يُعاني الإنسان خلال فترة الصيام من مشكلة حرقة المعدة التي تجعله يشعر بعدم الراحة وعدم القدرة على إتمام صيامهِ وعباداته كما يجب، فيمايلي 7 أنواع من الأطعمة تتسبّب في إصابة الإنسان بمشكلة حرقة المعدة في رمضان.


محتويات المقالة

    أولاً: الأطعمة المقليّة

    تحتوي الأطعمة المقليّة على كميّةٍ كبيرة من الدهون التي تُلحق العديد من المشاكل الصحيّة في الجهاز الهضمي، كتشكّل الأحماض الضّارة التي تتحرك وتصل إلى المري مسببةً حرقةً شديدةً في المعدة.

    ثانياً: الأطعمة الحارة والتوابل

    لكي تتجنب مشكلة الإصابة بحرقة المعدة والحموضة المزعجة خلال رمضان، ننصحك بأن تقلّل قدر المستطاع من تناول الأطعمة الحارة التي تحتوي على نسبةٍ كبيرة من التوابل، كالصلصات الحارة، والطعام الهندي.

    ثالثاً: المشروبات الغازية

    تتسبّب المشروبات الغازيّة بإصابة الإنسان بحرقة المعدة المزعجة خلال شهر رمضان، وذلك لأن مثل هذهِ الأنواع من المشروبات تزيد من مستوى الضغط على المعدة مما يتسبّب بمشاكل عسر الهضم والحرقة، كما عليك أن تبتعد عن شرب عصير الفواكه الهمضية كعصير الليمون والبرتقال.

     

    اقرأ أيضاً: 6 أمراض تُسببها المشروبات الغازية للإنسان

     

    رابعاً: الحليب

    بالرغم من الفوائد الكثيرة التي يمنحها الحليب لجسم وصحة الإنسان، إلا أنّ تناولهُ على معدةٍ فارغة يُساهم في زيادة نسبة الحموضة في المعدة وهذا ما يتسبّب بإصابة الإنسان بمشكلة الحرقة خلال فترة الصيام، لهذا عليك ألّا تتناول الحليب على معدةٍ فارغة في رمضان.

    خامساً: النعناع

    يُساعد النعناع على تهدئة الأعصاب وبشكلٍ خاص أعصاب المعدة، كما وأنهّ يعمل على استرخائها بشكلٍ كبير، ولكن وللأسف الشديد فإنّ النعناع يعمل على استرخاء العضلة التي تصل بين المعدة والمري وهذا ما يؤدي لتدفق الأحماض إلى المري وبالتالي الإصابة بالحرقة الشديدة.    

    سادساً: الفاكهة الحمضيّة

    تحتوي الفاكهة الحمضيّة على كميّةٍ كبيرة من الأحماض التي تؤثر على عمل المعدة، وتزيد من احتماليّة الإصابة بالحرقة خلال فترة الصيام، لهذا عليك أن تتوقف عن تناول أي نوع من الفاكهة الحمضيّة خلال رمضان كالجريب فروت، اليوسفي، والبرتقال، وأن تستبدلها بأنواع من الفاكهة الأخرى كالتفاح، الموز، الكرز، والبطيخ.

    سابعاً: القهوة

    تحتوي القهوة على كميّةٍ مرتفعة من الكافيين، هذا العنصر الذي يُساهمُ في زيادة إفراز حمض المعدة، وهذا ما يؤدي لإصابة الإنسان بالحرقة خلال فترة الصيام، لهذا فإنّ الخبراء ينصحون بعدم تناول القهوة خلال الصيام، أو التقليل منها قدر المستطاع، وعدم تناولها بعد الإفطار مباشرةً.

     

    اقرأ أيضاً: 8 طرق بسيطة لتنشيط الجسم دون تناول القهوة

     


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة