يشتكي الكثير من الأشخاص من مشكلة الحساسيّة الصدرية ومرض الربو الذي يزداد بشكلٍ كبير في مواسم الحر والرطوبة المرتفعة، وموسم الربيع، وأخيرًا أكدت الدراسات العمليّة بأنّ هناك بعض الأنواع من النباتات المنزليّة التي يجب أن تضعها في منزلك وذلك لدورها في تنقية وتعقيم الهواء والتي سنتعرّف على بعضٍ منها من خلال السطور التاليّة.

أولًا: زنابق السلام

وهي من النباتات التي من الممكن الاحتفاظ بها في المنزل وذلك لأنها لا تحتاج إلى رعايةٍ شديدة ولا إلى كمياتٍ كبيرة من المياه، ويُساعد هذا النوع من النباتات على تنقيّة الهواء من البنزين، وثلاثي الكلور، ومن كل المواد الضارة التي من الممكن أن تسبّب الحساسيّة للإنسان، ولكن عليك أن تضع هذهِ النبتة في مكانٍ مرتفع وبعيد عن متناول الحيوانات والأطفال وذلك لأنها تحتوي على بعض المواد السامة.

ثانيّاً: دراسينا مارجيناتا

وهو من النباتات الصغيرة التي لا يزيد حجمها عن 4 أمتار، ولا تحتاج إلى كمياتٍ كبيرة من الضوء أو الماء، وتساعد هذه النبتة على تنقيّة الهواء من مختلف المواد الكيميائيّة، كما تساعد على التخفيف من نسبة الرطوبة الزائدة في المنزل وهذا ما يجعلها مناسبة للمرضى المصابين بالربو.

ثالثاً: أجلونيما

وهي من النباتات دائمة الخضرة والتي تحتاج إلى كمياتٍ قليلة من الماء والضوء، وتحتاج إلى رش القليل من الماء على أوراقها لتحافظ على مرونتها، كما وتساعد هذه النبتة على تنقية الهواء في المنزل وتنظيفه من البكتيريا والجراثيم.

رابعاً: جربارة

وهي من نباتات الزينة الجميلة والتي تحظى بشعبيّةٍ كبيرة، وتساعد هذه النبتة على تنقيّة الهواء من المبيدات الحشريّة والدخان ورائحة الوقود، وتنمو هذه النبتة بشكلٍ جيد عندما تتعرض للضوء بشكلٍ كافي، ولا تحتاج للري سوى مرتين في الإسبوع.

خامساً: اللبلاب السويدي

تنمو هذهِ النبتة في السويد بشكلٍ كبير، وتحتاج إلى ضوء ساطع، وتتميّز بإفرازها لكميات قليلة جداً من غبار اللقاح، لهذا فهي مناسبة للأشخاص الذين يُعانون من الحساسيّة الشديدة.

سادساً: دراساينا أريجية

تعرف هذه النبتة بأنها من النباتات سهلة الرعايّة والتي تساهم في تنقيّة الهواء في المنزل من المواد الضّارة وبشكلٍ خاص مادة ثلاثي الكلور التي تنبعث من الأجهزة الإلكترونيّة وآلات التصوير، وتنمو هذهِ النبتة في الأماكن القليلة الإضاءة.

سابعاً: نخلة الأريكا الصفرا

وهو من النباتات الإستوائيّة التي لها قدرةً هائلة على تنظيف الهواء من البكتيريا والجراثيم، كما تساعد على إزالة الكلوروفروم وأول أوكسيد الكربون من الهواء، بالإضافة لدورها الفعّال في القضاء على مختلف أنواع الحشرات المنزليّة.

 

وفي النهاية ننصحك عزيزي أن تحرص على وضع هذهِ الأنواع من النباتات في منزلك، وذلك لكي تحافظ على هواء المنزل ولكي تقي نفسك من التعرض لمشاكل الحساسيّة والربو.


المقالات المرتبطة