Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

هل لأسمائنا علاقة بصفاتنا؟

هل لأسمائنا علاقة بصفاتنا؟
مشاركة 
13 ابريل 2018

لكُلّ إمرئٍ من إسمهِ نصيب.. مقولةٌ نسمعها منذ زمن، لكن هل دقّقنا فيها ولو لمرّة؟

ماذا تعني وما المقصود بها؟

نعم إنَّها في الواقعِ قد تكون صحيحةٌ للغاية، فغالباً ما نصادف أشخاصاً بأسماءٍ متشابهة وطباعٍ متقاربة.

إذاً للإسم إرتباطٌ وثيقٌ بحاملهِ فهو جزأٌ منه ويحمل خصاله ويرتبط بشخصيّته ونفسيّتهِ وكذلك سلوكَهُ وطريقة تفكيرهِ وتعاملهِ مع النّاس وكذلك عاطفتهُ وحتّى قدراته.



وغالباً ما يصيب الإسم صاحبه فلذلك أوصانا النبيّ صلى الله عليه وسلّم بحُسنِ اختيار الأسماء لأبنائنا وبناتنا، حيث كان اختيار الإسم المناسب من أوّل حقوق الإبن على والده.

فهناك أسماءٌ محبوبةٌ وأخرى مذمومةٌ وهناك أسماءٌ أفضل من أسماء، فالعرب اهتمُّوا كثيراً بالأسماء، حيث كانو يُسمّون أولادهم بأسماء مُرعبةٍ تبثّ الخوف في نفوس أعدائهم، أمّا الخدم فكانوا يعطونهم أسماء رقيقةً ومحبّبة إلى قلوبهم، فالأولاد كانو يحملون أسماءَ مثل (أسد، كليب، سيف، غضنفر، شهاب)، أمّا الخدم يحملون أسماءَ مثل (جوهرة، ياقوتة، مرجان).

وقام النبيّ صلى الله عليه وسلّم بتغيير أسماء العديد من الصّحابة رضي الله عنهم إلى أسماءَ أجملَ و أنبلَ بِمعانيها.

وسوف نستعرض بعض الأسماء وصفاتها (صفات حامليها) ومنها:

1- إياد:

هو إنسانٌ يبحث عن المثاليّة في محيطه، ذكيٌّ وعميق التّفكير ومُحِبٌ للجدال، متقلّبُ المواقفِ ومحبٌّ للإنبساط والمرح وينجذب لمن يوفّرَها له، وهو حنونٌ مع أولاده.

2- نادية:

ليّنة الطّباع ومعطاءة، تتعامل مع من حولها بكلّ طيبة نفس، طموحاتها كبيرة، مُسالمة للغاية، لكنّها عنيدةٌ وتتمسّكُ بآرائها كثيراً، متقلّبة المزاج ومن الصّعب إرضائُها.

3- فاطمة:

لاتحبُّ الإرتباط بالقريب لها، ولا تتردّدُ كثيرا في القبول بالزّوج الغريب، تحمل في قلبها حباً كبيراً للنّاس وتتحملُ كثيراً من إيذاء من حولها وتصبرعليهم، مقرّبةٌ لوالدها ومدلّلةٌ عنده، تحبُّ أولادها وتخشى عليهم كثيراً، قلوقة من كلِّ شيء، لا تُجيد التّركيز في أكثر من شيءٍ بالوقت نفسه، تحبُّ المنزل أكثر من الخروج والتنقُّل.

4- محمّد:

لديه إصرارٌ واضحٌ للوصول إلى هدفه وحنونٌ على أهل بيته حتى يتّهمه البعض بأنه يفسدهم بمودته البالغة، عنيدٌ إلى درجة تجعل الناس يظنونه متكبراً، يحافظ على العادات والتقاليد، لديه بعض الغموض لكن هذا يمنحه نوعٌ من المهابة، سديدُ الرّأي ويملك الحكمة وعُمق التفكير.

والكثير من الأسماء يعتقد البعض بأنّها جالبةٌ للحظ أو الثروة أو حتّى للفقر، هذا الشّيء ليس بعلميٍّ لكنّ النّاس يؤمنون بصحّته بعض الأحيان، تماماً كإيمانهم بالأبراج وعلم الفلك.

لذا من الواجب أن نختار أسماءاً مناسبةً لأبنائنا وبناتنا جميلةً ولطيفةً على مسامع الآخرين فحتّى لو لم يكن للإسم تأثيرٌ على صاحبه، لكن لا شكّ بأنّ الإسم عنوانٌ لحامله فعلينا أن نختار من الأسماء ألطفها وأجملها وذات المعاني الرائعة والصّفات الحميدة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: هل لأسمائنا علاقة بصفاتنا؟




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع