تزداد إستخدامات الهواتف النقالة بسرعة كبيرة وتتزايد الوظائف التي يجب أن تقوم بها والبيانات التي يجب أن تتعامل معها كما أنه يختلف عن الكمبيوتر واللاب توب فهو حجمه صغير وهذا يعني انه يحتاج إلى بطارية ذات حجم صغير مما يعني قلة في الفترة التي تعمل بها بدون شحن وخاصة عند التعامل مع محدد الموقع GPS والانترنت.


محتويات المقالة

    والمشكلة أنك كلما إستخدمت الهاتف النقال كلما زاد إستهلاك البطارية وكلما وضعتها في الشحن على فترات أقرب كلما قل الوقت الذي يجب أن تصمد معك فيه البطارية وكلما أطلقت الشركات أجهزة جديدة كان أهم ما فيه هو مدة صمود البطارية كي تستطيع إبقاء الهاتف صامد أمام كل هذه الإستخدامات

    لذلك إليك بعض الخطوات التي يمكنك أن تقوم بها لكي تطيل من عمر البطارية الخاصة بهاتفك:

    1. تخفيض إضاءة الشاشة يساعد على الإحتفاظ بشحن البطارية فهي الجزء الذي يستهلك أكبر كمية من الطاقة في جهازك فكلما كانت ساطعة أكثر كلما كان إستهلاكها للبطارية أكبر كما أن خفض إضاءة الشاشة يجعلك أكثر راحة في متابعة الهاتف.

    2. قم بوضع وقت محدد لكي تطفئ الشاشة أضواءها إذا لم تستخدم الهاتف ويُفضل أن يكون أقل وقت ممكن وإذا كنت تحب القراءة على الهاتف يجب أن تقوم بلمس الشاشة من فترة لأخرى حتى لا يتم تنفيذ أمر إغلاق الشاشة .

    3. قلل من ضبط التحديث والتزامن وقلل من إتصال هاتفك بالسحب الحوسبية ويجب أن تطفئ الإتصال بها مادمت غير محتاج إليها.

    4. أطفئ حركات الشاشة غير الضروريةمثل (animations and widgets) وهناك بعض التحديثات التي تطلبها من الهاتف مثل تحديث الطقس والأخبار من الأفضل أن توقفها فهي تستهلك من مصدر طاقتك.

    5. قم بإيقاف البلوتوث والإتصال بشبكة اللاسلكي وتحديد المواقع GPS  فكل جزء مرسل أو مستقبل في هاتفك  يستهلك من البطارية ويستهلك كل من البلوتوث والإتصال بشبكات اللاسلكي كمية أكبر من الطاقة في الوقت الذي يبحث فيه عن الأجهزة الأخرى.
    كما أن الإتصال بشبكات المحمول 3G, 4G يجهد البطارية ويجعلها عطشة للكهرباء.

    6. إستخدم نظام حفظ طاقة البطارية (power saver) إذا كان نظام التشغيل الخاص بهاتفك يحويه فهي تساعدك على التحكم في وظائف الهاتف بأقل طاقة ممكنة وذلك يشمل الخلفية وحركاتها وقوة إضاءة الشاشة.

    7. إذا كان نوع التكنولوجيا المستخدمة في الشاشة هي LED إستخدم الصور ذات الألوان الداكنة لخلفيات الشاشة الإفتتاحية بحيث تجعل معظم LEDs في الشاشة منطفئة أو إضاءتها خافتة لتستهلك كميات أقل من الطاقة ولكن هذه الطريقة لن تجدي نفعًا مع شاشات LCD لأنها لا تعتمد على نفس المبدأ.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.