Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

لغة جسدك طريقك للنجاح في الحياة

لغة جسدك طريقك للنجاح في الحياة
مشاركة 
الرابط المختصر

لايختلف اثنان على أنّ أغلب التواصل بين البشر هو تواصل جسدي، وتؤكد الدراسات أنه من 60 إلى 90 % من التواصل الانساني هو تواصل جسدي.

فالانطباع الأوَّل له تأثير كبير في المقابلات سواء الشخصية منها أو مقابلات العمل، ولذلك من الضروري جداً أن نهتم بطريقة إخراج اللقاء الأوَّل بصورة جيّدة بحيث تعطي الفكرة الأولى الإيجابية، حيث أنَّ هذه الدقائق الأولى قد تكون مفصليَّةً في حياتنا، فقد تكون مقابلة عمل أو صفقةٍ تجارية أو أي شيء مهم آخر، من هنا جاءت أهمية لغة الجسد والتي استفاض علماء النفس والاجتماع بدراستها ووضع القواعد الأساسية لها.




وفيما يلي أقدم لك عزيزي القارئ أهم الطرق التي يمكنك استخدام لغة الجسد فيها لتعزيز الانطباع الأوَّل وزرع الصورة الإيجابية لدى الشخص المقابل لك.

المظهر الإيجابي

إنّ المظهر الإيجابي في بداية اللقاء له دور كبير في تهيئة الأجواء الصحيحة لهذا اللقاء، والمقصود بالمظهر الإيجابي النقاط التالية:

  1. ألاَّ يبدو عليك التوتّر، وأن يكون جسمك مستقيماً يوحي بالثقة.
  2. أن تقف بمحاذاة الشخص الذي يتكلّم معك.
  3. لتكن ساقيك بحالة استرخاء، أي لاتقم بحركات هز الأرجل سواء عند الجلوس أو الوقوف.
  4. حاول أن تكون مركزاً مع ما يُقال لك فهذا دليل اهتمام منك بالشخص المتكلم.
  5. أعطِ الصورة الصادقة عن مشاعرك، أي عبِّر بصدق ولا تتزلَّف في مشاعرك.

رسائل اليدين والقدمين

إنّ لكل عضو من أعضاء الجسد رسائل ومن هذه الرسائل هي تلك الصادرة عن اليدين والقدمين وهي كالتالي:

  1. ابقِ يديك وقدميك في حالة استرخاء وبمحاذاة بعض عند تبادل الحديث، ولكن عند الاستماع لتعليمات أو أمر هام فمن الجيِّد أن تصالب يديك فهي تدل على الإنصات الجيّد.
  2. تذكًّر أنّ التحية باليد هي من أهم حركات الجسد في مقابلات الشركات فهي تعطي  فكرة عن أنَّ الحديث سيكون جيداً وفعَّالاً.
إقرأ أيضاً: دليلك الشامل عن لغة الجسد (2)

رسائل الرأس

إنّ المقصود برسائل الرأس هي تلك الإيماءات والحركات الصادرة من عينيك وفمك من ابتسامة وضحك وصوت وتتلخص بمايلي:

  1. الابتسامة الحقيقة التي ترتسم على شفتيك تدل على مدى اهتمامك وتفهّمك للحديث الذي يدور.
  2. إنّ الضحك المهذَّب هو وسيلة لتخفيف التوتّر وتعديل أجواء الحديث الدائر بشرط أن يكون استخدام الضحك في الوقت المناسب.
  3. للعين أهمية كبيرة جداً من خلال الرسائل التي ترسلها حيث أنَّ استمرار النظر في عيني المتحدث من أهم أساليب استمرار التواصل ودليل اهتمام.
  4. حاول ألا تحرك عينيك بسرعة، وأن تكون سرعة الطرف عادية أو بطيئة لأن زيادة السرعة إنَّما تعطي صورة عن عدم الارتياح والقلق.
  5. انتبه إلى نبرة صوتك، لا تتكلّم بصوتٍ عالٍ، خذ نفساً عميقاً، تكلَم ببطئ وبشكل واضح.
  6. تذكر أنَّ تعابير وجهك وإيماءتك هما مرآةٌ لك، فاحرص على أن تكون متناسقة.
إقرأ أيضاً: دليلك الشامل عن لغة الجسد (1)

ملاحظات هامة

إضافةً إلى ما سبق توجد بعض الأمور التي يجب أن ننتبه إليها وهي التالي:

  1. من الضروري أن تركِّز على الاتصال العيني في عملك أو في مقابلاتك وأثناء كتابتك للملاحظات والتعليمات حتى يشعر المتكلّم أنك مهتم بحديثه وأنَّك معه.
  2. إنّ استخدام لغة الجسد بشكل صحيح سيؤدي إلى إعطاء المتعة للأحاديث واللقاءات، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على اللقاء الذي جرى كما يمهِّد لإجراء لقاءات أخرى. 

 

في الختام عزيزي القارئ يجب أن تعلم أنَّ لجسدك رسائل تساعدك في حياتك اليومية وفي مقابلاتك العملية، ومن الضروري أن تتعلَّم وتتدرَّب على هذه الرسائل للتركيز على الصحيح منها وتصحيح الخاطئ ومعرفة الجديد من هذه الرسائل الهامة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: لغة جسدك طريقك للنجاح في الحياة






تعليقات الموقع