Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

ماذا يفعل بك العمل مع الأغبياء والحمقى؟

ماذا يفعل بك العمل مع الأغبياء والحمقى؟
مشاركة 
14 اكتوبر 2014

أتريد أن تعرف ماذا يفعل بك العمل مع الأغبياء والحمقى؟ هل تساءلت يوماً إن كان العمل معهم يؤثر بك جسدياً أم نفسياً؟



للإجابة عن هذا اقرأ ماذا تقول الدراسات في هذا المجال

أظهرت دراسة جديدة مدهشة أنّ الأغبياء والحمقى في العمل يشكّلون خطراً على صحتك بقدر السجائر أو الكافيين أو الطعام الدسم. في الواقع، يمكن لهؤلاء أن يقتلوك!
يُعتبر الضغط النفسي أحد أهم أسباب الإصابة بالنوبات القلبية، والعمل مع الأشخاص المهملين والمراوغين يومياً هو أحد أشكال الضغط النفسي المميت بحسب الباحثين في المركز الطبي التابع لجامعة Lindbergh في السويد.

تقول كاتبة الدراسة وهي الدكتور Dagmar Andersson إنّ فريق عملها درس حالة 500 مريض أصيبوا بنوبات قلبية وتفاجأ حين اكتشف أن عوامل الخطر الجسدية التي يُلقى عليها اللوم عادة عند الاصابة بنوبة قلبية، قليلة نسبياً لدى 62% منهم.

عند سؤالهم عن عاداتهم اليومية، تبيّن أن معظم المرضى الذين تتدنى عوامل الخطر الجسدية لديهم عملوا مع أشخاص أغبياء الى حدّ أنهم بالكاد يفهمون كيف يعمل مشبك الأوراق، وأنّهم أصيبوا بالنوبة القلبية بعد أقل من 12 ساعة على حصول مواجهة بينهم وبين أحد هؤلاء الأغبياء.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع