إنَّ التخطيط للأمور المالية لا يعني مجرد تخصيص مبلغٍ من المال لنفقاتك الشهرية، فالأشخاص الذين يعرفون كيف يديرون أموالهم هم الذين لديهم طريقة منهجية للتعامل مع هذا المال. وإلى جانب قدرتهم على تنظيم النفقات، فإنَّ الأشخاص الاقتصاديين يخططون مقدَّماً لأمورهم المالية. ولكنَّ الالتزام بخطة مالية ليس سهلاً كما يبدو، حيث يتخلى العديد منا عن خططهم بمجرد أن تتعثر أمورهم المالية، ويعلنون استسلامهم بعد شهرٍ أو شهرين من تسجيل النفقات ومراقبتها. هل ثمَّة طريقة سهلة لمراقبة النفقات والأموال؟ إليك هذه النقاط العشر البسيطة.


محتويات المقالة

    1- فكِّر بشكلٍ استراتيجي:

    ما هو الأمر الأهم عند وضع الميزانية؟ تذكَّر عندما تقوم بوضع ميزانيتك أنَّ الهدف منها هو أن تبقيك بعيداً عن الديون، وأن تأسِّس لمستقبلٍ أفضل يقدِّم لك حريةً ماليةً أكبر.

    2- ضع أهدافاً مالية:

    هل ثمَّة مشروعٌ تودُّ أن تدَّخر المال للقيام به في هذا العام؟ ما هي الأهداف المالية التي يمكنك وضعها لجعل هذا المشروع قابلاً للتنفيذ؟ عند وضع الأهداف تأكَّد من وضع خططٍ طويلة وقصيرة المدى. ثمَّة أيضاً العديد من التطبيقات التي تساعدك على إدارة أموالك بسهولة.

    3- كن جاهزاً لحالات الطوارئ:

    خصص دائماً مبلغاً من المال لحالات الطوارئ كالمرض، أو التسريح من العمل، أو الطلاق. يمكن لهذا المبلغ أن يحميك من الديون ومن الشعور بالضغط عندما لا تسير أمورك بشكلٍ جيد. عندما تكون جاهزاً لمواجهة مثل تلك الأمور فإنَّ هذا يضمن لك أن يكون لديك ما يكفي من المال لتحمُّل الأعباء الناجمة عنها.

    4- فلتكن ميزانيتك محددة:

    عندما لا تكون ميزانيتك محددة فإنَّك ستتساهل في الإنفاق بشكلٍ مبالغٍ فيه. حاول الإنفاق باعتدال، ولا تحمل الكثير من المال لكي لا تسمح لنفسك بالإنفاق على أشياء لست في حاجةٍ إليها.

    اقرأ أيضاً: كيف تنفق المال بحكمة

    5- ضع حدوداً:

    قد يكون إقراض الأموال للأصدقاء والأقرباء في بعض الأحيان سبباً في شُحِّ المال بين يديك، لذلك تأكد أوَّلاً قبل أن تقرر إقراض أحدٍ ما أنَّ لديك ما يكفي من المال. فمن المحتمل ألَّا يَردَّ إليك صديقك أو قريبك المال الذي أقرضته إيَّاه.

    6- ابتعد عن الخيارات التي تجعلك تحتال على الميزانية:

    إذا كنت من الأشخاص الذين يشترون بلا مبالاة، توقَّف عن حمل بطاقات الائتمان واحمل بدلاً منها أموالاً نقديةً بشكلٍ دائم. توقَّف عن تصفح المتاجر الإلكترونية، وإذا وجدت أنَّك لا تستطيع القيام بذلك قم بحجبها. يمكنك أيضاً أن تضع أمامك ما يساعدك على تذكُّر أهدافك. على سبيل المثال، يمكنك أن تضع أمامك ملاحظةً تذكِّرك بأن تبقى ملتزماً بميزانيتك.

    7- ابحث عن الأشخاص الذين يفكرون مثلك:

    ابحث عن أشخاص يصرُّون على إبقاء أمورهم المالية منظَّمة مثلما تفعل أنت. فوجود "أصدقاء ماليين" سيساعدك على الالتزام بأهدافك، هذا عدا أنَّه يمكنكم أن تُقوِّموا معاً نفقات بعضكم البعض.

    8- ضع نظاماً للمكافأة:

    لا تنسَ أن تكافئ نفسك على الأعمال التي أحسنت إنجازها. إنَّ الالتزام بخطتك المالية لمدة شهر خطوة مهمة تستحق أن تكافئ نفسك عليها. ابحث عن نشاطٍ أو شيءٍ ثمين يمكن أن يكون بمثابة مكافأةٍ لك.

    9- راقب إنفاقك:

    راقب أين تذهب أموالك، فستساعدك هذه التقنية على الالتزام بالميزانية. ثمَّة العديد من التطبيقات التي من الممكن أن تساعدك على إدارة نفقاتك مثل (Money Manager)، و(Mint)، و(Good Budget).

    10- قوِّم ميزانيتك بشكلٍ دوري:

    لا تنسَ أن تقوِّم ميزانيتك، وأن تراقب ما تفعل بأموالك. ما هي العوامل التي تمنعك من الالتزام بالميزانية؟ ما هي العناصر التي يمكنك أن تعدِّلها لوضع خطة مالية أفضل؟ خصِّص وقتاً محدداً، أو يوماً، أو أسبوعاً للتأكُّد من أنَّك لا تبذِّر أموالك.

    الخلاصة:

    يمكن أن تساعدك المعرفة بالأمور المالية وإدارة الأموال على ضمان مستقبلٍ خالي من الديون، ولكن لا تظن أن في إمكانك الحصول على هذه المعرفة بشكلٍ فوري. حاول تلقي النصائح من أشخاصٍ خبيرين في الأمور المالية، أو يمكنك أيضاً توظيف خبيرٍ أو مستشارٍ مالي إذا وجدت أنَّه من الصعب عليك أن تدير أمورك بنفسك. وفي النهاية كلما ازدادت معرفتك بالأمور المالية كلما أدرت أموالك بشكلٍ أفضل.

     

    المصدر


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة