أصبح السفر إلى الخارج أحد متطلّبات الحياة العصريّة، فبعد عام من العمل المتواصل من حق الشخص أن يمضي وقتاً ممتعاً في الخارج، لكنّ رحلة السفر لا تخلو من المتاعب وخاصة إذا كنت تريد السفر لبلد بعيد عن مكان إقامتك، فساعات الطيران الطويلة تجعلك مرهق ومتعب ومن أجل ذلك يوصي الخبراء إلى ضرورة حجز أماكن مريحة على الطائرة.

أولاً: إذا كنت تنزعج من صوت محرك الطائرة وتبحث عن الهدوء التام خلال رحلتك فالأفضل لك أن تحجز مقعد في مقدمة الطائرة بعيداً عن الأجنحة التي تتمركز أسفلها محركات الطائرة، والجدير بالذكر أن المقاعد الأمامية قريبة من المرحاض في حال أردت أن تفرغ حاجتك لن تتعب حتى تصل إليه.

ثانياً: وفقاً لسجلات الحوادث إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية (FAA) أنّ المقاعد المنطقة الخلفية من الطائرة هي أكثر المقاعد أماناً في الطائرة وفي حال وقوع حادث ما فسوف يكون عواقبها أخف والإصابات أقل، فإذا كان لديك رهاب السفر بالطائرة يمكنك أن تحجز في المقاعد الخلفية، سيُشعرك هذا بالاطمئنان نوعاً ما.

ثالثاً: إذا كنت تريد أن تحصل على مقعد واسع يمكنك أن تحجز المقاعد التي تتواجد بالقرب من مخارج الطوارئ حيث تترك مساحات واسعة بعض الشيء لهذه المقاعد لتسهيل حركة خروج الركاب عند التعرض لحادثة، شركات الطيران لا تسمح باستخدامها للأسر التي لديها أطفال صغار.

رابعاً: على الرغم من أمان المقاعد الخلفية إلا أنها غير مناسبة للبعض، فإذا كنت تعاني من أمراض أذنية أو صداع مزمن من الأفضل لك عدم الحجز في المقاعد الخلفية لأنها الأكثر تأثراً بالاضطرابات الجوية، فضلاً على أنها أكثر ضجة بسبب صوت المحركات.

خامساً: في رحلات السفر الطويلة يحتاج المسافر لخدمات جيّدة فإذا كنت تريد أن تحصل على أفضل خدمة احجز في المقاعد الأمامية المقابلة لمقصورة القبطان لأن خدمات الضيافة تبدأ من الصفوف الأمامية، وبذلك ستحصل على كل ما تريده بسرعة كبيرة.

سادساً: بعض الأشخاص يشعرون ببرودة أكثر من غيرهم فإذا كان سفرك في فصل الشتاء من الأفضل تجنب المقاعد الخلفية لأنها المنطقة الأكثر برودة على متن الطائرة، يمكنك مثلاً أن تختار المقاعد الموجودة في وسط الطائرة أو المقاعد الأمامية فهي أكثر دفئاً و ستكون مثالية لك.

سابعاً: إذا كنت تبحث عن خزائن ذات مساحة واسعة لتضع فيها أمتعتك تجنب المقاعد القريبة من مخارج الطوارئ فمساحة خزائنها صغيرة بسبب قوارير الأوكسجين والمعدات والحقائب الخاصة بطاقم الطائرة، ولذلك من الأفضل اختيار المقاعد التي تقع في الوسط فخزائنها أكبر.

ثامناً: المقاعد الأمامية هي مثالية للأطفال وذلك لمساحتها الواسعة نوعاً ما وعادة ما تزود بسرير خاص بالأطفال وأكياس أوكسجين إضافية، وهدوئها يساعد الطفل على النوم بعمق دون أن يزعج أحد بصراخه.

تاسعاً: الجلوس بالقرب من النوافذ يعتبر مثالياً لمن يرغب في النوم وخاصة خلال الرحلات الطويلة فلن تضطر للنهوض طوال الوقت من أجل السماح للآخرين في الخروج للذهاب إلى المرحاض، كما وستحصل على بعض المتعة وأنت تشاهد منظر السماء والسحب وهذا ما سيخفف عنك معاناتك.

عاشراً: الجلوس على الجانب القريب من الممر هو خيار جيد لطوال القامة حيث سيساعدهم على مد أرجلهم براحة، كما ستكون حركتهم أكثر سهولة وسيذهبون للمرحاض دون أن يزعجوا المسافرين الآخرين.

الآن أصبح لديك عزيزي فكرة كاملة على كيفية اختيار المقعد الأنسب للجلوس في الطائرة، وأخيراً أتمنى لك رحلة آمنة وسعيدة.