Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

مهارات لغة الجسد

مهارات لغة الجسد
مشاركة 
30 ديسمبر 2013

حينما أبدع الله جل وعلى خلقنا، وأودع فينا الكم الهائل من الأسرار، جاءت إلينا معجزة من معجزاته سبحانه وتعالى، وتجلت هذه المعجزة أن أعطانا لغتين الأولى منطوقة والأخرى محسوسة، أنتبه فلغة الجسد لا تكذب مطلقا.



وقام الدكتور طارق السويدان بتعريف لغة الجسد بأنها  تلك الحركات التي يقوم بها بعض الأفراد مستخدمين إيديهم أو تعبيرات الوجه أو أقدامهم أو نبرات صوتهم أو هز الكتف أو الرأس، ليفهم المخاطب بشكل أفضل المعلومة التي يريد أن تصل إليه وهناك بعض الاشخاص الحذريين والاكثر حرصاً وأولئك الذين يستطيعون تثبيت ملامح الوجه واولئك الذين لا يريدون الافصاح عما بداخلهم فهم المتحفظون ولك يمكن أيضا معرفة انطباعاتهم من خلال وسائل أخرى.

كما أجرى ألبرت ميهرابين عالم النفس الأمريكي دراسة  أكتشف أن 7 % فقط من الاتصال يكون بالكلمات و 38 % بنبرة الصوت و 55 % بلغة الجسد، ولو أختلفت الكلمات ولغة الجسد فأن الفرد يميل إلى تصديق لغة الجسد.
وتعبر لغة الجسد  بشكل إرادي أو لااردي عن مفاهيم وإشارات ويستخدمها جميع أصحاب المهن والأعمال

وقامت أكاديمية لغة الجسد بوضع معايير معينة ونصائح قيمة فى مهارات لغة الجسد من بينها:
 
1-  لتثير إعجاب أي شخص"تبسم"فالابتسامة الصادقة تثير أشياء جميلة داخلك فتنعكس على وجهك وتظهر كم فيك من صفات رائعة".

2- أوّل نظرة تفرض لك الإحترام أو التجاهل فاحرص أن يكون عطرك مُميّز ولاتجعل رائحته تسبق حضورك ،وجهك متفائل ،مظهرك أنيق بلا مبالغة.

3- الأوضاع التي تتخذها أيدينا دلالات قوية لحالاتنا العاطفية،فاحذر ان تخذلك ايماءات يديك وكن متيقضا لاشارات ايدي الاخر لتقرأ مشاعره.

4- التحرك بالجسم جانبا اشارة الى بدء تحويل الحديث والتقدم للأمام بالجسم تأكيد على معنى معين أو اهتمام خاص

5- إذا كنت تجد صعوبة فى التحديق فى عين شخص ما ببساطة انظر لأي شئ فى وجهه ولا تظهر ضعفك.

6-المسافات بين الأشخاص في المواقف المختلفة والمظهر والاتصال العيني والتصرفات الجسدية هي جسّاس العلاقات الانسانية.

لغة الجسد تستطيع أن تحدد اتجاهك أو موقفك أو شعورك تجاه شخص ما وتعطيك شرحا وافيا لاتجاه ومواقف وشعور الاخرين نحوك.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع