مارسي الرياضة يوميا: لأن التمارين تحفز مستويات المواد الكيميائية في المخ التي تضبط المزاج. لو أن كل ما تستطيعين عمله في البداية، هو ممارسة الرياضة، لمدة 5 دقائق فحسب، فإن هذا جيد. لقد أوضحت الدراسات والأبحاث، أن الناس الذين يتدربون بشكل منتظم، أقل عرضة للبقاء مكتئبين، بل إنهم يتعافون بشكل أسرع، عندما تعتل أمزجتهم.

 تعرضي للشمس: إن التعرض لأشعة الشمس، يسبب انطلاق الميلاتونين في المخ، فالميلاتونين ينظم دورات نومك واستيقاظك، وله تأثير قوي على الطاقة وعلى المزاج.

اجعلي أفراد العائلة والأصدقاء يشاركونك مشاكلك، إذ أن هناك احتمالا، لأن يكون هؤلاء قد جربوا هذه الشاعر من قب، وإن تفاهمهم ودعمهم النفسي لك، سوف يساعدك على أن تصبحي أفضل.

 

 موقع الأسرة السعيدة