Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

نصائح الجمعية البريطانية لمرضى السكري- 2

نصائح الجمعية البريطانية لمرضى السكري- 2
مشاركة 
الرابط المختصر

يطلب القرآن الكريم من المسلمين الصيام في شهر رمضان من طلوع الشمس وحتى غروبها، بيد أنَّه ثمَّة استثناءاتٌ لذلك، وأحد هذه الاستثناءات هو أنَّ الأشخاص المرضى أو الذين لديهم ظروف صحية خاصة لا يتوجب عليهم الصيام، وهو ما ينطبق على الأشخاص المصابين بداء السكري.



سيحلُّ شهر رمضان خلال السنوات القليلة القادمة في أشهر الصيف، وستكون ساعات الصيام طويلةً للغاية (17 ساعة أو أكثر) مما سيجعلك مُعرَّضاً بشدة للإصابة بانخفاض سكر الدم (hypoglycaemia) والجفاف، وهو الأمر الذي قد يتسبّب في إصابتك بالمرض.

تُعَدّ قضية اختيارك للصوم أو عدم الصوم في نهاية المطاف قضيةً شخصية، بيد أنَّك إذا اخترت الصيام فإنَّه يتوجب عليك حينئذٍ استشارة طبيبك أو فريقك الصحي قبل شهر رمضان للتأكُّد من أنَّك قادرٌ على الاعتناء بنفسك بشكلٍ مناسب، فعدم القيام بذلك يُعَدّ بحدِّ ذاته مناقضاً للقرآن الذي يذكُر بوضوح أنَّه لا يتوجب عليك التصرف بطريقةٍ تؤذي جسدك.

ستساعدك المعلومات التي سنقدِّمها لك هنا على التخفيف من مخاطر الإصابة بالمرض أثناء شهر رمضان في حال قررت الصيام، بالإضافة إلى أنَّها ستسلِّط الضوء على مخاطر الصيام بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من داء السكري.

إذا قررت الصيام:

إذا قررت الصيام بعد استشارة طبيبك عليك أن تأخذ الأمور التالية بعين الاعتبار:

  • إذا كنت تأخذ الأنسولين فإنَّك تحتاج إلى كميةٍ أقل منه قبل بداية الصيام.
  • قد تحتاج إلى تغيير نوعية الأنسولين التي اعتدت على أخذها.
  • لا يوصى باستخدام الأنسولين المخلوط (Pre-mixed insulin) أثناء الصيام.
  • يجب عليك قبل البدء في الصيام تناول الأطعمة التي تُمتصّ ببطء كالرز والبقوليات، إلى جانب الفواكه والخضروات.
  • تفحَّص مستويات سكر الدم لديك بوتيرةٍ أكبر من الوتيرة المعتادة.
  • تناول كمياتٍ صغيرةً فقط من الطعام عند الإفطار وتجنَّب تناول الحلويات أو الأطعمة الدهنية فقط.
  • حاول أن تتناول سحورك متأخراً عندما تُخطّط لصيام اليوم الآتي.
  • يجب عليك عند نهاية الصيام شرب الكثير من السوائل الخالية من السكر والكافيين لتجنُّب الإصابة بالجفاف.

مخاطر الصيام لمرضى السكري:

إذا كان لديك مضاعفات مرتبطة بمرض السكري كضعف الرؤية أو أمراض القلب أو الكلى فخطر تفاقم هذه الأمراض يُعَدُّ مرتفعاً للغاية ويجب عليك التفكير جدِّيَّاً في عدم الصيام.

بالنسبة إلى الأشخاص الذي يعانون من مرض السكري ويتناولون حبوباً أو يتناولون الأنسولين فإنَّ الصيام يحمل بالنسبة لهم خطر الإصابة بانخفاض في سكر الدم، فإذا شعرتَ بأنَّ لديك انخفاضاً في سكر الدم يجب عليك أن تفطر وتتناول بعض السوائل الغنيّة بالسكر، يليها أطعمة نشوية بما يتوافق مع الوصفة الدوائية، وإلَّا فإنَّك ستؤذي جسدك وستكون في حاجة إلى رعاية طبية.

قد ترتفع مستويات سكر الدم لديك أثناء الصيام إذا لم تتناول الدواء الموصوف لك أو إذا قلَّ نشاطك الحركي عن المعتاد ممَّا قد يؤدي إلى إصابتك بما يُعرَف بـ "الحماض الكيتوني السكري" (diabetic ketoacidosis) – وهو أحد المضاعفات الخطيرة التي تحتاج إلى رعاية في المستشفى.

 

المصدر: موقع الجمعية البريطانية لمرضى السكري


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: نصائح الجمعية البريطانية لمرضى السكري- 2




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع