Top


مدة القراءة: 3 دقيقة

نصائح غذائيَّة مهمة للحفاظ على صحة الأطفال

نصائح غذائيَّة مهمة للحفاظ على صحة الأطفال
مشاركة 
10 ديسمبر 2018

يلعب الغذاء دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الطفل وسلامته من التعرّEض لمشكلة سوء التغذية وضعف الجهاز المناعي ممَّا قد يجعله يُصاب بالعديد من الأمراض التي تصل لدرجة الخطورة في حال لم تُعالج بشكلٍ سريع، فيما يلي سنُسلِّط الضوء على مجموعةٍ من النصائح والإرشادات الغذائيَّة المهمة التي تساعد في الحفاظ على صحَّة الطفل.


محتويات المقالة

    أولًا: نصائح مهمة لتضمن تحقيق التوازن الغذائي للطفل

    • يجب أن تمنح طفلك يوميًا غذاءً متكاملًا يشمل أصناف مختلفة من العناصر الغذائيَّة التي تقويه وتحميه من الإصابة بالأمراض الخطيرة وسوء التغذية، ومن هذه الأصناف المهمة البروتينات، والحبوب الكاملة، والفاكهة، والخضار، وبعض الدهون المفيدة.
    • من الضروري أن تمنح طفلك كميةً كبيرة من المياه التي تساعد على تعقيم الجسم والتخلُّص من كافة السموم العالقة فيه، والتي تؤمن سلامة المسالك البوليَّة وتطرد كافة الجراثيم منها، بالإضافة لدورها في وقاية الطفل من الإصابة بالجفاف.
    • تساعد العصائر الطبيعيَّة على مد الطفل بأنواعٍ ضرورية من الفيتاميات الصحيَّة التي تقوي الجهاز المناعي، لهذا عليك أن تمنح طفلك كوب من العصير الطبيعي يوميًا.
    • يحتاج جسم الطفل إلى كميَّةٍ معينة من الدهون الصحيَّة التي تقوي الذاكرة وتحميه من الإصابة بمشكلة النسيان خلال الدارسة، ولكن من الأفضل الاعتماد على الدهون النباتيَّة فقط دون الحيوانيَّة وذلك لكي لا يُصاب الطفل بمشكلة السمنة الزائدة وتكتل الشحوم في جسدهِ.
    • عليك أن تخفف قدر المستطاع من إضافة الملح إلى الطعام المخصص لطفلك، وأن تبعده نهائيًا عن تناول الأطعمة المملحة التي تتسبَّب في العديد من المشاكل الصحيَّة للطفل.
    • لتُحافظ على صحة طفلك، وسلامة عملية حرق الدهون في جسده، عليك أن تحرص على منحه خمس وجبات صغيرة في اليوم، بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة.
    • يجب أن تعتمد خلال عمليَّة إعداد طعام الطفل، على طهيه بطريقةٍ سليمةٍ وصحيَّة، فابتعد مثلًا عن استخدام القلي واعتمد فقط على الشواء أو السلق، كأن تقدم له طبق من السمك المشوي، بدلًا من السمك المقلي، أو طبق من الدجاج المشوي مع الخضار، بدلًا من الدجاج المقلي.
    • لأن الطفل يتأثر كثيرًا بعادات الأهل، ويُحاول تقليدهم بكل شيئ، عليك أن تحاول قدر المستطاع أن تكون قدوةً صالحة لهم، ومثالًا أعلى، كأن تواظب على تناول الأطعمة الصحيَّة أمامهم، وتبتعد كل البعد عن الطعام الضار.
    • عليك أن تعلِّم طفلك ضرورة تناول الطعام على المائدة مع كل أفراد العائلة وفي الموعد المحدد، وألَّا تسمح له بتناول الطعام وهو يُشاهد التلفاز، أو خلال اللعب.
    • لتحافظ على صحة طفلك، عليك أن تبعده قدر المستطاع عن تناول الحلويات والسكاكر التي تؤذي أسنانه وتتسبب في تراجع الأداء السليم لأعضائه الحيويَّة، وفي حال كان الطفل يحب الحلويات عليك منحه الأنواع الصحية منها، كالشوكولا الداكنة، والحلويات الصحيَّة التي تُحضَّر في المنزل.
    • في حال كان طفلك يحب تناول الوجبات الجاهزة، فيُمكنك تحضيرها في المنزل، أو الاكتفاء بمنحه طبق واحد منها كل أسبوع.
    • خلال ساعات تناول الطعام، عليك أن تؤمن جوًا مريحًا للطفل، بعيدًا عن النقاشات الحادة، والصراخ، وذلك لكي لا تتأثر نفسية الطفل، وتنعكس سلبًا على جودة وسلامة العملية الهضمية.
    • لكي تُشجِّع طفلك على تناول الطعام الصحي في المنزل، يُمكنك أن تطلب منه أن يُساعدك في تحضير الطعام، وذلك لكي يشعر بالحماسة والرغبة بتناوله.

