هنالك كثير من الأسئلة تجول في خاطر الفتاة التي تود الارتباط بزوج ما, ومن أكثر الأسئلة التي تخطر على بالها:


محتويات المقالة

    هل هذا الشخص يناسبني؟ هل هو ذو أخلاق عالية؟ هل يتمسك بدينه؟ هل هو يمتاز باللطف وروح الفكاهة؟ هل يحب الأطفال؟ هل...

    حينما تفكر الفتاة بالنساء المطلقات والنساء اللاتي هجرهن أزواجهن يتعكر مزاجها وتفكر هل سيأتي يوم عليها تصبح فيه امرأة مطلقة؟

    في واقع الحال ليس هنالك شخصان متطابقان في المزاج والعادات والتقاليد وكذلك الهوايات, ولكن حينما يقبل الفرد على حب شخص أخر فأنه لا محالة يحترم مشاعره وبالتالي مزاجه وهواياته, ويحاول جهد استطاعته الذوبان في شخصية الأخر, والحب هو الالتقاء في الخطوط العامة والأساسية وأما الصغائر فكل واحد منهما مطالب بتقديم التنازلات, والبعض يستغل تنازل الأخر  لأقصى مدى، كما تحاول بعض الفتيات حديثات الزواج عن طريق حالة الحب القوية مع الزوج فرض ما يردنه من مطالب وتنازلات على الزوج.

    ولكن الفتاة العاقلة والتي تنظر للزواج بعين وردية هي التي تحاول تقديم تنازلات كبيرة في سبيل إسعاد زوجها, وكلما شعر زوجها بالتنازلات التي تقدمها في سبيل إسعاده كلما تفاني في حبها واحترامها, والحب الكبير هو الذي يأتي بعد الزواج حيث يبدأ الزوجان بالتفاهم والاحترام ويحب كل منهما الأخر لصفاته وعاداته, وفي الغالب تتكشف شخصية الزوج بعد الزواج وتدرك الزوجة هل هو بخيل؟ هل هو كريم؟ هل يعامل كل الناس سواسية؟

    هل يهتم بالبروتوكول واحترام مشاعر الآخرين؟ هل حينما يدخن يخرج خارج الغرفة؟ هل هو ديموقراطي في تناوله للمواضيع؟ مثلا هل يشاورك في المكان الذي سوف تقضون فيه الإجازة الصيفية؟
    هل هو مصادم في المجال السياسي أو الكروي؟

    كثيرا ما يفرض الرجل على زوجته مشاهدة مباريات كرة القدم وهي لا تدرك كم عدد لاعبي كل فريق!!
    هل يحب مشاهدة البرامج التلفزيونية أم الجلوس أمام شاشة الانترنت؟

    هل هو مبذر في تعامله مع الأموال التي يمتلكها أم العكس؟

    هل هو دائم الإعجاب بنفسه "نرجسي" عن طريق ديمومة الكلام عن نفسه؟ هل يعرف الأسلوب الأمثل للحديث" يستمع لحديثك كاملا ومن ثم يدلي بحديثه كاملاً؟

    هل هو محب للأطفال؟ إذ أن حبه للأطفال عموما سوف ينعكس إيجاباً على أطفاله في المنزل.

    كيف يعامل صغار العمال مثلا كخدم المنزل – النادل بالمطاعم, هل يعاملهم باحترام ورفق أم العكس, فإن احترامه لصغار العمال ينعكس على كل من حوله قوياً كان أم ضعيفاً.

    هل يمنح الأولوية لعائلته أم لعمله؟ هل أذا مرض طفله يؤجل عمله أم العكس.

    هل يميل للسمنة أم أنه نحيف؟

    هل هو ضعيف الشخصية ويعتمد على شخص أخر سواء أكان والده أم أخيه الأكبر؟

    أم هو قوي ومتماسك الشخصية ويمكن الاعتماد عليه كلية؟

    هل هو مخلص ووفي؟ وتعتبر هذه الخصلة من أهم الخصال التي يجب أن يمتاز بها الزوج, ويمكن للفتاة اختبار هذا الجانب فيه من خلال ملاحظة تصرفاته لمعرفة مدى أخلاصه ووفائه لها.

     

    موقع الأسرة السعيدة


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.