Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

كيف تتصرف عند التعرض للانتقاد أمام زملائك؟

كيف تتصرف عند التعرض للانتقاد أمام زملائك؟
مشاركة 
الرابط المختصر

ليس من الممكن أن يتجنب أي موظف الانتقاد تماماً أثناء مسيرته المهنية، فهذا جزء لا يتجزأ من الحياة الوظيفية. لكن ماذا لو جلست مع مديرك لإجراء تقييمك السنوي، وانهال عليك بالنقد اللاذع بشكل مستمر، ودون أن تعرف ما الذي يجدر قوله تجاه ذلك؟ أو ماذا لو اقترحت فكرة خلال اجتماع لكادر المؤسسة، وانتقدك المدير بغضب أمام زملائك؟ وكيف يجب أن تتصرف في مثل هذه المواقف؟ قد تريد أن تعبّر عن استيائك وترد على مديرك، إلا أن هذا الأمر قد يضر بمسيرتك المهنية. ولهذا إليك ما يجب أن تفعله في حال تلقي نقد لاذع من مديرك:



1. تصرّف بحرفية واتخذ إجراءات وقائية: أهم عنصر في التعامل مع النقد هو الحرفية. لذلك، خذ نفساً عميقاً وحافظ على هدوئك وتجنب أن تبدو دفاعياً. تقول كاتلين ستارغيس، بروفيسورة في جامعة فينكس، وخبيرة في الصحة النفسية: "انظر إلى النقد بطريقة إيجابية، وأنه فرصة للنمو والتطور. أما إذا شعرت بأنه غير مبرر فلا تنفعل، واطلب عقد اجتماع مع مديرك لاحقاً لمناقشة الأمر بهدوء ومهنية." ويقول أيضاً بروس أفوليو، المدير التنفيذي لمركز جامعة واشنطن للقيادة والتفكير الاستراتيجي: "لتجنب التعرض للنقد من مديرك أمام الآخرين، اجتمع معه قبل ذلك لمناقشة هذا الأمر. وخلال هذا الاجتماع، ارسم الحدود بينكما حول ما هو لائق وما هو غير لائق، وأخبره بأنك لا تحبذ هذا الأسلوب."

2. لا تأخذ الأمور على محمل شخصي: قد يكون من الصعب تقبّل النقد وعدم أخذه على محمل شخصي، لاسيما إذا لم يكن متوقعاً وحصل أمام الآخرين. لكن ستارغيس تقول: "الأمر لا يتعلق بشخصك بل بفرصة التطور في مسيرتك المهنية. وإذا تصرفت على نحو دفاعي فابحث عن سبب ذلك، واكتشف ما المشكلة الداخلية التي تعاني منها، والتي تدفعك إلى التعبير عن غضبك بشكل غير مناسب." وتذكر أيضاً أن انتقاد المدير قد ينبع من أسباب وعوامل أخرى، لا تتعلق بك وبتصرفاتك؛ فقد يكون غاضباً لأن مديره استفزه. ويضيف أفوليو: "لا تلم نفسك، وانظر إلى الموقف نظرة شمولية، وإلى الأسباب التي دعت مديرك إلى التصرف بهذه الطريقة."

3. حاول ضبط مشاعرك: عليك أن تتذكر أن هذا هو عملك، لا حياتك الشخصية. تقول ستارغيس: "هذا مديرك وليس صديقك المقرّب، لذلك عليك أن تستمع إليه وتتجاوز الأمر فقط، أما مجادلته فلن تفيدك بأي شيء." كما عليك ألا تدع مشاعرك تؤثر على أدائك. حسب رأي أفوليو: "تحكم بكبريائك ومشاعرك إزاء الأمر، ولا تجعلها تفلت وتؤثر على الموقف. فمشاعرك يمكن أن تتحسن لاحقاً، لكن إذا أفسدت الموقف فلن تتمكن من إصلاحه أبداً."

وإذا شعرت بأن نقد المدير غير مبرر، أو أن ما قاله لا أساس له من الصحة، اطلب منه مناقشة الموضوع لاحقاً، فقد يكون غير مدرك لما فعله بحقك.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع