Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

قوة الذاكرة و تفعيل العقل البشري لحفظ كتاب الله

قوة الذاكرة و تفعيل العقل البشري لحفظ كتاب الله
مشاركة 
11 اغسطس 2009

بسم الله الرحمن الرحيم

مقتطفات ومحاور من دورة :

قوة الذاكرة وتفعيل العقل البشري لحفظ لكتاب الله..







الحمد لله الكريم، إن الذاكرة من ملكات العقل ،وتخضع لقوانين التمرين والتدريب والتطوير ، وإن النسيان كأي داء من أدواء الدنيا يمكن تخفيفه أو علاجه بأي شفاء كالقرآن وغيره مما دلنا عليه الله ...وهذه طرق فعّالة للحفظ ...

1-من الضروري أن تتقي الله وتحافظ على صلاتك ، فإن المعاصي فيها تشتيت ونقص وسلبية تفقدك بعض قدراتك التي أعطاك الله ...
2-تمسك بالأخلاق الطيبة ، ولا تشتت أفكارك و نفسك بأذى الآخرين ...
3-أثناء الحفظ لا تكثر الحركة واللعب ، فهذا يشتتك وخاصة الكثير منه ، وركز مع أول قراءة لمعلمك ، وأفضل أن تركز بعينك على الآيات بهدوء وراحة فإن نظرك للأشياء الأخرى أثناء قراءة المعلم يسجل في ذاكرتك صوراً مع الآيات فتشوش على الذاكرة ، والبعض يفضل أن يغمض العينين أثناء القراءة الأولى ليطبع الحفظ جيداً في ذهنه ...
4-عالج نفسك بالقرآن من النسيان بين فترة وأخرى بقراءة بعض الآيات ومنها (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )، وكذلك البعض يحب أن يقوي حفظه ويعالج نسيانه بقوله تعالى : (الرحمن ، علم القرآن ، خلق الإنسان )
ويركز لثواني ، ويتفكر في قول الله تعالى ((علم القرآن ))..فالتفكر في آيات الله قوة للتركيز والعقل ..وخاصة مع التنفس النقي والعميق لأنه يغذي العقل بالإكسجين ..
5-حاول أن تدخل عملية الربط بين الآيات فمثلاً : ((إذا السماء انفطرت ))لاحظ أن الانفطار يذكرك بالتناثر ((وإذا الكواكب انتثرت))لاحظ أن التناثر يذكر بما بعده وهو : تفجر البحار لأنها تحت الكواكب ..((وإذا البحار فجرت)) ...وكذلك في كل كتاب الله ستجد هذا التيسير وهذا الترابط العجيب، فسبحان الله القائل: ((ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدّكر))..ويمكن التدريب على المزيد من استخدام الربط في الدورات التدريبية والمحاضرات الخاصة بهذا الشأن.
6-شجع نفسك وعززها بالفأل : بالكلمات والمواقف الإيجابية :مثال :تدعو الله بمثل هذا الدعاء بين فترة وأخرى : ((اللهم أنت الرحمن خلقت الإنسان في أحسن تقويم وعلمت القرآن فعلمنيه وقوي ذاكرتي وبارك في حفظي)وتتيقن بالإجابة ..
(ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة ) أي تتخيل فعلاً أنك الآن ستقوى ذاكرتك وأن الله يستجيب دعائك وتتصرف وكأنك أذكى إنسان وأقوى العالم ذاكرة وحفظا بل وتتيقن أن الله سيجعلك تحفظ من فترة وجيزة ... ومن أمثلة التشجيع والتعزيز الإيجابي أن تقول لنفسك في وقت صفاء كقبل النوم مثلاً : ((أنا الإنسان الذي خلقه الله في أحسن تقويم وأعطاه القدرات الهائلة أنا من أذكى الناس وأقواهم ذاكرة، وفي الأصل أنا كامل ورائع التقويم والخلق والذاكرة والحفظ والله ينقي النسيان من عقلي كما أنظف وجهي من الغبار )مثلا أو ما تريد من الكلمات القوية والإيجابية ((أنا ذكي )) (أنا أذكى إنسان في العالم )(كل يوم تزيد ذاكرتي وأحفظ بشكل كبير والحمد لله ) وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه الفأل كقوله: (سهل الأمر)....

7-عليك بالغذاء المتكامل وفي وقته : وليكن يحتوي في اليوم على السكريات الطبيعية مثل الفواكه والتمر والزبيب فإنها غذاء الدماغ ، وليحتوي على السمك أحياناً فإن فيها زيتاً يغذي الدماغ...وبشكل عام :الرياضة المعتدلة والتغذية لكل الجسم معين لك جداً.
وصفة : خذ 5 حبات زبيب سود مع لوزة واحدة صباحاً ..واتبع نفس النمط إن زدت .

8-عليك بالبعد عن التوتر والخوف والمشاعر السلبية فإنها تورث ضيقاً في النفس ومشكلات عديدة وعلى ولي الأمر الابتعاد عن الكلمات التحطيمية والسلبية... ، واختر وقتاً مناسباً للحفظ ولا يكن بعد إرهاق أو وجبة دسمة..

9-االتلاوه بصوت طيب وجميل وبحب لكلام الله يثبت القراءة ...

10-عش الكلمات الربانية فليست مجرد كلمات جوفا ،عشها أثناء الحفظ بنورها وطيبها وآفاقها وكأنك في أعظم من جنة وليستشعر قلبك حلاوة الانتقال من كلمة إلى كلمة بأبعادها وأنوارها ...فهذا يثبت ويرسخ كل كلمة ...

11-الإخلاص سر السر، وهو معين جداً على الحفظ وعلى حياة فائقة ..

12- الرغبة العامة، والتهيئة النفسية بحيث يأتي وقت الحفظ وأنت متعطش له ...

13- يجب أن تكون المرة الأولى من التلقين وتلقي التلاوة صحيحة 100 %بدون حتى لعثمة ولذلك ينصح بالتلقي عن طريق الأشرطة السمعية..ومهم أن يكون الجو شبه مهجور من التشويش والأصوات والصور ...لأن المرة الأولى هي الطبعة التي تبقى!! والتركيز سر كبير ...
14-التكرار التكرار مع الوعي ...معين لك جداً...

15-أشكر الله ثم حدث بنعمته عليك وعزز نفسك، فالجوائز(القولية والفعلية ) تفعل الأفاعيل حتى ولو كانت من قبل الشخص ذاته!!

16- الثقة الكبيرة في النفس والعقل ، وكذلك ذكر أسباب الحفظ يعطي الدافع الكبير : لماذا تحفظ القرآن ؟
من أجل أنه كلام الله ، ولأنه النور ، ولأن به التوفيق، وبه رفع الدرجات في الجنة والسعادة في الدنيا والآخرة ...الخ.

17 – المراجعة المستمرة للمحفوظ بكل أريحية وحب لكتاب الله ..
18- ليكن هدفك أن تكون حافظا متقناً تقوم الليل بكتاب الله
19 -وتخيل ذلك الأمر وقد أصبح حقيقة.
20 - القراءة من مصحف واحد ....والنظرة الشمولية للايات ....
21- التنويع بين السمع من خلا ل الأشرطة والنظر للكلمة والآية ، والتصوير للصفحة الكاملة .....

المصدر موقع:الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن في الرياض



تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع