Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

هل يجب اخذ قيلولة (غفوة ) في النهار أم لا؟

هل يجب اخذ قيلولة (غفوة ) في النهار أم لا؟
مشاركة 
الرابط المختصر

هل يجب اخذ قيلولة (غفوة ) في النهار أم لا؟

إن حاجتنا إلى أخذ قيلولة في منتصف النهار كامنة في ساعتنا البيولوجية، وهي تطرأ عادة بين الساعة الواحدة والرابعة بعد الظهر.



كما يظهر من الانخفاض البسيط في درجة حرارة الجسد.

ولا تعتبر القيلولة بديلة لليلة كملة من النوم، كما أنه لا يجب أخذها إن كان المرء يعاني من مشاكل في النوم ليللآ.

ولكن إن وجدت بأن إغفاءة (غفوة) النهار تجدد نشاطك من دون أن تعيق نومك الليلي، فحاول الأخذ بهذه النصائح:

-          خذ قيلولة قصيرة: فإغفاءة لمدة لاتتعدى النصف ساعة تعتبر مثالية، فالنوم لأكثر من ساعة أو ساعتين يعيق نومك في الليل.

-          نم في منتصف فترة بعد الظهر: فأخذ قيلولة في هذه الفترة يولّد نعاساً يجدد النشاط الجسدي.

-          إن لم تتمكن من الإغفاء، نم وحسب، تمدد وأشغل ذهنك بشيء آخر.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع