صحيح أن الكاريزما أو الشخصيىة الساحرة التي تؤثر في الآخرين والتي يتمتّع بها قلة من الناس هي صفة فطرية، إلا أنه بإمكانك أن تكتسبها إذا اعتمدت الخطوات البسيطة التالية. 

تمتّع بالكاريزما من خلال لغة الجسد فهي تعبّر عن كيفية شعورك تجاه نفسك، ويمكن أن تساعدك على أن تبدو أكثر وداً وتأثيراً في الآخرين. في حين أن لغة الجسد الخاطئة قد تجعلك تبدو خجولاً أو متردداً، لذلك من المهم أن تتحرك بطريقة تظهر أنك واثق بنفسك، ومهتمّ بالآخر، ومملوء بالحياة. وفيما يلي كيفية القيام بذلك:

1- غيّر مشيتك وحركة يديك: الشخص الكاريزمي يمشي شامخاً بخطوات ثابتة وعزم. يتكلّم أمام أشخاص غرباء بفخر وطلاقة، وهو يبدي استعداده لاستقبال الفرص الجديدة، يحرّك يديه حين يتكلّم فلا يبدو جامداً متصلّباً. 

2- حسّن وضعية جسمك: لا شيء يعكس الثقة بالنفس مثل الوضعية الجيدة للجسم أثناء الوقوف والجلوس. قف أو اجلس بشكل مستقيم ولكن ليس بشكل صارم، وعندما تقابل شخصاً ما وتصافحه انظر مباشرة في عينيه وبينما تتحدّث إلى شخص ما اجلس في مقابله ولكن ليس أمامه مباشرة، ينبغي ألا تكتف ساقيك ولا ذراعيك، وابعد يديك عن وجهك، يجب أن تبدو مرتاحاً. لا تتململ ولا تتحرك بعصبية.

3- فكّر في حركاتك الخاصة: هل تدعمك لغة جسدك عندما تتكلّم أم أنها تكذّبك؟ أم أنك تبدو عصبياً أو غير مكترث؟ أو يبدو عليك الملل؟ هل يعكس جسمك حماسك لشيء ما؟

4- تمرّن أمام المرآة: انظر إلى نفسك في المرآة والق خطاباً أو حتى تظاهر بإجراء محادثة، كيف تتحرك عيناك؟ ماذا عن يديك؟ هل تبدو كشخص يتمتّع بسحر الشخصية الكاريزماتية؟ هل يمكن للآخرين أن يعرفوا الاحساس الذي تحاول أن تنقله لهم حتى لو كانوا لا يسمعون صوتك؟ تمرّن بانتظام ولاحظ التطور الذي تحرزه.

5- قلّد لغة الجسد التي لدى الشخص الذي تحادثه، ذلك يجعلك تتقرّب منه بطريقة لا يعينها.

6- عندما تنظر إلى الناس مباشرة في عينيهم لا تحدّق بهم، المطلوب هو ألا تنظر في أرجاء المكان حين تتحدّث إليهم ولكن ليس التحديق.

7- لاتتحقّق من هاتفك كل حين، ولا تنظر إلى ساعتك.

8- لا تجلس على طرف الكرسي وكأنك تريد النهوض في أقرب فرصة.  

9- ابتسم ابتسامة حقيقية عند إلقاء التحية لكي تبدو مسروراً بلقاء الأشخاص الذين أمامك. 

 

الكاريزما لاتأتي بالفطرة بل بالتدريب الدائم، فكنّ صبوراً واعمل بجد على اكتسابها واجعلها نمط حياة حتى تصبح شخصية كاريزمية محبوبة.