Top


مدة القراءة:4دقيقة

كيف تحظى بـاهتمام رئيسك فى العمل؟

كيف تحظى بـاهتمام رئيسك فى العمل؟
الرابط المختصر

يطلعكم كل من: آل كولمان جونيور- مؤلف كتاب "أسرار النجاح"، وأنيتا أتريدج- مستشارة مهنية، على بعض النصائح للتقرب من مديريكم وكسب ودهم ورضاهم، وهي كالآتي :




1. احرص على أداء مهامك على أتم وجه:
قد تبدو هذه النصيحة بديهية، لكن الكثير من الموظفين لا يؤدون أبسط المهام المطلوبة منهم. فإذا بذلت جهدا حقيقيا لأداء عملك على أتم وجه، ستثير إعجاب مديرك حتما. ويقول كولمان: "إن هذا الأمر جوهري، ومن دونه لا يمكن للموظف توطيد علاقته مع مديره حتى لو اتبع النصائح الأخرى كلها". كما أن المديرين يعتمدون بشكل كبير على موظفيهم الذين يحققون الإنجازات في عملهم، ويوكلونهم مهاما أكبر وأكثر أهمية شيئا فشيئا.

2. تواصل مع مديرك:
تقول أتريدج: "حين تبدأ العمل مع أي مدير، اجلس معه وحاوره لتعرف وسائل التواصل التي يفضلها، كالهاتف أو البريد الإلكتروني أو اللقاء وجها لوجه. كما عليك أيضا أن تسأله عن أسلوبه المفضل في العمل؛ فالتواصل الفعال- الذي هو أهم عنصر في بناء علاقة متينة مع مديرك- يبنى على معرفة مثل هذه الأمور".

3. ساعد مديرك على تحقيق أهدافه:
يقول كولمان: "إن من أهم وظائف المرؤوس تسهيل عمل مديره، الذي يسعى بدوره إلى تحقيق عدد من الأهداف المهنية". لذا تعرف إلى طبيعة هذه الأهداف، وساعده على الوصول إليها ما استطعت.

4. حافظ على ولائك لمديرك:
تحذر أتريدج من الحديث بسوء عن المدير، أو تجاوزه إلى من هو أعلى منه رتبة لحل مشكلة ما. فإذا كنت تواجه أي عقبة في عملك، اجلس وتحدث عنها مع مديرك، وحافظ على احترامك وإخلاصك له، واحرص على أن يبقى الموضوع سرا بينكما؛ ففقدان الثقة يمكن أن يدمر علاقتك بمديرك تماما.

5. اجعل من أولويات مديرك أولويات لك:
تقول أتريدج: "يتمحور دورك بوصفك موظفا حول تحقيق أولويات مديرك. لذا، تذكر أن ذلك لن يتحقق إلا بقيادته للجميع من ناحية والعمل الجماعي من ناحية ثانية، وإذا كان هناك شيء ما يوليه المدير اهتماما كبيرا عليك أن تجعله من أولوياتك أيضا. كما عليك أن تتواصل معه باستمرار للتأكد من أن أهدافكما منسجمة على الدوام".

6. خذ زمام المبادرة في المشاريع والمهام:
تطوع لإدارة وتولي مشروع جديد، ولكن لا تضغط على نفسك أكثر من اللازم، إذ يجب أن يبقى لديك الوقت والطاقة الكافيان لأداء جميع مهامك الأخرى بشكل مثالي. ولإثارة إعجاب مديرك حاول أن تبدأ بمشاريع مبتكرة وجديدة، يمكنك تنفيذها دون الحاجة إليه في الإرشاد أو المتابعة.

7. جد حلولا للمشاكل:
يقول كولمان: "لا تعتمد على مديرك لحل المشاكل كلها، وحين تواجه عقبة ما حاول ألا تتذمر بشأنها، لأن مثل هذا الموقف السلبي يعطي انطباعا سيئا عنك، وبدلا من ذلك حاول تقديم الحلول والاقتراحات لمعالجتها".

8. أظهر اهتمامك بهوايات مديرك:
يقول كولمان: "لا تخش أن تتطرق للأمور الشخصية مع مديرك، فلا يمكن أن يكون كل ما يهمه هو العمل". كما يمكنك التعرف إلى هوايات مديرك واهتماماته خارج نطاق العمل ومشاركته إياها، ومثال ذلك: اقرأ كتابا يحبه وناقش موضوعه معه، فهذا الأمر سيقرب بينكما ويوطد علاقتكما أكثر.

9. أظهر التزاما بعيد المدى بالمؤسسة:
يقول كولمان: "على الرغم من أن الموظفين اليافعين نادرا ما يبقون في مكان العمل نفسه طوال حياتهم، إلا أن هذا لا يمنعك من أن تفكر في مصير المؤسسة على المدى البعيد وتهتم به. لذا، تعرف إلى أهم عملاء الشركة، وطبيعة منتجاتها، وكيفية تعزيز نموها، واطرح الأسئلة لمعرفة مستقبلها، وهل سينسجم هذا المستقبل مع طموحاتك وأهدافك المهنية أم لا. ثم مع مرور الوقت لا بد أن يقدر المدير اهتمامك بالمؤسسة، ودعمك لها في مسيرتها."


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.





تعليقات الموقع