أن تكون قائدا فليس أمر سهل وأن تكتسب صفة القيادة فهذا يحملك مسؤلية كبيرة جدا تضعك أمام أشياء إن لم تكن فيك صفات القائد فسوف تواجه صعوبات ومطبات وعقبات كثيرة
وفيما يلي اهم بض النظريات القيادية كالتالي

القيادة التحويلية

للقائد فيها أربع مهام :

1-تحديد الرؤية أي صورة المستقبل المنشود

2-يصال الرؤية للأتباع

3-تطبيق الرؤية

4-رفع التزام الأتباع نحو الرؤية

5- التشجيع و التذكير المست

6-مشاركة الأتباع في تشكيل الرؤية و اتخاذ القرار

7-القدوة الصالحة    
                                                                 
 IIالقيادة الموقفية

تؤكد أن القائد الذي يصلح لقيادة مرحلة ما حسب ظرف ما قد لا يصلح لظرف أو مرحلة أخرى. الدوران الرئيسيان للقائد فيها: التوجيه كيف-أين –متى – تؤدى الأعمال + التشجيع.


القائد الفعال

ينبغي للقائد الفعال أن يكيف درجة التوجيه و التشجيع حسب درجة كفاءة و حماس الأتباع.

1-إذا كان التابع متحمسا و لكنه قليل الكفاءة = زيادة التوجيه و تخفيف التشجيع.

2-إذا كان التابع قليل الحماس و قليل الكفاءة = زيادة التوجيه و التشجيع

3-إذا كان التابع صاحب كفاءة و قليل الحماس= تشجيع أكثر من توجيه

4-إذا كان التابع ذا كفاءة و حماس = التفويض مع قليل توجيه و تشجيع

 
السلوك القيادي

نتيجة للأبحاث التي قامت بها جامعتا أوهايو و ميتشغان في الأربعينات و الخمسينات من القرن 20 ، تم استخلاص مجموعتين من السلوك القيادي مستخلصة من 1800 سلوك قيادي:   

 

السلوك القيادي الأول:  الاهتمام بالناس

حيث يركز القائد على العلاقات الإنسانية و يتمثل ذلك في مجموعة من الصفات الأساسية :

1-الصدق في الاهتمام باحتياجات الأتباع

2-الرغبة الجادة في تحسين أوضاعهم

3-الاستماع لمقترحاتهم و ملاحظاتهم

4-المساعدة الشخصية لهم

5-مساندة اهتماماتهم و طموحاتهم

6- معاملتهم كأنه احدهم

7- التعامل الأخلاقي والعادل

8- الاهتمام بوضعهم الأسري

9-الإقناع و الشرح عند المشاكل و المصائب

 

 السلوك القيادي الثاني:  الاهتمام بالعمل: يركز القائد على الانجاز و أداء العمل بإتقان:

1-تحديد المهمة بدقة

2-توزيع الأدوار بين المنفذين

3-تحديد المطلوب و الممنوع و المسموح

4-الحزم في تطيق الأوامر

5- دفع الناس لمستوى أداء عال


أشارت الدراسات أن سلوك الاهتمام بالعمل أدى إلى ضعف في الرضا الوظيفي و زيادة في الغياب و ارتفاع في ترك العمل و المجموعة. ولكن المثير أن الدراسات أثبتت أن سلوك الاهتمام بالعمل يؤدي إلى إنتاجية أعلى من سلوك القائد باهتمامه بالناس، كما يؤدي إلى انسجام أعلى داخل الفريق، هذا و إن استطاع القائد أن يجمع بين السلوكين فسيؤدي ذلك إلى إنتاجية متميزة

 نظرية Disc:  و هي من أفضل النظريات في السلوك القيادي   

القائد- السلوك - الرمز
 

التحليل القيادي:

1-المسيطر Dominant: مؤثر على المدى القصير-  سريع-  يهتم بالعمل  - يصدر أوامره بطريقة مباشرة- يحب البروز
- و يمثل على الناس- يهتم بالعمل أكثر من الناس- ليس له مكتب- سريع و كثير الإنتاج

 المستقر Steady:دقيق -حريص-متدرج-حريص على الانجاز-لا يحب التغيير الكبير-لا يحب التطوير-يتعامل مع الناس ببطء- دقيق-علاقاته الإنسانية واسعة

المحافظ Cautious:دقيق-حريص-متدرج-حريص على العلاقات-  شخصية مميزة ويرى المسالة بموضوعية-شغله دقيق-علاقاته جيدة-لا يميل إلى التغيير و يحرص على التدرج الشديد

القيادات العليا تستخدم (المسيطر+المؤثـــر)

القيادات السفلى تستخدم (المستقر+المحافظ