    ثانيًا: أطعمة ضرورية يجب أن تدخلها في النظام الغذائي للطفل 

    1- الأطعمة التي تحتوي على بروتين:

    يحتاج الطفل إلى كمياتٍ يوميَّة من الأطعمة التي تحتوي على نسبةٍ كبيرة من البروتينات التي تساعد على تقوية جسم الطفل وحمايته من الإصابة بضعف العظام والمفاصل، كالبيض، واللبن، والحليب، والدجاج، واللحم البقري الخالي من الدهون، بالإضافة لأنواعٍ من البروتينات النباتيَّة، كالعدس، والفول، والفاصولياء.

    2- الفاكهة:

    تحتوي الفاكهة على نسبةٍ مرتفعة من الفيتامينات التي تُقوِّي جسم الطفل وتُغذِّي جهازه المناعي لتحميه من الإصابة بالأمراض المعدية، كما تحتوي على نسبةٍ مناسبة من السكريات الطبيعيَّة التي تمد جسم الطفل بالقوة والطاقة، لهذا عليك أن تمنح طفلك طبق من الفاكهة يوميًا، وبشكلٍ خاص التفاح، والموز، والأناناس، والبطيخ، والمشمش، والتوت، والكيوي، والفراولة، والبرتقال.

    3- الخضار:

    تساعد الخضار على مد جسم الطفل بكميَّةٍ كبيرة من العناصر الغذائيَّة والنشويات الطبيعيَّة التي تساعد على تحسين عملية الهضم، ووقاية الطفل من الإصابة بعسر الهضم، لهذا عليك أن تمنحه طبق يومي من الخضار الطازجة التي تحتوي على خس، وبندورة، وخيار، وبصل، وقرنبيط، وملفوف، وسبانخ، وسلق.

    4- الحبوب الكاملة:

    وهي من أهم الوجبات اليوميَّة التي يجب أن تمنحها لطفلك، وذلك لدورها في تغذية جسم الطفل، ووقايته من الإصابة بالأمراض الخطيرة، ومن هذه الوجبات الشوفان، والقمح، والبوشار، والأرز الأسمر.

     

    اقرأ أيضاً: ما هي الحبوب الكاملة وما هى أنواعها وفوائدها؟

     

    5- المكسَّرات:

    تحتوي المكسرات على كمية وفيرة من الأحماض الدهنية التي تساعد على تغذية دماغ الطفل، وتعزيز عملية التفكير السليم لديه، لهذا من الضروري أن تمنح طفلك طبق من المكسرات المسلوقة يوميًا، كاللوز، والجوز، والكاجو، والفستق، والبندق.

    6- الحلويات الصحيَّة:

    إنَّ الحلويات الصحيَّة تساعد على مدِّ جسم الطفل بكمية من الطاقة والحيويَّة، ولكن بشرط أن تكون مُحضَّرةً في المنزل، ولا تحتوي على كميات كبيرة من السكريات والدهون، ومن هذه الأطباق المهلبيَّة بالفاكهة، والأرز مع الحليب، والكيك المنزل الخالي من الكريمة، وسلطة الفاكهة مع العسل والقشطة المنزليَّة، والبسكويت الغني بالعسل والزبيب والمكسرات.

    ثالثًا: الأطعمة الضارة التي يجب أن تمنع طفلك من تناولها

    1- المشروبات المُصنَّعة:

    يجب أن تمنع طفلك من تناول أي نوع من المشروبات المصنعة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والمواد الضارة، كالعصائر الصناعيَّة، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة.

