حتى في عالم المخلوقات فإن العلماء في كل يوم يكتشفون كائنات حية جديدة، ومنها هذا العنكبوت العملاق .....

 

 

صورة لما يعتقد أنه أكبر عنكبوت في العالم ويبلغ طوله 30 سنتمتر، اكتُشف في كهف كبير عام 2001 وهناك أنواع كثيرة لم تُكتشف بعد ويتم اكتشافها يوماً بعد يوم، وصدق الله القائل: (وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [النور: 45]، ويؤكد العلماء أن الأرض تحوي ملايين الأنواع من الحشرات والحيوانات والبكتريا والفيروسات ومخلوقات لا يعلم عددها إلا الله تعالى، أفلا يشهد هذا التنوع والتعدد على عظمة الخالق تبارك وتعالى؟ من هنا ندرك معنى قوله تعالى (هذا خلق الله)، ونقول: ما هي الأشياء التي خلقها الملحدون المستكبرون والمعاندون للخالق تبارك وتعالى؟!

 

http://news.nationalgeographic.com/news/2008/12/photogalleries/greater-mekong-new-species-photos/photo6.html