Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

نصائح بسيطة تساعدك على التعامل مع الأشخاص الفضوليين

نصائح بسيطة تساعدك على التعامل مع الأشخاص الفضوليين
مشاركة 
27 يناير 2016

كم تملك من المال؟ أين كنت البارحة؟ مع من ذهبت، وإلى أين ذهبت؟ بكم اشتريت هذا، ومن أين؟ الكثير والكثير من الأسئلة المزعجة والمحرجة التي يوجهها الشخص الفضولي.  يأتي هذا الفضول من دافع معرفة كل شيء عن الناس فهو يبحث بكل جهد دون كلل أو ملل ويستقصي الأخبار والمعلومات عن الأشخاص، وهنا نتوقف حائرين هل نتجاهل هؤلاء الأشخاص المزعجين أم نصدهم بقوة، سأقدم لك بعض النصائح التي ستساعدك في التعامل مع الشخص الفضولي.



1- صنّف الأشخاص: أفراد العائلة الفضوليين يختلفون عن زملاء العمل الفضوليين وجميعهم يختلفون عن الناس الغرباء الفضوليين، لذلك لا بد من أن تصنّف الناس حتى تجيب عن أسئلة كل شخص بما هو مناسب.

2- صنّف المعلومات: قرر ما هي المعلومات التي تريد أن تخبرها للعائلة وما هي المعلومات التي لا تريد أن تخبرهم بها، وكذلك على صعيد زملاء العمل حدد ما تريد أن تخبرهم به وما الذي لا تريد أن تخبرهم به، واحرص على كتم كل المعلومات عن الفضوليين الغرباء.

3- الإجابات الغامضة: عندما يُطرح عليك سؤال فضولي لا تقدم شرح ولا أي تفصيل مهما حاول أن يسألك ويحرجك، اكتفِ بالرد ببضع كلمات غامضة لا تشبع فضوله.

3- عاملهم بالمثل: عندما يطرح شخص ما سؤال فضولي قم بالرد عليه بإعادة توجيه نفس السؤال له واطلب منه الإجابة عسى أن يشعر بأنّه يسبب الإزعاج للناس ويتوقف عن فعل ذلك.

4- المصارحة: قد لا نستطيع تجاهل الأشخاص الفضوليين، فأمام إلحاحهم الشديد واستفزازهم لنا بأسئلتهم لا بد من مصارحتهم وأخبارهم أنّ فضولهم يسبب لنا الإزعاج والغضب ونطلب منهم عدم توجيه الأسئلة لنا.


عزيزي القارئ أتمنى أن تستفيد من هذه النصائح التي قدمتها لك في التعامل مع الأشخاص الفضوليين، الفضول آفة أخلاقية واسعة الانتشار هذه الأيام لذلك تعامل مع هؤلاء الناس بحزم حتى لا يتعدوا الخطوط المسموحة لهم.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع