Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

ماهو الفرق بين الرؤى والأحلام؟

ماهو الفرق بين الرؤى والأحلام؟
مشاركة 
5 سبتمبر 2018

خلال ساعات نوم الإنسان تتراود في عقلهِ العديد من الأحلام والرؤى، منها ماهو سعيد ومنها ما هو حزين أو مخيف في بعض الأحيان، فيما يلي سنُسلّط الضوء على هذا الموضوع وسنتحدّث بشكلٍ مفصل عن الفرق بين الرؤى والأحلام، وعن آداب الرؤى أيضاً.



أولًا: الفرق بين الرؤى والأحلام

الحلم: الحلم هو ما يُعرض في عقل الإنسان النائم من أحداث ومشاهد كثيرًا ما قد تُثير كراهية الإنسان وتؤدي لانقباض صدرهِ، والحلم عادةً ما يكون من الشيطان، حيث يقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم (الرؤيا من الله والحلم من الشيطان).

الرؤى: الرؤى هو كل ما يراهُ الإنسان النائم من أمورٍ محبوبة ومُفرحة، وقد تُشير الرؤى إلى أيامٍ سيئة وتحذر الإنسان من الوقوع فيها، ويجب على الإنسان أن يشكر الله سبحانه وتعالى على هذه الرؤى.

حديث النفس: حديث النفس هو ليس برؤيا ولا حلم، إنّما هو أضغاث أحلام، أي عبارة عن مجموعة من الأحداث والمخاوف المتجمعة في الذاكرة والعقل الباطن، والتي يُعاد تشكيلها مرةً أخرى أثناء النوم، كأن يرى الإنسان أحلامًا متعلقة بمشاكل عاشها خلال عملهِ ولا يوجد تأويل واضح وحقيقي لهذا النوع من الأحلام حيث قال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم (إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب، وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثًا، ورؤيا المسلم جزء من خمسة وأربعين جزءًا من النبوة، والرؤيا ثلاثة: فالرؤيا الصالحة بشرى من الله، ورؤيا تخزين من الشياطين، ورؤيا مما يحدث المرء نفسه، فإن رأى أحدكم ما يكره فليصلِ ولا يُحدث الناس بها).

ثانيًا: آداب الرؤى

إذا رأى الإنسان ما يُحب عليهِ أن يقوم بالتالي:

  • يحمد الله سبحانهُ وتعالى على هذه الرؤيا، لأنّها نعمة من الأنعام التي أنعمها عليهِ، وهذا ما جاء في حديث للرسول محمد صلى الله عليه وسلم (إذا رأى أحدكم رؤيا يُحبها، فإنّما هي من الله، فليحمد الله عليها وليحدّث بها، وإذا رأى غير ذلك مما يكره، فإنّها من الشيطان فليستعذ من شرها، ولا يذكرها لأحدٍ فإنّها لا تضرُّهُ).
  • أن يُحدث المسلم بها ويُخبر ماشاهدَ لأصدقائهِ وعائلتهِ.
  • أن يستبشر خيرًا بما رأى.

إذا رأى الإنسان ما يكره عليهِ أن يقوم بـ:

  • التعوّذ بالله سبحانه وتعالى من شر ما رأى.
  • التعوّذ من شر الشيطان الرجيم.
  • ألّا يذكر ما شاهد لأي أحدٍ كان على الإطلاق.
  • أن يقوم بالصلاة مباشرةً.
  • التحول من الجنب الذي ينام عليهِ إلى الجنب الآخر.
  • قراءة بعض من آيات القرآن الكريم.

 

وأخيرًا نتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يُبعد عنك كل الأحلام المزعجة، وأن يرزقك بالرؤيا الجميلة والتي تبعث الفرح والسرور في قلبك.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: ماهو الفرق بين الرؤى والأحلام؟




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع