لابدّ من أنّك سمعتَ عن فيروس زيكا، هذا الفيروس الخطير الذي انتشر مؤخراً في أجزاء من الولايات المتحدة الأمريكيّة مسبباً الكثير من الإصابات الخطيرة، لدرجة أنّهُ بات من الأمور المرعبة بالنسبة للسكان هناك، فما هو هذا الفيروس؟ وكيف ينتقلُ إلى الإنسان؟ وماهي أهم الأعراض التي يُسببها؟

ماهو تعريف فيروس زيكا؟

يُعتبر فيروس زيكا أحد أنواع الفيروسات المستجدة والذي يُصنف ضمن جنس الفيروس المُصفر، وقد اكتُشف هذا الفيروس لأول مرة في أوغندا عام 1947م، ويُصيب فيروس زيكا الإنسان ويُسبب له ما يُسمى بحمى الزيكا، كما أنّه يُسبب بعض التشوهات الخلقيّة بشكل وحجم الجمجمة بالنسبة لحديثي الولادة. 

كيف ينتقل فيروس زيكا إلى الإنسان؟

ينتقل فيروس زيكا إلى الإنسان عن طريق تعرضهِ للدغات بعض الأنواع من البعوض التي تنشطُ خلال فترة النهار، كلدغة البعوضة الزاعجة المصريّة، والبعوض الشجري الإفريقي، وقد أكدّت الكثير من الدراسات على إمكانيّة انتقال هذا الفيروس بين البشر عن طريق الاتصال الجنسي، أو عمليات نقل الدّم، كما وأنّه من الممكن أن ينتقل إلى الأجنة عن طريق المشيمة.

ماهي أعراض الإصابة بفيروس زيكا؟

1. الإصابة بالحمى وإرتفاع درجات الحرارة.
2. الإصابة بالصُداع الشديد.
3. ظهور طفح جلدي على كامل الجسم.
4. الشعور بالتعب والخمول.
5. إصابة العينين بالإحمرار الشديد.
6. آلام شديدة في العضلات والمفاصل.

ماهي أعراض الإصابة بفيروس زيكا بالنسبة للحوامل؟

1. إصابة المرأة الحامل بالإجهاض.
2. إصابة الجنين بتأخر في النمو العقلي.
3. تعرض الجنين لتشوهاتٍ خلقيّة بشكل الرأس.

ماهي الطرق التي تُساعد في الوقاية من الإصابة بزيكا؟ 

1. إستخدام الوسائل الواقية من البعوض لتجنب لدغاتها.
2. إرتداء الملابس الفاتحة التي تغطي كامل الجسم.
3. تجنب الخروج صباحاً من المنزل لتجنب البعوضة الناشطة صباحاً.
4. تنظيف غرف النوم وتعقيمها قبل النوم بساعتين يوميّاً.
5. التخلص من المياه الراكدة في الحدائق وحول المنزل.
6. وضع المناخل المعدنيّة على شبابيك المنزل.
7. إستخدام الدهان الطادر للبعوض.
8. منع الحوامل من الذهاب للأماكن التي يتواجدُ بها البعوض.
9. إستشارة الطبيب المختص فور الشعور بالأعراض.

هكذا نكون قد تعرفنا عزيزي القارئ على فيروس زيكا، وكيفية انتقالهِ إلى الإنسان، وأهم الأعراض التي يُسببها بالنسبة للإنسان العادي والمرأة الحامل والجنين، كما وتحدثنا عن أهم الطرق التي تساعدُ في الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس الخطير.