هذه الصورة (المركبة بواسطة الكمبيوتر) تمثل شكل الأرض كما يراه من يقف على سطح القمر وذلك عندما تمر الأرض أمام الشمس، ولذلك فإن كسوف الأرض عملية تتم ولكن لا يراها إلا من يقف على سطح القمر.

 

 

هذا النظام المحكم يؤكد حقيقة أن للشمس مداراً خاصاً وللأرض مداراً خاصاً وللقمر مداره الخاص، ولا يوجد تصادم بين هذه المدارات، وهو ما حدثنا عنه القرآن بقول الحق تبارك وتعالى: (لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) [يس: 40]. فأين أنتم أيها الملحدون من عظمة كلام الله وعظمة خلقه؟

 

 

مراجع إضافية

وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"

موقع ناشيونال جيوغرافيك

موقع الموسوعة الحرة

موقع وكالة الفضاء الأوربية

جامعة أريزونا

المجلة الطبية البريطانية

وكالة الجيولوجيا الأمريكية