Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

قصة نجاح مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي

قصة نجاح مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي
مشاركة 
الرابط المختصر

بعيداً عن الاكتشافات والاختراعات العلمية سنتحدَّث اليوم في مقالتنا هذه عن أشهر قصص النجاح في عالم الطهي وهي قصة نجاح مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي، هذا المطعم الشهير الذي استطاع خلال فترة زمنية قياسية أن يحصل على شعبية كبيرة في الولايات المتحدة الامريكية، أما الآن فهناك حوالي 11 ألف فرع له حول العالم، أتمنى لك عزيزي قراءة ممتعة.



أولاً: النشأة

  • وُلِدَ الكولونيل هارلاند ساندرز في 9 سبتمبر عام 1890 وتربَّى في كنف أسرة شديدة الفقر تعاني من تدني مستوى المعيشة، فقد كان والده يعمل في منجم فحم وللأسف توفي مبكراً فتيتَّم هارلاند وهو في عمر 6 أعوام وهذا ما دفع الأم لتولِّي مسؤولية العناية بالمنزل والأطفال.
  • استطاعت الأم بعد وفاة زوجها إيجاد عمل لتغطية مصاريف المعيشة فاضطرت أن تُوكِل إلى ابنها الكبير هارلاند مهمة العناية بالمنزل وبأخوته الصغار أثناء غيابها عن المنزل، وهذا ما جعله يتقن فن طهي الطعام وخاصة طهي الدجاج المقلي وهو في عمر 7 أعوام.

ثانياً: دراسته وعمله

  • رغم المصاعب التي واجهت هذا الطفل منذ وفاة والده لكنَّه أكمل دراسته الثانوية ثم التحق بالجامعة ودرس المحاماة، لكن فقر الحال دفعه للعمل إلى جانب دراسته حيث عمل في خدمة السيارات والمزارع، والإطفاء، وباع بوالص التأمين، وبعد تخرجه من الجامعة عمل في مهنة المحاماة واستطع أن يحصل على وظيفة في أحد الشركات وتمكن من شراء محطة وقود.

ثالثاً: عمله في مجال الطهي

  • في عمر 39عاماً وتحديداً في عام 1929م جاء إليه أحد أصحابه وهو يتذمر من تدني جودة الطبخ في المطاعم الموجودة بولاية كنتاكي فلمعت فكرة في ذهنه وهي إنشاء مطعم صغير يقدِّم الطعام لسكان المدينة، وبالفعل باشر الكولونيل هارلاند ساندرز بالعمل والتخطيط من أجل تنفيذ فكرته.
  • تمكَّن من تحويل أحد الغرف في محطة الوقود التي يملكها إلى مطبخ لبيع الدجاج المقلي والبطاطس والخضار وما هي إلا بضعة شهور حتى ذاع سيط المطعم وأصبح مكتظاً  بالزبائن وهذا ما دفعه لإغلاق محطة الوقود تماماً وتحويلها إلى مطعم تحت مسمى كافي ساندرز.
  • استطاع بعد عشر سنوات أن يكتشف طريقة سرية لقلي الدجاج دون الحاجة لاستخدام زيت الطبخ، وقد أحدث هذا الاكتشاف تحولاً كبيراً في حياته ففي عام 1949م منح من قبل حاكم ولاية كنتاكي رتبة كولونيل تكريما له، وعرض عليه عام 1953م شراء المطعم مقابل 150 ألف دولار ولكن هارلاند رفض العرض وأكمل مشواره.
  • للأسف بعد النجاح الكبير الذي حققه اضطر هارلاند لبيع المطعم بنصف المبلغ الذي عرض عليه من قبل حاكم ولاية كنتاكي وذلك بسبب إعادة تنظيم المدينة وهذا ما جعل مطعمه بعيداً عن الطرق السريعة، مما أدى إلى انخفاض عدد زبائن المطعم.

رابعاً: تأسيس مطعم كنتاكي

  • تعرَّض هارلاند لخسائر فادحة لكن طموحه دفعه للاستمرار والمضي قدماً وراء أحلامه وبالفعل بدأ بتحضير خلطته السرية وعرضها على كل المطاعم في الولايات المتحدة، حيث كان ينتقل بين الولايات محاولاً إقناعهم بشراء خلطته لكن محاولاته باءت بالفشل وأصيب بخيبة أمل جديدة لأنه لم يستطع خلال سنتين إقناع سوى 5 مطاعم فقط.
  • وبالفعل تمكَّن هارلاند بفضل إصراره على تأسيس سلسلة مطاعم دجاج كنتاكي حتى وصل إلى 200 مطعم وفي عام 1963 وصل عدد فروع مطاعم كنتاكي إلى 600 فرع، وعندما بلغ هارلاند عمر 77 عاماً باع جميع ممتلكاته لعدة مستثمرين مقابل 2 مليون دولار ثم أصبحت شركة مساهمة تم بيعها مقابل 275 مليون دولار، وفي 1986 اشترتها شركة بيبسي مقابل 840 ميلون دولار.

خامساً: الوفاة

توفي الكولونيل هارلاند عن عمر ناهز 90 عام بمرض ابيضاض الدم بعد أن قضى سنين عمره في الصراع والكفاح فلم يعرف يوماً معنى اليأس أو الفشل، وما زالت مطاعمه الأكثر شهرة وانتشاراً في العالم.

 

أتمنى أن تكون قد استفدت عزيزي من  قصة نجاح الكولونيل هارلاند ساندرز هذا الطاهي الشهير الذي استمر في المحاولة حتى وصل إلى حلمه وأصبح من أثرياء العالم.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: قصة نجاح مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع