مررت حينما كنتُ أسير في إحدى المرات بحديقةٍ ممتلئة بالأطفال الذين كانوا يضحكون ويصرخون مبتهجين، فأسَرَني لوهلةٍ عالم الأطفال الذين يلعبون وتذكَّرت الألعاب التي كنت ألعبها عندما كنت صغيراً. إذ رسَمَت مشاهدة الأطفال وهم يلعبون الابتسامة على وجهي وأحببت الحرية التي تبدو عليهم والطريقة التي ينكبُّون بها على اللعب.


محتويات المقالة

    يمكن للألعاب التي تُمارَس أثناء التدريب أن تمنح البالغين الإحساس نفسه بالتسلية أثناء التعلُّم. فهي تساعد في جذب انتباه المتعلمين، وتحفيزهم، وزيادة التفاعل في البيئة التعليمية. ومن الرائع الإشارة إلى أنواع الألعاب التي يمكن أن تُستخدَم في التدريب وتركيز الاهتمام على بعض ميزاتها التي يجب مراعاتها عند تصميم الألعاب المُستخدَمة في التدريب أو تقديمها:

    1- يجب على الألعاب أن تكون مُسلِّيةً وأن تدفع المتعلمين إلى التفاعل فيما بينهم ومع معلميهم. إذ يُضفي القليل من التنافس الحماسة على التفاعل ويزيد الحيوية في الصف. فالجميع يرغبون في الفوز ولو مدة دقيقةٍ واحدةٍ فقط.

    2- يجب أن يكون للألعاب بُنْية تتضمَّن توجيهاتٍ حول كيفية تأديتها، والوقت الذي يجب أن تستغرقه، وكيفية كسْب النقاط، إضافةً إلى أنَّه ثمَّة حاجة إلى وجود هدف مُحدَّد لها. فهل سيُحدّد المتعلمون الخطوات الرئيسة في عمليةٍ ما، أم الشروط الرئيسة، أم الاستراتيجية الأفضل لحل مشكلة ما؟

    3- يجب أن تتمتَّع الألعاب بالمرونة، إذ يجب أن يكون ثمَّة مرونة في تصميم اللعبة بحيث تسمح بحدوث أشياء غير مُتوقَّعة. فهذا يساعد المعلم على معرفة ما يجب عليه القيام به عندما لا يريد أحدهم أن يلعب أو لا يرغب في أن يلعب لعباً نزيهاً. إذ يجب أن يكون ثمَّة خيارات مُحدَّدة تُستخدَم في المرات التي لا تكون الظروف فيها مثالية.

    4- يمكن للأطفال أن يلعبوا بقصد التسلية ولكنَّ الألعاب المُستخدَمة في التدريب يجب أن تكون مرتبطة بالهدف التعليمي. فقرار استخدام لعبةٍ ما لا يمكن بناؤه على فكرة "لدي لعبة فلنصمم تدريباً حولها" بل على نية مساعدة اللعبة على تعزيز الهدف التعليمي.

    5- يمكن للألعاب أن تكون طريقةً رائعةً لتحفيز المُتعلمين، وزيادة المشاركة، والمساعدة على الاحتفاظ بالمحتوى المُقدَّم في التدريب. ويمكن استخدامها بصفتها طريقة تقديم لعرض المحتوى الجديد أو بصفتها طريقة تطبيق لمراجعة المحتوى. ومهما كان الغرض منها يجب على اللعبة أن تتضمَّن جميع الميزات المذكورة أعلاه. فيجب على المتعلمين أن يغادروا وهم يقولون: "لقد كان الدرس مُسلِّياً وتعلَّمنا منه الكثير".

     

    المصدر


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة