اخترت لكم مقتطفات مما اعرضه على المتدربين في دورة القراءة السريعة وارجو ان تنال اعجابكم:
 


محتويات المقالة

    يروى ان شيللي الشاعر الانكليزي(1792-1822):


     



    كان يمزق اوراق كل كتاب يقرؤه بعد ان يفرغ من قراءته ليصنع من الاوراق زوارق صغيرة يطلقها في مياه البحيرات والانهار ويتفرج عليها و هي تبحر بعيدا.






    ويروى ان ادوارد فيتزجيرالد(1809-1883)وهو مترجم رباعيات عمر الخيام الفارسي

    هذه صورة لتمثال عمر الخيام
     



    كان يقوم بتمزيق الكتاب الذي لا يعجبه ويلقيه في سلة المهملات او النار ,ولذلك لم يكن في مكتبته الا بضع عشرات من الكتب التي احبها.........



    ويروى ان تشارلز داروين (1809-1882)صاحب كتاب اصل الانواع الشهير
     


    كان يقسم الكتاب نصفين ويحمل كا نصف في جيب من جيوبه وكان يقول انه لا يستطيع حمل الكتاب بيده وكذلك من الصعب وضع الكتاب كله في جيب واحد.


    وكذلك برناردشو(1856-1950)الكاتب الانكليزي الساخر المعروف:
     


    كان يبدابقراءة الكتاب أثناء ارتداء ملابسه فيلبس القميص ويجلس ليقرأ,ثم يلبس الببطال ثم يعود للقراءة ,ثم يلبس ربطة العنق ثم يعود للقراءة ,ثم الجوارب,ثم الحذاء,ويفعل نفس الشئ عندما يخلع ملابسه.

    لكل رسام طريقته في خلط الالوان و مسك الفرشاة وتحريكها على اللوحة ولكل لاعب تنس طريقته في مسك المضرب و ضرب الكرة ,ولكل عازف كمان طريقته في تحريك القوس على الاوتار و بما ان القراءة فن وكما ان لكل فنان اسلوبه وطريقته :

    فيجب ان يكونى للقارئ ان اراد التميز وان يتعلم كيف يقرأبصورة صحيحة ان يتعلم اساليب القراءة المختلفة و ان يعرف متى وكيف يطبقها وهذا ما ادربه للمتدربين في دورة القراءة السريعة.


    المصدر منتدى المدربون المحترفون


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.