Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

كيف تعالج الحرقة (ارتداد الاسيد ) بشكل طبيعي ومن دون دواء؟

كيف تعالج الحرقة (ارتداد الاسيد ) بشكل طبيعي ومن دون دواء؟
مشاركة 
الرابط المختصر

في السنوات الأخيرة، قُدّر عدد الراشدين المصابين بارتداد الحمض أو ما يُعرف بارتداد أسيد المعدة او بالحرقة بحوالى 60 مليون شخص. وعلى الرغم من أنّ هذا الرقم وحده قد يبدو كبيراً، إلا أنّ الاحصاءات لا تشمل الأطفال ما يجعل عدد الذين يعانون من هذه الحالة الصحية أكبر بكثير.



لسوء الحظ أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يُعالجون بأدوية قاسية، تعزز المرض لكن هذه الأدوية لا تؤدي إلا إلى الاعتماد عليها وتفضي في نهاية الأمر إلى استخدام الأدوية أكثر. والخبر الجيد هو أنك تستطيع أن تتعلّم كيف تعالج الحرقة بطريقة طبيعية وقد لا تحتاج أبداً إلى ادوية أخرى لحل هذه المشكلة.

البدائل الطبيعية- كيف تعالج الحرقة بشكل طبيعي:
بما أن جسم كل شخص منا يتفاعل بطريقة مختلفة، ثمة العديد من الطرق المتنوعة لعلاج ليس الحرقة او ارتداد اسيد المعدة  وحسب بل كل مشكلة صحية أخرى. إلا أنّ أحد الحلول الطبيعية الشائعة جداً لارتداد اسيد المعدة هو خل التفاح العضوي الخام. استخدم هذا السائل السحري لعقود لعلاج مئات المشاكل الصحية وهو مذهل للحفاظ على صحة جيدة. وهذا أحد منافع خل التفاح العديدة.

وعلى الرغم من أنك قد تجد الحرقة  تتراجع وتختفي عبر تناول خل التفاح كما ورد في الارشادات (1-2 ملعقة صغيرة من الخل في كوب من الماء ، ثلاث مرات في اليوم)، إلا أنّ ثمة العديد من السوائل الأخرى التي يستخدمها الذين يعانون من الحرقة او ارتداد اسيد المعدة. إنّ زيادة كمية خل التفاح المستخدمة من 1-2 ملعقة إلى 5 ملاعق صغيرة قد يفيدك أكثر. نجح البعض عبر مزج خل التفاح  مع بيكربونات الصودا ليلاً وعصير الخضار صباحاً، وهذا أفضل بكثير من اللجوء إلى الأدوية.

ثمة طريقة أخرى لعلاج ارتداد اسيد المعدة بشكل طبيعي، يمكنك أن تجرّب أيضاً أن تشرب بعض عصير الألوة فيرا الممزوج غالباً مع عصير التفاح أو عصير العنب الأبيض.

مما لا شك فيه أن اكتشاف مسبب الحرقة لديك سيسمح لك بأن تستغني عن الأدوية. يعاني الناس أحياناً من الأعراض بعد تناول التوابل أو المأكولات الدهنية أو الموز أو حتى التفاح. أن تدرك الإشارات التي يرسلها الجسم هي أفضل ما يمكن أن تفعله لتتجنّب أيّ مشكلة صحية، بما في ذلك الحرقة.

اختبر الحلول المختلفة:
يمكن لايجاد حل طبيعي لمشكلة صحية أن يكون صعباً أحياناً، لاسيما أن العلاجات الطبيعية قد قُمعت خلال العقود الماضية. مما لا شك فيه أن العلاجات الطبيعية لا تنجح مع الجميع. لهذا السبب، من الضروري أن تشارك الآخرين تجربتك وتطلعهم على ما نجح معك فيما تبذل بعض الجهد لتجرّب الحلول التي تحدّث عنها الآخرون. إن جسم كل واحد منا فريد وهو يتفاعل بطريقة مختلفة مع التأثيرات الداخلية والخارجية. إن كنت تعرف علاجاً للحرقة فاطلعنا عليه!


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع