Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

كيف تٌخفض تكلفه المخزون

كيف تٌخفض تكلفه المخزون
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 19-10-2016

تاريخ النشر: 06-09-2011

المخزون لأى منشأه يمثل أحد أكبر إستثمار ملموس للمشروع الذى يقوم على التصنيع أو التجاره سواء كانت جمله أو تجزئه.



المخزون الذكى

إن إستراتيجيات الإداره يجب أن تساعد فى إيجاد الربح, و توضح مدى إزدهار المنشأه .كما تبين أن كثير من مالكى المشروعات لا يدركوا حقيقه التكلفه الحقيقيه لتجميع مخزون كبير و التى قد تصل إلى 29% من قيمه المخزون, حيث تتضمن التكلفه كل تكاليف التحميل و التخزين و التلفيات. هذه التكاليف تأتى مباشره من أرباحك.

إن إداره المخزون تشبه تماما عمليه شد الحبل فى لعبه التوازن. إذا خزنت القليل من المواد الصحيحه ستنتهى إلى أرفف خاليه , و مواد خام قليله لا تغطى إنتاج ما يحتاجه العميل. على الجانب الآخر إذا كان المخزون كبيرا من المواد الغير صحيحه , ستنتهى إلى فائض من البضائع الغير مطلوبه أو مواد خام كثيره تزحم المكان دون فائده. فى الحالتين أنت خاسر, إنك تخسر فرصه ربح قيمه. ماذا تفعل لتجنب ذلك؟

إستخدام أسلوب الوقت المناسب فى إداره المخزون :

كما فى عمليه التصنيع فإن طريقه " الوقت المناسب " تعنى الحصول على الماده الخام المناسبه, فى الوقت المناسب و بالكميات المناسبه التى تحتاجها لإنتاج سلعه مطلوبه. عكس إداره المخزون التقليديه, فإن أسلوب الوقت المناسب للإداره تجعل المواد الخام تٌطلب عند الحاجه و ليس فى ميعاد سابق مما يخفض المخزون الذى يصنع  إستعدادا للطلب و التكلفه المصاحبه له.

درب موظفيك جيدا :

إن كل موظف مسئول عن طلب أى شىء يدخل من باب المنشأه , سواء كانت مواد خام أو حتى أدوات مكتبيه مثل الأقلام أو المطبوعات ..إلخ ,يجب أن تدربه المنشأه على إداره المخزون حتى لا يبالغ فيما يطلبه أو يهدر الموجود دون حساب.

إستخدم التكنولوجيا لمصلحتك :

هناك إختيار واسع لبرامج المخازن وإداره المخزون فى السوق هذه الأيام. إختيارك للبرنامج الصحيح يعنى تنظيم عالى الجوده للمخزون فيخفض تكاليف التخزين ويمنع تلف المخزون نتيجه طول وقت التخزين.

قياس دوره المخزون و تحديد أهداف عاليه :

فى كثير من الصناعات, نجد إن أربعه دورات للمخزون فى السنه تعتبر جيده و تدر ربح مناسب للمنشأه. و لكن مع التعقيدات الحاليه فى مجال التخزين, فإن برامج التخزين عاليه التطور و التقنيات الحديثه المتبعه مثل أسلوب " الوقت المناسب " يمكن للمنشآت تحقيق عدد دورات أكثر. إعرف ما هى عدد الدورات الشائعه فى مجال ما تنجه و ضع أهدافك أعلى منها. إذا فعلت ذلك بصوره صحيحه فإن الزياده فى عدد الدورات تعنى عائد ربح أكبر و تدفق نقدى أعلى.

قلل عدد وحدات المخزون :

الشائع إنه كلما زاد عدد المنتجات لديك كلما زادت قدرتك على المنافسه لوجود بضائع جاهزه للتسليم الفورى. و لكن هذه الأيام نجد أن الزياده فى المخزون هى تذكره أكيده نحو الخساره و الفشل. بدلا من ذلك حدد ما هى السلعه التى يزيد عليها الطلب و إحتفظ بمخزون كافى منها لتغطيه الطلب عليها, و قلل المخزون من السلع بطيئه الحركه فى البيع.

أنظر للمخزون بصوره واقعيه :

إن ذلك يساعدك على التعرف على حقيقه الموقف فى المخزن, مثل النقديه الموضوعه على الأرفف فى صوره بضائع, وفى المخزن ككل, وعلى أرضيه المصنع أمام الماكينات لتصنيعها. إن ذلك يسهل عليك إتخاذ القرار فيما يخص الإجراءات التى يجب إتخاذها للتعامل مع الزائد من المخزون, سواء كان عليك الإحتفاظ به أو بيعه بخصم لتسترد ما دفع فيه وتستفيد من النقديه المجمده فيه, أو تعيد تدويره..إلخ

 

المصدر: عيون العرب .


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع