لا يبحث الرجل عن حلم مستحيل، ولا تظني أنه ذئب يسعى وراء شهواته بلا عقل، لا أحد يحب أن يبحث عن امرأة أخرى غير زوجته، ولكن بسبب تقصير الزوجة يحاول الرجل أن يجد متعته في مكان آخر. إذا كنت ترتكبين أي من هذه الأخطاء في علاقتك الجنسية مع زوجك فاعلمي أنه غير سعيد في علاقته معك وأنه قد يتورط في علاقة أخرى بسبب إهمالك له.

1. إذا كنت تعتقدين أن كل المطلوب منك أن تستلقي على السرير وتنتظرين أن تحصلي على قدر من المتعة وأن يحمد الرجل ربه أنك سمحت له بهذا الشرف العظيم فاعلمي أنك ترتكبين أكبر حماقاتك، فالرجل لايريد جسداً ملقى بلا روح، يجب أن تتفاعلي معه وتحاولي أن تبادليه مشاعره الجنسية لا أن تستلقي بلا روح منتظرة شلالات المتعة بينما يعاني هو من الإحباط بسبب طريقتك الكريهة السلبية.

2. إذا كنت تحبّين أن يُقبّلك الرجل بينما أنت تبخلين عليه بهذه القبلات فأنت لا تعلمين شيئاً عن عالم الرجال. الرجل يحب أن تقبله المرأة وأن تداعبه مثلما يداعبها لكن المرأة التي لا تقبل زوجها وتنتظر فقط أن يقبلها لا يمكن أن يكون رجلها سعيداً بأي حال.

3. تعتقد بعض النساء أن المرأة يجب أن تكون سلبية ولا تبدأ هي في اللقاء الجنسي وهذا خطأ كبير، فالرجل يحب أن تكون امرأته أكثر إيجابية وأن تعبر عن رغبتها في ممارسة الجنس معه بوضوح وأن تخبره بالأشياء التي ترغب فيها بكل جرأة، المرأة السلبية لا مكان لها في دنيا الرجال.

4. المرأة السمجة لا تروق للرجال، بعض النساء يعتقدن أن أجسام الرجال ليست بحساسية جسد المرأة ولذلك تكون حركاتها عنيفة ولمساتها غليظة وهي بهذا تثير نفور الرجل. المرأة إذا لم يكن الرجل رقيقاً معها ومراعياً لحساسيتها تشعر بالغضب والضيق، حسناً أيتها المرأة، الرجل يحمل نفس المشاعر أيضاً.

5. المرأة الأنانية لاتروق لزوجها، فمن يحب امرأة تبحث عن متعتها ولا تهتم بمتعته، المرأة يجب أن تكون أكثر اهتماماً برغبات زوجها وتكون لديها الرغبة في تلبية رغباته تلك ومنحه السعادة التي يرجوها، لا أن تتلقى هي متعتها وليذهب هو إلى الجحيم.

6. المرأة التي تحاول السيطرة على انفعالاتها أثناء الجنس امرأة لا تعلم أنها بهذا تفقد الرجل أكبر مصادر متعته، تحاول المرأة بدافع الخجل أن تمنع نفسها من الصراخ أو التنفس بحرارة أو التعبير عن نشوتها وهي بهذا تحرم الرجل من معرفة أنه قام بإمتاعها، كما أنه يفقد البوصلة التي تساعده على جعلها أكثر استمتاعاً وانتشاءاً.

7. تكره المرأة الرجل الممل الذي لا يبتكر أفكاراً جديدة في الفراش، وكذلك الرجل يكره المرأة التي تبدو وكأنها لا تتغير، يجب على الزوجة أن تكون متجددة دائماً في علاقتها الجنسية مع زوجها حتى لا يدفعه هذا إلى الملل منها وكراهية جماعها.

العلاقة الحميمة بين الزوجين هي تعبير عن الحب والشغف الذي يجمعهما وتساعد على إشعال شعلة الحب من جديد. ولكن ترتكب العديد من النساء بعض الأخطاء التي تبعد الرجل عنها وتجعله يكره ممارسة العلاقة الحميمة معها. ابتعدي عن السلوكيات السابقة حتى تنعمي بزواج مميز وناجح.