تحلم كل امرأة بأن تكون أم مثالية ومن أجل هذا تجد الكثير من الأمهات يخضعن لدورات تدريبية تعلّمهم كيف يتعاملون مع أبنائهن، ولكي تصبحي أم مثالية فأنتِ بحاجة للكثير من المجهود والصبر، ولأن هذا الموضوع يهم الكثير من الأمهات سأقدم لكِ بعض النصائح التي تساعدك لكي تحقّقي حلمكِ بأن تكوني أم مثالية.

أولاً: شجعي أبنائكِ وقدمي لهم كل الدعم، مثلاً إذا كانت ميول ابنك علمية في الدراسة لاتجبريه على دراسة الأدب بل ادعميه وشجّعيه على دراسة ما يريده.

ثانياً: كوني ديمقراطية، لاتفرضي رأيك على طفلكِ واتركي له هامش من الحرية لكي يختار مايريد، حاولي أن تجدي حلاً وسطياً يرضي الجميع واتركي قراراتكِ الجازمة للأمور الهامة.

ثالثاً: شجّعي طفلك على ممارسة الهواية التي يحبها، إن كان يحب الرسم مثلاً اشتري له دفتر للرسم وألوان وإذا كان يحب الموسيقى اشتري له آلة موسيقية.

رابعاً: نمّي أهداف طفلكِ من خلال توجيه الأسئلة الدائمة له، كأن تقولي له ما أكثر شيء تحب القيام به؟ ماذا تحلم أن تصبح في المستقبل؟ هذه الأسئلة تساعده على تحديد الأهداف وتحقيق النجاح.

خامساً: لاتكوني مسرفة ولاشحيحة كوني معتدلة، ولاتشتري كل مايطلبه منك طفلك بل اشتري الأشياء التي تجدينها مفيدة له، واحرصي على شراء هدية مميّزة في عيد ميلاده كدراجة مثلاً أو حاسوب.

سادساً: كوني مستمعة جيدة عندما يتحدث وحاولي أن تكوني متفهمة حتى وإن لم يعجبك الموضوع، ناقشي الأمور بتريّث وبهدوء ولاتَنسي أن تشعري طفلكِ بأنكِ صديقته المقربة التي ستساعده وستقف إلى جانبه.

سابعاً: لاتكوني صعبة ولاقاسية على طفلكِ، فالمعاملة القاسية وعدم المغفرة تدفع الطفل للكذب والتحايل.

ثامناً: لاتكوني أنانية في حب طفلكِ، احترمي حب طفلكِ لوالده وشجّعيه على تبادل أطراف الحديث معه وعلى الذهاب في نزهة برفقته، إن الطفل بحاجة لوالده كحاجته لكِ تماماً.

تاسعاً: انتبهي لجميع تصرفاتك لأنه عادة ما يقلد الطفل الأبويين، لذلك كوني مثاله الأعلى حتى يتحلّى بكل الصفات الحميدة التي تتمنيها.

عزيزتي الأم...  الأطفال نعمة من الله سبحانه وأنتِ جديرة بالحفاظ على هذه النعمة، لذلك احرصي على تطبيق النصائح التي قدمتها لكِ حتى تصبحي أم مثالية.