Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

ما القيمة التي يضيفها المال للحياة؟

ما القيمة التي يضيفها المال للحياة؟
مشاركة 
16 ديسمبر 2014

إن عبارة "التوازن بين العمل والحياة" أصبحت شائعة اليوم. وبالنظر إلى الإطار العام لهذه الفكرة، نستنتج أن وضع العمل في كفة والحياة في كفة أخرى ومحاولة الموازنة بينهما، هو أمر عديم الفائدة، لكنه ليس ببعيد عن الغاية من وراء جمع الأموال أيضاً. وبهذا المفهوم يمكننا أن نختار قضاء حياتنا في السعي وراء المال، أو في استنزاف مواردنا المالية للسعي وراء الحياة.



إلا أن هناك خياراً ثالثاً، وهو دمج المال بالحياة. ولتغيير نظرتك تجاه هذه الازدواجية، إليك الأفكار الـ7 التالية:

1- عدم التفكير بالمال كثيراً:
على الرغم من أن القليل منا يعترف بذلك، إلا أننا نعتقد إلى حد كبير بإمكانية شراء السعادة بالمال. ونتيجة لذلك، فنحن نميل للتخلي عن متع الحياة البسيطة أثناء سعينا وراء المال، مبررين ذلك بأن المال مهم حقاً ويمكنه التعويض عن ذلك.

2-  هناك من يحب عمله فعلاً:
إن مغالطة الموازنة بين العمل والحياة، تجذرت في الاعتقاد الخاطئ بأن المال يمكن أن يشتري السعادة. وفي حال كنت تعتقد بأن الهدف الأساسي من العمل هو جمع المال لشراء السعادة، فإنك بهذا الاعتقاد تقلص مفهوم العمل إلى مجرد صفقة (مبادلة العمل بالمال). لكن ماذا عن الأشخاص الذين يحبون عملهم فعلاً؟ إن دمج المال والحياة سيحررنا لنرى القيمة الكامنة من وراء أعمالنا.

3- أن تكون مانحاً ومعطاء:
قد لا يجلب المال لنا السعادة، لكن عندما نمنح جزءاً منه لغيرنا يمكن الشعور بالسعادة حقاً.

4- الترحيب بمناقشات سليمة حول المال:       
وبالنظر إلى حقيقة أن أكثر من ربع الزيجات تنتهي بسبب الخلافات المالية، بالإضافة إلى أن النسبة الأكبر من الأزواج بينهم خلافات مالية، يتضح لنا أن مناقشة المواضيع المالية لا يتم إلا بطرق منفحتة وسليمة قدر الإمكان.

5- عدم الشعور بالذنب بسبب الإنفاق:
بغض النظر عن مقدار المال الذي أنفقته مقابل حاجاتك، لا تشعر بالذنب في كل الأحوال، أو تلوم نفسك على هذا الأمر.

6- الإدارة المالية:
من منا لا يسعى إلى وضع ميزانية مالية، أو يسعى للحصول على النصح والإرشاد المالي من أحد الخبراء؟ هل هذا شيء مهم جداً؟ ماذا لو نظرنا إلى التعاملات المالية على أنها فرص للنمو وإطلاق النقاشات السليمة؟

7- التركيز بشكل أقل على الأمور التي نفعلها بالمال، والتركيز الأكبر على سبب القيام بها:
تعكس قراراتنا المالية مهما كان حجمها، دليلاً على طبيعة الأمور التي نحبها أو لا نحبها، وعلى مشاعرنا وآرائنا وعلى نقاط قوتنا وضعفنا. والطريقة الوحيدة لتحسين طريقة تعاملنا مع المال، هي استكشاف المعتقدات حول الحياة والمال التي تدفع وتحفز تصرفاتنا وأفعالنا.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع