Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

لمعت في ذهنك فكـرة جديدة؟ كيـف تقـاوم انتقادات المُجتمع

لمعت في ذهنك فكـرة جديدة؟ كيـف تقـاوم انتقادات المُجتمع
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 19-10-2016

تاريخ النشر: 28-09-2014

هل سبق لك أن خطرت في رأسك فكرة مختلفة ترى أنها قد تغير العالم فإتهمك من حولك بالفشل؟
هل تراجعت عن فكرتك وعدت أدراجك؟
هل نحجوا من حولك بزرع الخوف من الفشل بداخلك وتأصيله؟
اذن هذه المقالة لك ..



من منا لم تخطر بباله فكرة ما، يراها مذهلة ومختلفة ويتمنى تحقيقها، ونتيجة لما يحيطه من جو عام مليء بالإحباط وتحذيرات وتنبؤات بالفشل ؛تخلى عنها !

إليك الطرق التي قد تساعدك في تخطي هذه الحواجز التي تقف بين وبين حلمك .. والحفاظ على فكرتك دون تشويه وتحقير حتى تصل بها للنجاح !

إختر من تبوح له:
لمعت الفكرة في رأسك ؟ ستجن ؟ تريد مشاركتها مع أحد.. فهى حقاً فكرة مذهلة .. متلهف لسماع الإطراءات والتصفيق فور إعلانها ..؟

حسناً .. أولاً عليك ان تحسن الإختيار .. فليس كل من حولك يصلحون للمشاركة .. ابحث عن هؤلاء العاشقين للمغامرة .. محبو الحياة ..

هؤلاء الذين لا يستسلمون .. الذين لا ينسبون فشلهم لسوء الحظ !

هؤلاء الذين تمتليء حياتهم بالإنتصارات والنجاحات وإن كانت بسيطة .. فيكفي انهم يؤمنون بالنجاح !

واجه من يتهمونك بالفشل:
إياك أن تتنصل من مواجهتهم بحجة ان رأيهم لا يعني لك شيئا، حتى وإن كان ذلك حقاً ؛ واجه من أجل ذاتك .. من أجل ألا تتراكم كلماتهم بداخلك وفي لحظة يفيض بك وتفقد رغبتك بإكمال ما تريده ..

اعلم جيداً ان كل فكرة ستنبت برأسك سترشق ستجد لها آلاف المعارضين فور إعلانها ..

وان في كل مرة تتنازل فيها عن فكرتك بسبب آراءهم فأنت بذلك تبرهن لهم صحة قولهم بأنك محض فاشل !

واجه نقدهم وسلط الضوءعلى كل الندوب التي خلفتها آراءهم وتنبؤاتهم الخرافية بفشلك !

لمعت في ذهنك فكـرة جديدة ؟ كيـف تقـاوم انتقـادات المُجتمع !

لا تجهد عقلك:
تذكر انهم يعيشون ويمرحون .. فشلت ام نجحت ذلك لن يغير فيهم شيئا ..

بالإضافة إلى ان آراءك فيهم أوفيما يعملون لا تهمهم اطلاقا، إذن لماذا تعطي لهم بال ؟!

اخرجهم من رأسك .. اطلق سراحهم .. وكف عن الإكتراث بما يقولون !

أعد ترتيب أمكانهم بداخلك !

للأسف أحيانا يكون اعداء الحلم هم أكثر ممكن تثق بهم، وربما كانوا بمثابة قدوة لك، وغالباً يكون سبب رفضهم لفكرتك انهم تقليديون ويحتفظون بأفكار عفا عليها الزمن، لذلك هم يستنكرون خروجك عن الدرب !

فقط قم بتبديل اماكنهم في رأسك حتى يكون وقع كلماتهم أخف تأثيراً مما هى عليه.. كأن تعطيهم ترتيب ثاني بدل الأول ..أو ترتيب أخير إن احتاج الامر لذلك !

ولا بأس بقليل من الغطرسة.

القائمة السوداء:
هذه القائمة للميؤس منهم أولئك الذين يصرون على تشويه كل ما هو رائع ..

أولئك الذين يستحقون درج أسمائهم في قائمة اشهر السفاحين ..

اولئك الذين استباحوا الحلم والفكرة .. وعاثوا في رؤوسنا خراباً !

اكتب اسمائهم حتى لا تنسى أحداً منهم .. !

ابذل كل جهدك لتجنبهم ،إبتعد عن كل الطرق التي قد تجمعك بهم ! وان ارغمت على مقابلتهم ، التزم الصمت أمامهم على الأقل حتى تنضج فكرتك وتصل إلى الحد المطلوب من النجاح الذي سيكون حصن لها من أي ذبذبات سلبية منتشرة حولها !

عندها يمكنك الصراخ بأعلى صوت لك انك نجحت .. وانهم هم الفاشلون !


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع