الطاقة السلبية هي هالة سلبية تحيط بجسد الإنسان وتتغلغل في أعماقه لتتركه بحالة نفسية وجسدية سيئة، كما تنعكس هذه الطاقة على من حولنا لتؤثر عليهم بشكل سيئ أيضاً، ولذلك يُشدّد أخصائيو علم الطاقة بضرورة التخلص من الطاقة السلبية من أجل حماية أنفسنا ومن أجل العيش بسعادة وهناء، فيما يلي سنستعرض أعراض الطاقة السلبية وأهم الطرق للتخلص منها.


محتويات المقالة

    علامات وجود الطاقة السلبية:

    • الشكوى الدائمة وعدم الرضا.
    • الانتقاد الجارح للآخرين.
    • الحرص على متابعة الأخبار السيئة.
    • لوم الآخرين وتحميلهم المسؤولية.
    • عدم القدرة على السيطرة على المشاعر.
    • تكرار التجارب الفاشلة.
    • آلام وصداع دائم دون وجود سبب.
    • الشعور بالإرهاق والتعب العام.
    • الشعور بالنقص والدونية.
    • عدم تقبل الواقع ولعب دور الضحية.

    كيف تتخلّص من الطاقة السلبية:

    أولاً: فكّر بطريقة إيجابية

    غيّر نظرتك للحياة فالحياة جميلة وتستحق منك أن تعيشها بسعادة لذا حاول أن تكون أكثر إيجابية وانظر دائماً للأشياء التي تمتلكها بدلاً من التفكير في الأشياء التي لا تمتلكها، اشكر الله على نعمهِ وتذكّر دائماً أنك أفضل من غيرك، وإذا كنت تحب أن تُحسّن وضعك ضع الخطط التي تساعدك على تحقيق ذلك، بهذا فقط ستتمكن من تحقيق ما تتمناه ومع الوقت ستلاحظ أن طاقتك سلبية بدأت تتلاشى.

    ثانياً: فكّر وتأمّل

    يدعو خبراء علم الطاقة بضرورة الجلوس والتأمل في الطبيعة بشكل دائم فهي من أهم الطرق التي تساعد على التخلص من الطاقة السلبية التي تحيط بك، يساعد التأمل على التخفيف من الضغوطات التي تعيشها لتشعر بالراحة والطمأنينة فتسمو بروحك وفكرك، وستتمكن بفضل ذلك من التعامل مع ظروف حياتك بحكمة وهدوء.

    ثالثاً: ابتسم دائماً

    الابتسامة هي الحل السحري للتخلّص من الطاقة السلبية، فهي تُحفّز الجسم على إنتاج مادة الأندورفين التي تكافح بدورها وتقلّل من هرمونات التوتر وبالتالي تساعد على تحسين الحالة المزاجية، صدّقني عزيزي ابتسامة صغيرة على وجهك قادرة على تحويل نهارك ونهار كل من حولك ليوم تملؤه السعادة والبهجة.

    رابعاً: اكتب كل ما تشعر به

    ينصح خبراء علم الطاقة بضرورة كتابة كل ما تفكر به وكل ما يزعجك على ورقة، حيث يساهم هذا في تخفيف العبء عن عقلكِ وستتمكّن بفضل ذلك من التخلّص من مشاعر التوتر والغضب، بعد أن تنتهي من الكتابة مزق ما كتبته وقم برميه ستلاحظ أنك أصبحت بحال أفضل وستشعر بأن السعادة بدأت تتسرب لداخلك.

    خامساً: مارس الأنشطة الرياضية

    التمارين الرياضية تساهم بشكل فعّال في التخلص من الطاقة السلبية وتوليد طاقة إيجابية بديلة عنها، فاحرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم لمدة نصف ساعة يومياً ستلاحظ أنك أصبحت أقل توتراً وأكثر راحة، كما أنّ الرياضة تُحفّز الجسم على إنتاج هرمون السعادة لتتركك بحالة نفسية وجسدية جيدة.

     

    الطاقة السلبية تؤثر سلباً على الجسد والروح، فاحرص عزيزي على اتباع الطرق السابقة فهي ستساعدك على التخلص من الطاقة السلبية لتحل محلها طاقة إيجابية تجعلك تعيش حياة سعيدة وهانئة.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.