إن الأسباب التي كان من المعتقد حتى وقت قريب أنها السبب في هذه الظاهرة:

1-     غيرة البنت من أمها, أو الولد من أبيه.

2-     عدم قدرة الآباء على تحقيق تلك المثالية التي يخلعها الأبناء عليهم.

3-     تعطش الابناء الدائم الى مزيد من الحب والاهتمام, وعدم الاكتفاء بما يبذله لهم من هذه

العواطف.


محتويات المقالة

    يقول علماء النفس أنها ليست الاسباب الحقيقية, وان السبب الحقيقي يرجع الى الآباء أنفسهم, فهم في جوع وإفلاس عاطفي شديد لدرجة إنهم لا يملكون شيئا من العواطف حتى يقدموه إلى أبنائهم وأنهم هم المحتاجون إلى الرعاية النفسية وليس الأبناء.

    وهذه بعض الأسباب التي تعتبر أنها الأسباب الحقيقية لنفور الابناء من آبائهم:

    1-     قسوة الآباء على أبنائهم وتدخلهم في كل صغيرة وكبيرة من شؤون حياتهم.

    2-     الإحساس بالضيق من وجود الأبناء وكثرة الشكوى من متاعبهم وإعلان رغبتهم في عدم

    الإنجاب.

    3-     برودة العواطف والاهتمامات بين أفراد الاسرة.

    4-     عدم ثبات المعاملة, والتفاوت الكبير بين القسوة واللين وتضارب المعاملة بين الأم والأب.

    5-     إدمان الآباء على المسكرات أو المخدرات أو القمار.

    6-     النظر إلى الأبناء كمنافسين وأنداء وليس كأبناء محتاجين إلى الرعاية والحنان.

    7-     لذلك يرى النفسانيون أننا لا يجب أن نلوم الابناء إذا نفروا من آبائهم وحتى كرهوهم, لأن الأبناء معذورون في ذلك, فالآباء هم الذين يدفعونهم إلى كراهيتهم.

     

    موقع الأسرة السعيدة


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.