تلعب القراءة دوراً أساسياً في تثقيف الإنسان وتعزيز قدراته الإبداعية والمعرفية، لهذا عليك أن تتخذ قراراً باستثمار السنة الجديدة لتقرأ المزيد من الكتب التي تزيد من معرفتك وثقافتك ونجاحك في الحياة، وتستطيع تطبيق هذا القرار عن طريق اتباعك للنصائح التالية.

أولاً: حدِّد موعداً لإنهاء كل كتاب

لكي تنجح في قراءة المزيد من الكتب خلال هذه السنة عليك أن تحرص على تحديد فترة زمنية لإنهاء كل كتاب، وذلك بعد أن تُنظِّم مواعيدك وتضع الخطة المناسبة لاستثمار يومك بشكلٍ جيد.

ثانياً: توقَّف عن قراءة الكتاب الذي لا يُمتعك

لكي لا تشعر بالملل والضجر من القراءة عليك أن تبتعد عن قراءة بعض الكتب التي لا تُشعرك بالمتعة، وأن تستبدلها بكتب أخرى تُشعرك بالسعادة والمتعة التي تدفعك لقراءة المزيد منها.

ثالثاً: اشترك في نادٍ للقُرَّاء

لكي تشجع نفسك على القراءة المتواصلة بعيداً عن كل ما يُمكن أن يسبِّب لك التشتت الذهني ننصحك بأن تشترك في أحد الأندية المخصصة للقراءة والتي تساعدك على اختيار أفضل الكتب وأكثرها فائدة، بالإضافة إلى أنَّ الأندية تساعدك على قراءة الكثير من الكتب في فترةٍ زمنيةٍ قياسية بعيداً عن هدر الوقت.

رابعاً: جِد لنفسك مكاناً هادئاً

لكي تستفيد من القراءة بشكلٍ جيد بعيداً عن كل ما يُمكن أن يُشتِّت انتباهك وذهنك عليك أن تحرص على اختيار غرفة هادئة، كمكتبٍ مريح بإضاءةٍ مناسبة بعيداً عن كل ما يُمكن أن يُشتِّت انتباهك ويُسبِّب لك الانزعاج.

خامساً: استثمر وقت فراغك

لتنجح في قراءة المزيد من الكتب الثقافية المهمة خلال العام عليك أن تحرص على استثمار أوقات فراغك لقراءة الكتب بدلاً من إضاعتها على أشياء لا تقدِّم لك أي فائدة تذكر.

 

اقرأ أيضاً: كيف تملأ وقت فراغك بما هو مفيد؟

 

سادساً: اصنع لنفسك حلقة جماعية من القرَّاء

لتشجع نفسك على قراءة المزيد من الكتب، ولتتعرف أكثر على أحدث الكتب التي صدرت في العالم بشكلٍ عام، عليك أن تصنع لنفسك حلقة جماعية من القراء المثقفين لتتبادل معهم أطراف الحديث، بالإضافة إلى أنَّ هذه الحلقات الثقافية تزيد من رغبتك في قراءة ومطالعة المزيد من الكتب المهمة.

سابعاً: إقرأ أكثر من كتاب في وقتٍ واحد

لكي لا تشعر بالملل أو الروتين الذي ينتج عن قراءة كتاب واحد لفترةٍ طويلة، ننصحك بأن تقرأ أكثر من كتاب في وقتٍ واحد، كأن تخصص فترة الصباح لقراءة كتاب معين، وفترة المساء لقراءة كتاب آخر.

ثامناً: لا تقرأ بعين الناقد

عندما تقرر قراءة أي كتاب عليك أن تقرأ بعين القارئ الذي يسعى ليحصل على المتعة والسعادة، لا بعين الناقد الذي يسعى للبحث عن أصغر الأخطاء التي وردت فيه.

 

بتطبيقك لهذه النصائح البسيطة التي قدمناها لك ستنجح في قراءة المزيد من الكتب المفيدة هذا العام، بدلاً من إضاعة الوقت على أمور لا تقدم لك أي فائدة أو متعة.


المقالات المرتبطة