    2- الأطعمة المقليَّة:

    تحتوي الأطعمة المقليَّة على الكثير من الدهون الضارة التي تتحول لمواد مسرطنة في الجسم، لهذا عليك أن تُبعد طفلك عن تناولها، كالوجبات الجاهزة، والأطعمة المقليَّة بأنواعها المختلفة.

    3- الحلويات السكرية:

    تحتوي الحلويات السكريَّة على الكثير من السكريات الضارة التي تؤثر على عمل غدة البنكرياس وقدرتها على إفراز هرمون الأنسولين، مما يُعرِّض الطفل لخطر الإصابة بمرض السكري، لهذا عليك أن تُبعد طفلك عن مثل هذه الأنواع من المأكولات كالبسبوسة، والكريمة، والكنافة الغنية بالقطر، والسكاكر.

    4- المبالغة في تناول المعجنات:

    إنَّ المبالغة في منح الطفل لكمياتٍ كبيرة من المعجنات، يؤثر على صحته بشكلٍ سلبي ويُعرضه لخطر الإصابة بأمراض السمنة، وذلك لأن المعجنات تحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الكربوهيدرات، لهذا عليك أن تمنح طفلك وجبة أو وجبتين من المعجنات الصحية المحضرة في المنزل فقط إسبوعيًا.

    رابعًا: أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الطفل

    1- فيتامين A:

    يُساعد هذا الفيتامين على تحقيق النمو السليم للطفل والمحافظة على صحَّة بصره ووقايته من الإصابة بالأمراض المعدية، ويوجد بكثرةٍ في:

    1. الأجبان، والزبدة الطبيعيَّة.
    2. الخضار كالجزر، والقرع، والبطاطا الحلوة، والفلفل الأحمر، والذرة، والسبانخ، والبندورة.
    3. الفاكهة الملونة وبالتحديد المشمش، والمانجو، والبطيخ، والبرتقال.

    2- فيتامين C:

    يُساعد هذا الفيتامين على مقاومة مختلف الأمراض المعدية، والحفاظ على صحة العظام والغضاريف في جسم الطفل، بالإضافة للحفاظ على صحة الأسنان واللثة، ويوجد بكثرةٍ في:

    1. الفاكهة كالبرتقال، والجريب فروت، والفراولة، والأناناس، والكيوي.
    2. والخضار كالفلفل الأحمر، والبروكلي، والقرنبيط، والبطاطا، والبندورة.

    3- فيتامين D:

    يُساعد هذا الفيتامين في الحفاظ على نمو العظام، وتقويتها، لوقاية الطفل من الإصابة بالكسور الخطيرة، ويوجد بكثرةٍ في:

    1. عادة ما يستمد الإنسان هذا الفيتامين من أشعة الشمس.
    2. يوجد بنسبة كبيرة في السردين والسلمون.
    3. الألبان والأجبان.
    4. صفار البيض والكبدة.

     

    اقرأ أيضاً: الفيتامين D ودوره الحيوي في صحّتنا (2)

     

    4- فيتامين E:

    يُساعد هذا الفيتامين في حماية أغشية الخلايا المنتشرة في الجسم، لوقايتها من الإصابة بالضعف والأمراض، ويوجد بكثرةٍ في:

    1. البذور بأنواعها المختلفة وبالتحديد دوار الشمس.
    2. الحمص، والخضروات بأنوعها المختلفة.
    3. الروبيان، والمكسرات كاللوز، والبندق، والجوز.

    5- فيتامين K:

    يُساعد فيتامين K على سلامة عملية تجلُّط الدم في جسم الطفل، ويحميه من الإصابة بمشكلة النزوف الخطيرة، ويوجد هذا الفيتامين بكثرةٍ في:

    1. الخضروات الخضراء، والفاكهة بأنواعها المختلفة.
    2. منتجات الألبان بشكلٍ عام.
    3. اللحوم الحمراء، والدجاج، والبيض، والبقول، والمكسرات.
    4. الحبوب الكاملة والخبز.

    6- فيتامين B بأنواعه المختلفة:

    يُساعد هذا الفيتامين على إصلاح الأنسجة الموجودة في الجسم، وفي تكوين خلايا الدم، بالإضافة لتوليد الطاقة في الجسم، ويوجد بكثرةٍ في:

    1. الحبوب، والخبز، والخميرة.
    2. السلمون، والمكسرات، والبازيلاء.
    3. الدجاج، واللحم البقري، والفطر، والزبادي.
    4. الفول السوداني، والبطاطا، والبنجر، والخضار الورقيَّة.

    7- فيتامين H:

    يُساعد هذا الفيتامين على حماية أنسجة الجسم، ووقاية الخلايا من الإصابة بالتلف والضعف، كما ويُساعد في الحفاظ على خلايا الدم الحمراء، ويوجد بكثرةٍ في:

    1. البيض، وبشكلٍ خاص في الصفار.
    2. المكسرات والبذور.
    3. الخضار الورقيَّة كالخس، والسلق، والسبانخ، والملفوف.
    4. الحبوب الكاملة، كالشوفان.
    5. الزيوت النباتية كزيت الزيتون، وزيت دوار الشمس.

    8- فيتامين G:

    يُساعد فيتامين G في الحفاظ على أنسجة الجسم، كالأوعية الدموية، والعظام، واللثة، ويلعب دورًا فعالًا في وقاية الطفل من الإصابة بالأمراض المعدية، ويوجد بكثرةٍ في:

    1. الفاكهة وبشكلٍ خاص الحمضية منها كالجريب فروت، والبرتقال، والشمام، والكيوي.
    2. الفلفل الحلو، والحار.
    3. البروكلي، والبندورة.

    خامسًا: نصائح فعالة للوقاية من إصابة الطفل بسوء التغذية

    أعراض سوء التغذية:

    1. نقص نشاط الطفل وحيويته.
    2. فقدان الشهية ونزول الوزن بشكلٍ سريع.
    3. تعرض الطفل لحالاتٍ من الاضطراب النفسي والبكاء، وعدم القدرة على النوم.
    4. التعرض لحالاتٍ من الإقياء والإسهال.
    5. الإصابة ببعض الأمراض الجلديَّة كالطفح الجلدي والإكزيما الجلديَّة.
    6. خروج بعض الديدان والطفيليات مع البراز.
    7. إصابة أسنان الطفل بالتسوس والضعف.
    8. تغيُّر في لون وجه الطفل، بحيث يُصبح شاحبًا.

     

    اقرأ أيضاً: 7 نصائح تُخلّصك من سوء التغذية في رمضان

     

    أسباب إصابة الطفل بسوء التغذية:

    1. نقص بعض العناصر الغذائيَّة الضرورية من جسم الطفل.
    2. تعرض الطفل لبعض الاضطرابات النفسيَّة الناتجة عن المشاكل العائليَّة.
    3. وجود ضعف في قدرة الأمعاء على امتصاص الغذاء.
    4. سهر الطفل، وعدم حصوله على ساعاتٍ من النوم المريح.
    5. تناول الطفل لبعض الأنواع من الأطعمة المكشوفة والتي تحتوي على جراثيم وطفيليات.

    وللوقاية من إصابة الطفل بمشكلة سوء التغذية عليك أن تقوم بـ:

    1. منح الطفل الغذاء الصحي النظيف والذي يشمل كافة أنواع الفيتامينات والعناصر الضرورية.
    2. منع الأطفال من تناول الطعام المكشوف، والاعتماد فقط على تناول الطعام المحضر في المنزل.
    3. غسل الخضار والفاكهة بشكلٍ جيد وتعقيمها.
    4. عدم التدخين في الأماكن التي يتواجد فيها الطفل.
    5. الحفاظ على نظافة ملابس الطفل، وتشجيعه على غسل يديه قبل تناول الطعام، وبعد الخروج من المرحاض.

     

    المصادر:

    1. نصائح غذائية للطفل
    2. تعرفي على أهم الفيتامينات التي يحتاجها طفلك، ومصادرها الطبيعية
    3. معلومات هامة عن تغذية الأطفال
    4. تغذية الأطفال تؤثر عليهم نفسياً

     


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة




    ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


    تعليقات الموقع