Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

ماهي أنواع وأعراض التهابات المهبل؟

ماهي أنواع وأعراض التهابات المهبل؟
مشاركة 
19 مايو 2017

تشتكي العديد من النساء من مشكلة التهابات المهبل المزعجة التي تسبّب لهم الكثير من التداعيات الصحيّة الخطيرة المتعلقة بعدم قدرتهم على الحمل والإنجاب، وفي هذا الإطار سنُسلط الضوء أكثر على هذه المشكلة الصحيّة وسنتحدّث بشكلٍ موجز عن أنواع التهابات المهبل التي تصيب المرأة والأعراض المرافقة لها.



أولاً: أنواع التهابات المهبل

1- التهاب المهبل البكتيري:

تصابُ المرأة بهذا النوع من الإلتهابات عندما يحدث خلل في عمل البكتيريا النافعة والبكتيريا الضّارة المتجمعة داخل المهبل بما يُساهم في تقليل كميّة البكتيريا النافعة وزيادة عدد البكتيريا الضّارة، وتتلخص أعراض هذا النوع من الإلتهابات بـ :

  1. خروج إفرازات بيضاء أو صفراء من المهبل.
  2. المعاناة من انتشار الروائح الكريهة من المهبل.

2- التهابات عدوى الخميرة أو المبيضات:

ويحدث هذا النوع من الإلتهابات نتيجة حدوث تغيُر في حموضة المهبل أو في التوازن الهرموني فيه، وعادةً ماتُصاب النساء بهذا النوع من الإلتهاب عندما تتعاطى أحد الأنواع من الأدوية الهرمونية والمضادات الحيويّة، وتتلخص أعراضه بـ :

  1. الإحساس بحكة شديدة وغير محتملة.
  2. ألم شديد خلال الجماع.
  3. نزول إفرازات دهنيّة بيضاء وسميكة نوعاً ما.

3- داء المشعرات:

ويحدث هذا النوع من الإلتهابات نتيجة الاتصال الجنسي وانتشار أحد الأنواع من البكتيريا التي تسمى بالمشعرات المهبليّة، وتكمن خطورة هذا النوع من الالتهابات بإمكانيّة انتقاله إلى الرجل أثناء العلاقة الحميمة، وتتلخص أعراضه بـ :

  1. نزول إفرازات مهبلية ذات لون أخضر أو أصفر.
  2. انتشار الروائح الكريهة والمزعجة من المهبل.

4- التهابات المهبل الناتجة عن الحساسيّة:

وهو من أكثر أنواع التهابات المهبل انتشاراً، حيث تصاب به المرأة تنيجة استخدامها لبعض المعقّمات التي تسبب التحسس، أو نتيجة استخدامها للفوط الصحيّة، وتتلخص أعراضه بـ :

  1. الإحساس بحكةٍ بسيطة.
  2. نزول إفرازات قليلة لارائحة لها.

ثانيّاً: أهم الطرق المتبعة لعلاج التهابات المهبل

  1. الحرص على تنظيف المهبل وتجفيفهِ بشكلٍ جيد.
  2. الحرص على عدم استخدام الصابون والمواد الكيمائيّة في حوض الاستحمام.
  3. تجنّبي ارتداء الملابس الداخليّة المصنوعة من النايلون.
  4. ارتداء الواقي الذكري خلال العلاقة الجنسيّة لمنع انتقال العدوى.
  5. استشارة الطبيب وذلك في حال شعرت بمضاعفاتٍ شديدة.

 

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذهِ المقالة التي تعرفنا من خلالها على أنواع إلتهابات المهبل التي تصيب المرأة، وأهم الطرق المتبعة لعلاجها، آملين أن تكوني قد استفدت من كل المعلومات التي قدمناها لكِ.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع