Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

كيف تشعر بالسعادة في العمل؟

كيف تشعر بالسعادة في العمل؟
مشاركة 
الرابط المختصر

يعتقد البعض أنَّ الشعور بالسعادة خلال التواجد في العمل أمر مستحيل، فكثرة المهمات المطلوب تنفيذها تشعر الموظف بضغط نفسي كبير فتتراجع إنتاجيته ونشاطه وهذا ما قد يؤثر سلباً على مستقبله الوظيفي، ولأننا نريد أن تحافظ على سمعتك في العمل ونريد أن تحقق النجاح المهني سنقدم لك فيما يلي بعض الإرشادات التي تساعدك على الشعور بالسعادة خلال العمل.



أولاً: افصل بين حياتك الشخصية والمهنية

لدى كل شخص مشاكل شخصية خاصة به وأسوأ ما يقوم به الموظف أن يفكر بهذه المشاكل خلال تواجده في العمل فهذا الأمر يتسبَّب في تعكير المزاج وانخفاض الحماس والدافع للعمل فلا يقوى على متابعة أعماله كما يجب، لذا احرص على الفصل بين حياتك الشخصية والمهنية وأعطِ لكل منهم حقه بذلك فقط ستتمكن من الشعور بالراحة والسعادة خلال العمل.

 

اقرأ أيضاً: 10 نصائح تساعدك على إيجاد التوازن بين حياتك الشخصية وحياتك المهنية

 

ثانياً: جهِّز غرفة مكتب مميزة

أنت تعمل ما يقارب 8 ساعات يومياً و40 ساعة أسبوعياً أي أن معظم وقتك تقضيه في غرفة مكتبك لذا من الضروري جداً أن تقوم بتجهيزه بشكل مميز، مثلاً اعتنِ بنظافته ورتِّب الأثاث بشكل مريح، وزيِّن المكتب بقطع فنية، واختر ديكور بسيط، وقم بتنسيق الكتب والملفات بشكل منظم، مراعاتك لما سبق سيؤمن لك بيئة عمل مريحة وهذا ما يجعلك تشعر بالسعادة والبهجة خلال أدائك لمهماتك.

 

اقرأ أيضاً: 8 خطوات لترتيب غرفة مكتبك بشكل أنيق

 

ثالثاً: نظِّم وقتك جيداً

90 بالمئة من حالات سوء المزاج ناتجة عن العمل بعشوائية وفوضى فتراكم الأعمال يزيد من حجم الأعباء عليك لذا احرص على تنظيم وقتك جيداً من خلال وضع قائمة بالمهمات التي تريد أن تقوم بها، ثم رتبها بحسب أولويتها، وضع إطار زمني لكل مهمة، سيساعد هذا على إنجاز كل ما هو مطلوب منك بأقل جهد ووقت وستشعر بالسعادة والراحة.

 

اقرأ أيضاً: 10 طرق لتحسين مهارات إدارة الوقت لديك

 

رابعاً: تحدَّث مع زملائك قليلاً

طبعاً لا نطلب منك أن تثرثر مع زملائك طوال الوقت لكن لا مانع من أن تتحدث معهم خلال فترة استراحة الغداء، سيُخفِّف عنك هذا وطأة الضغوطات لتشعر بالتسلية والمتعة والسعادة، واحرص على العمل كفريق واحد معهم، سيبث هذا الحماس بداخلك وسيسعى كل طرف لإخراج أفضل ما بداخله من إمكانات لتحقيق مصلحة الشركة.

خامساً: تناول قطع الشوكولا الداكنة

عندما تشعر أن مزاجك قد تعكر خلال التواجد في العمل تناول قطعتين من الشوكولا الداكنة فهي تُحسِّن المزاج بشكل سريع وذلك بسبب احتوائها على حامض أميني يدعى "التريبتوفان" الذي يحفز الدماغ على إفراز هرمون السيراتونين، وهو الهرمون الذي يعتبر مضاداً للاكتئاب لتشعر بالسعادة والبهجة بمجرد أن تتناولها.

سادساً: افتح النافذة لتتنفس الهواء النقي

افتح نافذة غرفة مكتبك ليتجدد الهواء الذي بداخلها وخذ نفساً عميقاً من أنفك احبسه لعدة ثواني ثم اخرجه ببطء من فمك، كرِّر العملية 30 مرة، ستُلاحظ أنَّ الضغط النفسي والتوتر الذي تشعر به بدأ يتلاشى وأنك أصبحت بحالة أفضل، كما أنَّ التنفس يصفي الذهن ويهدئ الأعصاب فتشعر نتيجة لذلك بالسعادة والراحة طيلة اليوم.

سابعاً: استمع لأنغام الموسيقا

لا يخفى على أحد أن الموسيقى تلعب دوراً أساسياً في تحسين الحالة المزاجية، لذا اختر الموسيقا المُفضَّلة لديك وقم بتشغيلها أثناء أدائك لمهماتك، سيساعد هذا على الشعور بالسعادة والبهجة طيلة العمل وبالتالي ستنجح في إنجاز أعمالك بكفاءة عالية، إذا كانت طبيعة عملك لا تسمح لك الاستماع للموسيقا يمكنك أن تسمعها خلال فترة الاستراحة.

 

الشعور بالسعادة خلال التواجد في العمل لم يعد مطلب مستحيل، فمع الإرشادات السابقة ستنجح في تغيير حالتك المزاجية والشعور بالسعادة طوال ساعات العمل.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: كيف تشعر بالسعادة في العمل؟




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع