متى نتوقف عن التفكير ؟
طرحت علي صديقة سؤال عندما كنا خارجتين من الامتحان قالت لي
راميا متى يتوقف عقلك عن التفكير ؟ أجبتها عندما أرى شابا جميلا
فهل حقا يتوقف تفكيري عندما أرى شابا جميلا ؟ وهل حقا يمكن للعقل
أن يتوقف عن التفكير ؟


محتويات المقالة


    عزيزي القارئ تختلف العقول برأيي تبعا لعاملين :
    الأول : كمي و يعود إلى كمية القدرات الذهنية التي يستغلها الإنسان في حياته
    فكل منا يملك طاقات ذهنية كبيرة قد يجهل وجودها أو يفتقد القدرة على استغلالها، قرأت " لدونا لد ولسن " في كتابه "كيف تتغلب على مشاكلك النفسية بدون طبيب" منذ عدة سنين أن الإنسان لا يستغل سوى 10بالمئة من قدراته العقلية وأما ال90 بالمئة المتبقية فيمكنه استغلالها بطريقة إرادية .
    ولو وافقنا ولسن في مقاله هذا و الذي يعتمد على دراساته هو وعلماء كثيرون اهتموا بهذا الموضوع لوجدنا، أن حتى ال10 بالمئة يختلف مقدار الاستفادة منها عند البشر مما يحتم اختلافهم و بالتالي اختلاف مقدار تفكير كل منهم .


    أما العامل الثاني لاختلاف العقول عزيزي القارئ فهو نوعي كيف ذلك ؟
    تختلف العقول باختلاف العوامل التي تشكلها ولقد أشار الدكتور حسن سفنجة في مقال نشره بعنوان لماذا مهارات التفكير أن العقول تتشكل بطرق مختلفة تبعا لمؤثرات البيئة و التراث و التربية و الدين والثقافة ودرجة العلم ........ مما يحتم اختلاف العقول و بالتالي تختلف العقول البشرية بحسب طرق تشكلها .
    لكل منا عقليته التي تميزه و هذا قول شاع منذ القدم و برر بحجج وذرائع متعددة لسنا بصدد ذكرها و لكن كل منا يفكر بطريقة مختلفة عن الآخر فأنا أفكر بأسلوب مختلف عنك وأنت تفكر بطريقة تميزك عني وحتى المختل عقليا يفكر ولكن بطريقة مختلفة عن المتوازن عقليا ...

    .
    وإليك عزيزي القارئ بعض المهارات التي قد تساعدك على التفكير :
    • القراءة : وهي من أهم العوامل التي تساعد الإنسان على التفكير وتعلمه كيف يفكر فعندما تقرأ كتابا لأحد الحكماء القدماء كزردشت مثلا تتعلم وبطريقة لا شعورية أن تفكر بطريقة جديدة و تتخلص من هذا التحجر في التفكير الذي يمنعك من التفاعل و التأقلم مع التطورات التي تفرض نفسها على حياتنا بطريقة أو بأخرى


    • الرياضة : لقد أثبتت الدراسات أن للرياضة دورا كبير وفعال في التخلص من الإكتئاب و السترس أو الضغط والذي يعتبر مرض العصر و الذي اعتبره من أكثر العوامل تأثيرا على ذهن الإنسان وبالتالي فالرياضة تساعدنا في التغلب على الخمول الذهني و نساعد بالتالي على حركة في التفكير وتخلصه من التجمد


    • التفاؤل و الأمل بالغد المجهول و الذي قد يكون جميلا وقد يحمل إليك كثيرا من الحلول التي تبدو معقدة و الإيمان بتواصل الله معنا و دعمه لنا
    كلها مهارات وأخرى كثير في حال تقيدنا بها و عملنا على متابعتها كانت لنا عونا للتآلف مع الواقع و تحقيق مهارة التفكير السليم
    أخيرا عزيزي القارئ لا تتوتر في حال عجزك عن حل أي مسألة و لا تعتقد أن تفكيرك مشلول أو عاجز , أنما هو اليأس الذي يدفعك للتفكير بهذا الشكل


    فكر بالغد المشرق الجميل و حاول أن تصنع الممكن قبل أن تنتظر المستحيل . :
    مع تمنياتي بتعليق جميل
    راميا :-)


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.