النجاح المهني هو حلم وغاية يريد أن يحقّقها كل موظف طموح، فعالمنا اليوم يتّسم بالمنافسة وأي خطئ يرتكب خلال تنفيذ المهمات قد يُخرِج الموظف من دائرة المنافسة وربما يعرضه للطرد، في حين أنّ القدرة على إظهار التميز والإبداع في العمل يزيد فرصة تحقيق النجاح، لذا لا بد من أن تسعى لتطوير نفسك في العمل بكل الطرق والإمكانات المتاحة، فيما يلي سنقدم لك عزيزي جملة من النصائح حول تطوير النفس في العمل.

النصيحة الأولى: حدّد أهدافك المهنية

لا يكفي أن تقول بأنك تريد أن تحقق النجاح في العمل فلا بد من أن تحدّد المنصب الوظيفي التي تريد أن تترقى إليه في المستقبل، لذا احرص على وضع خطة واضحة تحدّد بها متى ستبدأ في تحقيق أهدافك، ومتى ستتمكن من الوصول إليها، هذا الأمر سيساعدك على تطوير نفسك في العمل.

النصيحة الثانية: استفد من تجربة الآخرين

إذا كنت موظف مبتدئ من الضروري أن تستفيد من تجارب زملائك القدماء فبالتأكيد لديهم خبرة واسعة في مجال العمل ولن يبخلوا عليك بالنصائح و الإرشادات، استمع لهم جيداً، وحاول أن تستعين بالأساليب التي اتبعوها في أعمالهم، صدقني ستتمكن بفضل ذلك من تطوير نفسك في العمل.

النصيحة الثالث: استمر في التعلّم

الشهادات الأكاديمية تساعدك في الحصول على وظيفة لكنها لا تكفي حيث لا بد من أن يكون لديك مهارات وقدرات أخرى تصقل بها معارفك، لذا ندعوك لكي تستمر في التعلّم، وأن تسعى لتطوير مهاراتك الحالية، وأن تتعلم مهارات جديدة، كل هذه الأمور ستزيد من فرصة تطوير نفسك في العمل وتحقيق النجاح المهني.

النصيحة الرابعة: استفِد من الملاحظات الموجه إليك

حاول أن تستفيد من كل الملاحظات الموجهة إليك فهي تمنحك الفرصة المثلى لكي تتعرّف على أخطائك عن كثب حتى تتجنب تكرارها، كما أنها توضح لك مدى حجم المسؤوليات المترتبة عليك، باختصار إن الملاحظات تصحّح مسارك وتضعك على الطريق الصحيح لتطوير نفسك في العمل.

النصيحة الخامسة: كن منظماً في عملك

الموظف الذي يعمل بعشوائية لا يستطيع إنجاز عمله بكفاءة كما أنّه يضيع الوقت دون أي فائدة، لذا حاول أن تكون منظماً في عملك، مثلاً رتّب المهمات المطلوبة بحسب أولويتها، ابدأ بالمهمات الصعبة ثم السهلة، حدّد فترة زمنية لكل شيء، سيساعدك هذا على تنفيذ أعمالك بإبداع لتنجح في النهاية من تطوير نفسك في العمل.

النصيحة السادسة: التزم بالعمل الجماعي

الانفرادية في العمل تجعلك منغلق على نفسك وهذا ما يؤثر سلباً على إنتاجيتك، في حين أن العمل الجماعي يجعلك أكثر انفتاحاً لما يدور من حولك فتتشارك مع زملائك المشاكل وتسعوا جميعاً لإيجاد حلول مناسبة لها وهذا ما يصقل خبراتك و يسهم في تطوير نفسك في العمل.

النصيحة السابعة: تطوير القدرات العقلية

الخمول والكسل من الأسباب الرئيسية لتراجع إنتاجية الفرد في العمل لذلك يوصي الخبراء بضرورة تطوير القدرات العقلية من خلال حل الكلمات المتقاطعة، لعب الشطرنج وجداول السودوكو والألغاز وقراءة الروايات التي تحفز الخيال، هذه الأمور ستقوي ذاكرتك وستولد بداخلك أفكار إبداعية وهذا ما سيسهم في تطوير نفسك في العمل.

 

النجاح المهني حلم يسعى إليه الجميع لكنه لا يتحقق إلا بتطوير النفس في العمل لذا احرص عزيزي على الاستعانة بالنصائح السابقة فهي ستساعدك على تحقيق هذا.