تؤكد دراسة جديدة ومثيرة للاهتمام نُشرت في مجلة Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine قدرة تغيير بسيط في النظام الغذائي على تحسين مشاكل الذاكرة لدى الراشدين الذين بلغوا خريف العمر ومن يكبرونهم سناً.


محتويات المقالة

    تم اختيار 32 شخصاً يعانون من مشاكل في الذاكرة بشكل عشوائي ليشربوا 250مل من عصير الرمان أو شراب آخر وهمي ذا طعم مماثل على مدى 4 أسابيع، وأخضعوا لاختبارات ذاكرة ولتصوير بالرنين المغنطيسي ولسحب دم لإجراء فحوصات قبل وبعد التجربة.

    بعد 4 أسابيع، وحدها المجموعة التي تناولت الرمان أظهرت تحسناً ملحوظاً في معدلات الذاكرة الكلامية ومعدلات مضادات الأكسدة في الدم. ومقارنة مع المجموعة التي تناولت الشراب الوهمي، أظهرت صور الرنين المغنطيسي التي خضعت لها المجموعة التي تناولت شراب الرمان نشاطاً أكبر خلال المهام الكلامية ومهام الذاكرة ما يشير إلى أن استهلاك عصير الرمان يؤدي إلى زيادة دفق الدم إلى مناطق الدماغ المرتبطة بالمهام.

    وهذه ليست الدراسة الأولى التي تؤكد تأثير عصير الرمان المفيد للدماغ إذ ثمة كمية لا يستهان بها من الأبحاث التي أجريت على الحيوانات والتي تبرهن أنّ عصير الرمان يتمتع بخصائص تحمي الأعصاب من الألمينيوم والجلطات والتسمم العصبي الناجم عن نقص السكر كما أنه قادر على كبح تشكّل الصفائح المرضية وفرط نشاط الخلايا الدبقية الصغيرة المرتبطة بمرض الزهايمر.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.