Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

ما هو سر التجاذب بين الأشخاص؟

ما هو سر التجاذب بين الأشخاص؟
مشاركة 
11 اكتوبر 2009

الحب انفعال إيجابي سار, والحب أيضا ذروة التجاذب بين الأشخاص, إذ تتحول العلاقات بين الأشخاص من التفضيل إلى مزيد من القرب ثم الألفة والمودة فالحب, وتسمى هذه العملية بالنفاذ أو الاختراع الجماعي.



ومفتاح هذه العملية هو الكشف عن الذات وإفشاء أسرارها بشكل متبادل مع الشريك أو القرين وحيث يجب أن يكشف الشركاء عن أنفسهم تدريجيا بعضهم لبعض, وفي بداية أية علاقة, يوجد معيار قوي للتبادل, فإذا بدأ فرد في الكشف عن أشياء عن نفسه ويجب أن يكون الفرد الآخر مرحبا بأن يفعل الشئ ذاته, وبهذه الطريقة تبنى الثقة وتتزايد الألفة والمودة, وقد دلت البحوث على أن السرعة التي يتم بها كشف الذات أمر مهم جدا, فإذا كشف احد الشركاء عن نفسه وبقدر كبير, فقد ينتج عن ذلك أن يتراجع الطرف الآخر أو ينسحب.

وفي العلاقات الرومانسية العاطفية هذه الأيام يحدث الكشف عن الذات في وقت مبكر جدا, إذ بينت دراسة (روبن) وزملائه أن معظم الشركاء الذين استمرت علاقتهم معا ثمانية أشهر في التوسط, قد اشتركوا في عملية الكشف عن الذات كاملة وبشكل متساوي, عن كل دقائق حياتهم الخاصة والشخصية, وحتى المخجل منها. وحدث – بوجه خاص – بعد الثورة الجنسية ففي العالم الغربي التي حدثت في الستينيات, والتي لم تغير السلوك الجنسي لهم فحسب, بل عدلت أيضا من المعايير الاجتماعية المتعلقة بالكشف عن الذات وإفشاء أسرارها.

ويصف مصطلح الحب – كما يستخدمه معظم الناس – مختلف المشاعر من الانشغال العام والاندماج مرتبطة بالاستثارة الفيزيولوجية القوية ومصحوبة بالشوق إلى الشريك, والنشوة لدى مصاحبته, والسرور في وجوده, مع رغبة في تحقيق المشاركة أو الاقتران.

 

ليت ما بين ما أحب وبيني مثل ما بين حاجبي وعيني

ويبدو أن هناك عددا من السمات المميزة لمن يسهل وقوعهم في حالة الحب العاطفي, كمن لديهم حاجة شديدة للانتساب إلى غيرهم أو التجمع معهم, ويمكن افتراض سمات معينة في الشخصية ترتبط بهذه الحالة, وقد دلت الدراسات أن النساء – على عكس ما هو شائع – اقل مثالية وأكثر تحكما في الحب الرومانسي متقد العاطفة, كما يقع الرجال في الحب أسرع على حين تتخلص النساء من الحب أسرع, ولكن خبرة النساء بأعراض الحب ( كالحاجة إلى الجري والقفز والصراخ والشعور بالحرية) أكثر حدة منها عند الرجال. وكلما طالت فترة الزواج قللت درجات الحب وقد تختفي تماما ومع ذلك تستمر العاطفة والصداقة والإعجاب.

 

أثر روميو وجولييت

ماذا يحدث لو تدخل الوالدان في علاقة الحب وأعلنا رفضهما له؟ بصرف النظر عن الاعتبارات الاجتماعية والظروف الأسرية فقد دلت البحوث أن تدخل الوالدين ومعارضتهما يلهب العاطفة ويقويها, ويزيد من الحب بين غير المتزوجين خلال الشهور الستة إلى العشرة الأولى من علاقتهما, ولكن معارضة الوالدين لا تؤثر في المشاعر بين المتزوجين.

 

موقع الأسرة السعيدة


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع