متلازمة داون .. نظرة سريعة  

 متلازمة داون أو ما يعرف بأوساطنا الشعبية باسم " الطفل المنغولي " بسبب التشابه الكبير من حيث ملامح الوجه مع الشعب المنغولي ذلك الشعب الذي احتج على هذه التسمية الى أن تم تغيير الاسم إلى متلازمة داون نسبة للطبيب البريطاني داون الذي كان أول من وصف هذه الفئة من الأطفال في عام 1866.

تعريف متلازمة داون :

هي مجموعة من الخصائص و السمات التي تظهر مجتمعة في آن واحد لتميز فئة متشابهة من الأطفال المتخلفين عقلياً من حيث صفاتهم الجسمية الخارجية و من حيث نسبة ذكائهم التي لا تتجاوز ستين .

أسباب متلازمة داون :

إن السبب الرئيسي و المؤكد هو وجود 3 صبغيات ( كرموزومات ) بدل 2 في الصبغي رقم 21 و بذلك يصبح مجموع الصبغيات 47 بدلاً عن 46 .

كما يوجد أنواع أخرى من المتلازمات سببها وجود 3 صبغيات في نفس الصبغي مثل:

متلازمة إدوارد وذلك في الصبغي رقم 18 ومتلازمة باتو في الصبغي رقم 13 .

هناك مجموعة من الأسباب غير المؤكدة تحدثت عن عمر الأم أثناء الحمل سواء كانت أكبر من 35 سنة حيث تكون البويضات قد شاخت فيحصل الفصل في الانفصال الخلوي ، أو أصغر من 15 سنة بسبب عدم نضج الجهاز التناسلي .

و بعضهم من تحدث عن إصابة أحد الوالدين أو كليهما ببعض الأمراض مثل الزهري أو السل إلا أن الأبحاث أثبتت خلو كثير من أسر هؤلاء الأطفال من الاصابة بهذه الامراض.

خصائص الأطفال المصابون بمتلازمة داون

الخصائص الجسمية

قصر القامة

رأس صغيرة و مستديرة

وجه مفلطح وكذلك أنف قصير و مفلطح

عيون منسحبة للأعلى و ذات جفون سميكة الجلد و متدلية للداخل

حاجبان كثيفان شبه ملتصقان

لسان أطول من العادي جاف و مشقق

أذنان صغيرتان و مشوهتان في بعض الأحيان

الرقبة قصيرة و ممتلئة بالزوائد الجلدية

بطن منتفخ قد يتسبب بفتق السرة

القدم ممتلئة و ذات أصابع قصيرة و عريضة، أما مشيتهم فتتميز بتباعد الرجلين و تقوس الظهر نحو الخلف بسبب الليونة الكبيرة في أربطتهم و عضلاتهم

أما أفواههم فغالباً ما تبقى مفتوحة و ذلك بسبب اعتمادهم على التنفس من الفم و ليس الأنف

الخصائص الانفعالية

يتميز طفل داون بأنه :لطيف وودود , يبدو سعيداً دائماً و يتميز بمزاج طيب .

أنه يتطلع إلى اهتمام الآخرين به كما أنه يحب السلام باليد عليهم .

يحب الموسيقى و الغناء.

يبدو في صغره هادئاً وديعاً ولكن مع تقدمه بالسن تلحظ الأم عدم سيطرته على المهارات اليدوية مع ملاحظة صعوبة في النطق والكلام.

الأعراض الصحية المصاحبة

حوالي النصف منهم يتصفون بعدم انتظام دقات القلب و بضعف في الجهاز الدوري , أما تنفسهم فهو غير منتظم و على أثره يظهر الصوت خشناً و عميقاً.

كلمة أخيرة

من المهم معرفة و تقدير أن طفل داون هو كغيره من الأطفال له احتياجاته الجسمية و النفسية و العاطفية فهو بحاجة للحب المتبادل بينه و بين المحيطين به .

ومن المهم أن نتعرف على قدراته لننميها و نطورها من خلال إثارة القدرات الحسية و العقلية و الاعتناء بها .مع الانتباه إلى عدم الضغط عليه لأن ذلك سيؤدي لنتيجة عكسية و سيصاب كل من الطفل و أهله بالإحباط.

علينا احترام حقهم بالحياة الكريمة موفرين لهم فرص ووسائل ملائمة تجعلهم أكثر اعتماداً على أنفسهم بحياتهم اليومية قدر الإمكان .

 

 

المصدر:حياتنا النفسية

الاضطرابات النفسية الشائعة

متلازمة داون

أ.لينا فارس

 

نشر في 20/02/2007