Top


مدة القراءة:7دقيقة

ماذا تفعل إذا أحسست بأعراض كورونا (كوفيد-19)؟

ماذا تفعل إذا أحسست بأعراض كورونا (كوفيد-19)؟
مشاركة 
الرابط المختصر

إذا ارتفعت درجة حرارتك، أو سعلت، أو ظهرت عليك أعراضٌ أخرى؛ فربَّما تكون مصاباً بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). يمرض معظم الناس المصابون بكوفيد-19 مرضاً خفيفاً، وبإمكانهم التعافي في المنزل؛ فإذا كنت تعتقد بأنَّك ربَّما أُصِبت بكوفيد-19، فتواصل فوراً مع الجهة المسؤولة عن توفير الرعاية الصحية.




ومن ثمّ اتَّبع الخطوتين التاليَتَين:

  • راقب الأعراض.
  • إذا ظهرت عليك إشارات خطرٍ تدل على أنَّ وضعك حرج -مشاكل التنفس من ضمن هذه الإشارات- حاول الحصول فوراً على الرعاية الصحية.

خطوات تساعد في منع انتقال فيروس كورونا (كوفيد-19) من المصابين به إلى الآخرين:

إذا أُصبت بكوفيد-19، أو تعتقد بأنَّك ربَّما تكون مُصاباً به؛ فاتَّبع الخطوات الآتية للاعتناء بنفسك، والمساعدة في وقاية مَن يعيشون معك في المنزل ومن يعيشون حولك من المرض:

1. عدم الخروج من المنزل إلَّا لتلقِّي الرعاية الطبية:

  • يمرض معظم مَن يصابون بكوفيد-19 مرضاً خفيفاً ويمكنهم أن يتعافوا في المنزل دون الحاجة إلى رعايةٍ طبية؛ لذا لا تخرج من المنزل إلَّا لتلقِّي الرعاية الطبية، ولا تذهب إلى الأماكن العامة.
  • خُذ قسطاً من الراحة، وحافظ على رطوبة جسمك، وتناول أدويةً لا تحتاج إلى وصفاتٍ طبية مثل: الأسيتامينوفين، حتَّى تساعدك في التحسُّن.
  • تواصل مع الطبيب قبل تلقِّي الرعاية الطبية، واحرص على تلقِّي الرعاية إذا واجهتَ مشاكل في التنفُّس، أو إذا ظهرَت عليك أيُّ علامات خطرٍ أخرى، أو إذا اعتقدتَ بأنَّ حالتك إسعافية.
  • تجنَّب أيضاً الركوب في سيارات الآخرين، أو سيارات الأجرة.

2. الانعزال عن الآخرين:

ابقَ في غرفةٍ واحدةٍ قدر الإمكان، وابتعد عن الأشخاص الآخرين وعن الحيوانات الأليفة الموجودة في المنزل. يجب عليك استعمال مرحاضٍ منفصل قدر الإمكان، وارتدِ كمامةً إذا اضطررت إلى التواجد قرب أشخاصٍ آخرين أو حيواناتٍ أخرى، داخل المنزل أو خارجه.

3. مراقبة الأعراض:

  • تتضمَّن أعراض كوفيد-19: ارتفاع درجة الحرارة، والسعال، وضيق النفس؛ ولكنَّ أعراضاً أخرى قد تظهر على المريض أيضاً. تُعَدُّ مشاكل التنفُّس عَرَضاً خطيراً يعني أنَّك بحاجةٍ إلى الحصول على الرعاية الطبية.
  • اتَّبع التعليمات التي تزوِّدك بها الجهة المسؤولة عن تقديم الرعاية الصحية أو المراكز الصحية المحلية. قد تطلب منك السلطات الصحية المحلية التحقُّق من الأعراض وتقديم معلوماتٍ بهذا الشأن.
إقرأ أيضاً: هل الصداع هو أحد أعراض فيروس كورونا؟

متى يجب عليك أن تطلب الإسعاف؟

راقب علامات الخطر التالية التي تشير إلى أنَّ الحالة إسعافية، واطلب الإسعاف إذا ظهرت أيٌّ منها:

  • مشاكل التنفُّس.
  • ألمٌ أو ضغطٌ مُستمرَّان في الصدر.
  • عودة الإحساس بالارتباك من جديد.
  • العجز عن الاستيقاظ، أو البقاء مستيقظاً.
  • ازرقاق الشفتين أو الوجه.

لا تَضمُّ هذه القائمة جميع الأعراض التي من المُحتمَل أن تظهر على مريض كوفيد-19؛ لذا تواصل مع الجهة المسؤولة عن توفير الرعاية الصحية إذا ظهرت عليك أيُّ أعراضٍ أخرى شديدة أو مثيرة للقلق. اتصل برقم الطوارئ أو بالمنشأة المحلية المسؤولة عن تقديم الخدمات الطبية الإسعافية، وأخبر العامل أنَّك تطلب الرعاية لشخصٍ مصابٍ بكوفيد-19، أو ربَّما يكون مصاباً به.

4. الاتصال مُسبَقاً بالطبيب قبل زيارته:

  • اتصل مسبقاً بالطبيب قبل الذهاب إلى زيارته، إذ إنَّ العديد من المراجعات التي تُجرَى لتقديم الرعاية الدورية إمَّا أُجِّلَت، أو أصبحت تُجرَى عن طريق الهاتف أو باستعمال تقنية التطبب عن بُعد.
  • إذا كان لديك موعدٌ لا يمكن تأجيله، فاتصل بعيادة الطبيب وأخبره أنَّك مصابٌ بكوفيد-19، أو ربَّما تكون مصاباً به. يساعد هذا موظفي العيادة في وقاية أنفسهم ووقاية المرضى الآخرين.
  • إذا كنت مريضاً، فيجب عليك أن ترتدي كمامةً تغطي أنفك وفمك عند التواجد قرب الآخرين، أو قرب الحيوانات، بما فيها الحيوانات الأليفة الموجودة في المنزل.
  • لا حاجة إلى ارتداء الكمامة إذا كنت وحدك، وإذا كنت لا تستطيع ارتداء الكمامة بسبب مشاكل في التنفس على سبيل المثال؛ فغطِّ أنفك وفمك حينما تسعل أو تعطس وحاول أن تبتعد 6 أقدامٍ (1.8 متر تقريباً) عن الآخرين، فهذا يمنع انتقال العدوى إليهم.
  • لا يجب على الأطفال الصغار الذين تَقِلُّ أعمارهم عن عامين ارتداء الكمامة، ولا يجب هذا أيضاً على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في تنفس، أو أيَّ شخصٍ لا يستطيع خلعها دون مساعدة.

5. ارتداء كمامة تغطي الأنف والفم:

ملاحظة: خلال جائحة كوفيد-19 جرى تخصيص الكمامات الطبية للعاملين في مجال الرعاية الصحية والمُسعِفين، لذلك قد تضطر إلى صناعة كمامةٍ بنفسك باستخدام الأوشحة أو المناديل القماشية.

6. تغطية الفم والأنف في أثناء السعال والعطاس:

  • غطِّ فمك وأنفك بمنديلٍ حينما تسعل أو تعطس.
  • ارمِ المناديل في سلة قمامةٍ مُحكَمة الإغلاق.
  • اغسل يديك فوراً بالماء والصابون مدة 20 ثانيةً على الأقل. وإذا لم يكن الماء والصابون متواجدين، فنظِّف يديك باستعمال مُعقِّمٍ كحوليٍّ تبلغ نسبة الكحول فيه 60% على الأقل.

7. تنظيف اليدين بشكل دائم:

  • اغسل يديك دائماً بالماء والصابون مدة 20 دقيقةً على الأقل. يُعَدُّ هذا هامَّاً بشكلٍ خاصٍ بعد الامتخاط، أو السُعال، أو العُطاس، وبعد الخروج من المرحاض، وقبل تناول الطعام أو إعداده.
  • استعمل مُعقِّم اليدين إذا لم يكن الماء والصابون متوافرين. استخدم مُعقِّم يدين مصنوعاً من الكحول، وتبلغ نسبة الكحول فيه 60% على الأقل، وامسح به سطح اليدين بأكمله، وافرك إحدى اليدين بالأخرى حتَّى تُحِس بأنَّ المُعقِّم قد جَفَّ.
  • يُعَدُّ الماء والصابون الخيار الأفضل، لا سيما إذا كانت اليدان مُتَّسِخَتَين اتِّساخاً واضحاً.
  • تجنَّب مَسَّ عينيك، وأنفك، وفمك إذا كانت يداك مُتَّسختين.
إقرأ أيضاً: 13 طريقة تحميك من فيروس كورونا عند مغادرة المنزل

8. تجنُّب تقاسم الأغراض الشخصية مع الآخرين:

  • لا تستعمل أطباق الآخرين، أو كؤوسهم، أو الأواني التي يتناولون فيها الطعام، أو مناشفهم، أو شراشفهم.
  • اغسل هذه الأغراض بعنايةٍ بالماء والصابون بعد استخدامها، أو ضعها في غسالة الأواني.

9. تنظيف الأسطح التي تُمَسّ كثيراً يوميَّاً:

  • نظِّف وعقِّم أكثر الأسطح التي تَمسُّها في الغرفة التي تقضي فيها فترة مرضك، وفي الحمام، وارتدِ قفازاتٍ تُستعمَل مرةً واحدة. دع شخصاً آخر ينظف الأسطح الموجودة في الأماكن المُشترَكة ويعقمها، لكن يجب عليك أنت أن تنظِّف غرفة نومك والمرحاض الذي تستعمله إذا كان ذلك ممكناً.
  • إذا اضطر الشخص المسؤول عن تقديم الرعاية أو شخصٌ آخر إلى تنظيف غرفة نوم الشخص المريض والمرحاض الذي يستعمله وتعقيمهما، فيجب عليه أن يفعل ذلك عند الضرورة فقط. يجب على الشخص المسؤول عن تقديم الرعاية أو الشخص الآخر أن يرتديا كمَّامةً وقفازين يُستعملان مرَّةً واحدة قبل التنظيف، ويجب عليهما أيضاً أن ينتظرا مُضيَّ أكبر قدرٍ ممكنٍ من الوقت على استعمال الشخص المريض للمرحاض قبل الدخول إليه لتنظيفه أو استخدامه. تتضمَّن الأسطح التي تُمَسُّ كثيراً مثل: الهواتف، وأجهزة التحكُّم عن بُعد، والطاولات، ومقابض الأبواب، وتجهيزات الحَمَّام، والمراحيض، وألواح المفاتيح، والألواح.
  • نظِّف المواضع التي قد تتواجد عليها قطراتٌ من الدم، أو البراز، أو السوائل التي يفرزها الجسم؛ وعقِّمها.
  • استعمل المنظفات والمُعقِّمات، ونظِّف الأماكن أو الأغراض بالماء والصابون أو بأنواعٍ أخرى من المنظفات إذا كانت مُتَّسخة، ثمَّ استعمل مواد التنظيف المنزلية.
  • احرص على اتِّباع التعليمات المكتوبة على المُلصَق الموضوع فوق المُنظِّف، حتَّى تضمن استعمال المُنتَج استعمالاً آمناً وفعالاً. يُنصَح عند استعمال عديدٍ من المنتجات أن يُترَك السطح مبلَّلاً عدة دقائق لضمان قتل الجراثيم، ويُنصَح أيضاً باتخاذ تدابير احتياطيةٍ مثل ارتداء القفازات، أو الحرص على أن يكون المكان مُهوَّاً تهويةً جيدة في أثناء استعمال المُنتَج.
إقرأ أيضاً: 7 طرق لحماية عائلتك من الفيروسات والأمراض

متى يستطيع مريض فيروس كورونا الخروج من المنزل؟

يستطيع الأشخاص المصابون بكوفيد-19، الذين يقضون فترات مرضهم في المنزل (يعزلون أنفسهم في المنزل)؛ الخروج منه في الحالات التالية:

1. إذا لم تُجرِ اختباراً لتحديد إن كان ما يزال بإمكانك نقل العدوى إلى الآخرين أم لا:

يمكنك مغادرة المنزل بعد حدوث هذه الأمور الثلاثة:

  1. إذا مرَّت 72 ساعةً على الأقل دون ارتفاع درجة الحرارة، أي: إذا انقضَت ثلاثة أيامٍ كاملةٍ دون ارتفاع درجة الحرارة، ودون استعمال الأدوية الخافضة للحرارة.
  2. تحسُّن الأعراض الأخرى، حينما يتحسَّن السعال أو ضيق النفس على سبيل المثال.
  3. مُضِي 10 أيامٍ على الأقل على ظهور الأعراض أوّل مرّة.

2. إذا أجريتَ اختباراً لتعرف إن كان ما يزال بإمكانك أن تنقل العدوى إلى الآخرين:

يمكنك أن تغادر المنزل بعد حدوث هذه الأمور الثلاثة:

  1. إذا لم تَعُد درجة حرارتك إلى الارتفاع دون استعمال الأدوية الخافضة للحرارة.
  2. تحسُّن الأعراض الأخرى، حينما يتحسَّن السعال أو ضيق النفس على سبيل المثال.
  3. إذا كانت نتيجة اختبارين متتاليَين يفصل بينهما 24 ساعةً على الأقل سلبية.

بالنسبة إلى الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أعراض كوفيد-19، لكنَّ نتيجة الاختبارات التي أجروها جاءت إيجابيةً وبقوا في منازلهم (عزلوا أنفسهم في المنزل)؛ يستطيع هؤلاء مغادرة المنزل في الحالات التالية:

3. إذا لم تجرِ اختباراً ثانٍ لتحديد إن كان ما يزال بإمكانك نقل العدوى إلى الآخرين:

تستطيع مغادرة المنزل بعد حدوث هذين الأمرين:

  1. مُضِيِّ 10 أيامٍ على الأقل على ظهور نتيجة آخر اختبارٍ إيجابيٍّ أجريته.
  2. عدم ظهور الأعراض (سعال أو ضيق نفس) منذ إجراء الاختبار.

4. إذا أجريتَ اختباراً ثانٍ لتحديد إن كان ما يزال بإمكانك نقل العدوى إلى الآخرين:

تستطيع مغادرة المنزل إذا أجريتَ اختبارَين متتاليَين يفصل بينهما 24 ساعةً على الأقل، وجاءَت نتيجتهما سلبية.

في جميع الأحوال اتَّبع تعليمات الطبيب وأقسام الصحة المحلية، إذ يجب على قرار الخروج من المنزل أن يُتَّخَذ بالتشاور مع الجهة المسؤولة عن تقديم الرعاية الصحية والأقسام الصحية.

قد يستمرّ بعض الناس، مثل أولئك الذين يعانون أمراضاً تُضعِف أجهزتهم المناعية، في نشر الفيروس، حتَّى بعد التعافي.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:ماذا تفعل إذا أحسست بأعراض كورونا (كوفيد-19)؟






تعليقات الموقع