هل أنت خجول؟ هل تشعر بالخوف أثناء التحدُّث مع الناس؟ هل عملك يتطلب منك مخاطبة الجمهور؟

أكَّدت بعض الاستبيانات أنَّ خوف الانسان من تحدُّثه أمام الجماهير من أكثر المخاوف شيوعاً في العالم، وقلَّة من الناس من يتقن بالفعل هذه المهارة، حيث تتطلَّب مهارة مخاطبة الجمهور والتحاور معهم الكثير من المرونة والتدريب والخبرات، فيما يلي سنقدم لك عزيزي بعض النصائح للتغلب على هذا الخوف.


محتويات المقالة

    أولاً: حضِّر خطابك جيداً

    يجب أن تحضِّر خطابك قبل مدة كافية لأنَّ التحضير الجيِّد يزيل نسبة 50 بالمئة من مشاعر الخوف والتوتر، قم أولاً بالتعرُّف على خصائص الجمهور ثم اختر بعدها موضوع الخطاب وابدأ الكتابة باسلوب مرن وسلس على أن تكون الكلمات والعبارات واضحة وبسيطة، سيُساعدك هذا على التحدُّث بسهولة أمام الجمهور دون الشعور بالارتباك.

    ثانياً: فكِّر بطريقة إيجابية

    لا تلم نفسك إذا كنت تخشى التحدُّث أمام الجماهير فالخوف أمر طبيعي يصيب معظم الناس وأنت كشخص واعي ستتعامل معه بذكاء، إذا كنت تخشى من نظرات الناس المُوجَّهة إليك أخبِر نفسك أنَّ التواصل البصري مهم أثناء الخطابات وبفضله ستتمكن من إقناع الآخرين برسالتك وأفكارك وبالتالي تحقيق أهدافك المطلوبة، سيُخفِّف عنك هذا مشاعر الخوف.

     

    اقرأ أيضاً: تأثير التفكير الإيجابي وفوائده في حياتك

     

    ثالثاً: تمرَّن جيداً قبل إلقاء الخطاب

    حتى تتمكّن من التغلُّب على مشاعر الخوف عند التحدُّث أمام الجماهير تمرَّن عدة مرات على إلقاء الخطاب، قف أمام المرآة أولاً ثم ابدأ القراءة وراقب حركات جسدك ونبرة صوتك، ثمَّ تخيَّل نفسك أنك تقرأ أمام جمهور غفير وحولك الكاميرات والأضواء وإذا باغتك شعور الخوف قم بتحدِّيه واستمر بالقراءة، ستلاحظ بعد عدة ثواني أنَّ الخوف تلاشى وهذا ما يجعلك تشعر بالطمأنينة والراحة.

    رابعاً: اقضِ وقتاً ممتعاً قبل موعد الخطاب

    بدلاً من أن تقضي وقتك بالتفكير كيف سوف تتحدَّث أمام الناس وكيف ستبدو أمامهم وهل ستنجح في إقناعهم، حاول أن تقضي وقتاً ممتعاً قبل موعد الخطاب، مثلاً قم بمشاهدة بعض المقاطع الكوميدية، واستمع لأنغام الموسيقا الهادئة، وتناول وجبة طعام مفضلة لديك، واجلس مع أصدقائك، سيساعد هذا على الشعور بالسعادة وهذا ما يخفف عنك مشاعر الخوف.

    خامساً: مارس تمارين التنفس بعمق

    قبل أن تصعد على خشبة المسرح بربع ساعة خذ نفساً عميقاً من أنفك حتى يتمدَّد صدرك واحبسه لعدة ثوانٍ، ثم أخرجه من الفم بعملية الزفير، وكرِّر التمرين 30 مرة، سيُساعد هذا على التخفيف من مشاعر التوتر والخوف كما سيمدُّك التنفس العميق بالنشاط والحماس للانطلاق إلى أداء مهماتك على أحسن ما يكون.

    سادساً: تصرَّف على طبيعتك

    التفكير بالحركات التي ستقوم بها تجعلك أكثر خوفاً وتوتراً لذا حاول أن تتصرَّف بعفوية قدر الإمكان، فحافظ على بشاشة وجهك، وابتسم، واضحك، وألقِ بعض النكت المرحة خلال الخطاب، اطرح بعض الأسئلة على الحاضرين، هذه الأمور ستُخفِّف من اضطرابك وستشعر بالراحة والطمأنينة، وستنجح في إيصال فكرتك بشكل أفضل وتحقيق التأثير المطلوب.

    سابعاً: خذ فواصل راحة أثناء الخطاب

    الخطاب الطويل يؤدي إلى تململ الجمهور وشعورهم بالضجر وهذا ما يجعلك تشعر بالخوف أكثر لأنك لم تحسن إيصال رسالتك، لذا حاول أن يكون خطابك مختصر قدر الإمكان واحرص على أخذ فواصل راحة بعد شرح المعلومات المهمة والمعقدة، يمكنك أن تقوم بتمارين التنفس العميق خلال فترات الراحة، سيخفف عنك هذا حدة التوتر والخوف.

     

    الشعور بالخوف أثناء التحدث أمام الجماهير أمر طبيعي لكن لا بد من التغلب عليه حتى تتمكن من أداء مهمتك على أحسن ما يكون، فلا تتردد عزيزي عن الاستعانة بالنصائح السابقة فهي ستساعدك على التغلب على هذا الخوف والتحدث بكل طلاقة.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة