Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

قصة نجاح فرانكلين مارس صانع شوكولاتة مارس الشهيرة

قصة نجاح فرانكلين مارس صانع شوكولاتة مارس الشهيرة
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 14-04-2019

تاريخ النشر: 28-07-2018

من منا لا يعشق شكولاتة مارس الشهيرة ذات المذاق المميز اللذيذ، بل ومن منا لا يحب شكولاتة سنيكرز وشكولاتة تويكس، بالتأكيد لا يوجد، وتعود تلك النكهات اللذيذة في الشكولاتة إلى السيد فرانكلين مارس Franklin Clarence Mars، صانع شكولاتة مارس الغنية عن التعريف. فيمايلي أهم محطات صانع شوكولاتة مارس.



أولاً: مولد فرانكلين مارس ونشأتهُ

ولد فرانكلين مارس في 24 سبتمبر عام 1883، في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وكان يُعاني في طفولتهِ من مشكلة الشلل، وهذا ما دفع والدته لأن تساعده وتضع حداً لمعاناتهِ، حيث كانت ماهرةً بصناعة الشوكولاته التي كانت تحضرها في المنزل وتبيعها من أجل كسب المال، وبدأت بتعليم ابنها كيفيّة صناعة وتحضير الشوكولاته.

في البداية شعر الطفل الصغير بالملل والصعوبة في صنع الشوكولاته وهذا ما دفعهُ للهروب عدة مرات من التعلّم، ولكنه في النهاية أجبر على التعلّم بعد ضغط شديد من والدته واستمر في تعلم هذهِ المهنة إلى أن أتقن فن صناعة الشوكولاته بشكلٍ جيد بدون مساعدة والدتهِ.

وفي أحد الأيّام قامت والدته بدعوة أطفال الحي والجيران ليتذوقوا الشوكولاته المميزة التي قام بصنعها، حيث نالت إعجابهم لدرجةٍ شديدة، وأصبحوا أصدقاء مع فرانكلين ويحبون الجلوس معه طوال اليوم بعد أن كانوا يبتعدون عنه من قبل.

ثانياً: بداية نجاح فرانكلين مارس

أصبحت صناعة الشوكولاته أهم شيئ في حياة فرانكلين، وهذا ما دفعه إلى تطوير مهارتهِ في الصنع ليُدخل مواد ونكهات جديدة إليها حتّى لا تكون ذات مذاق ممل وتقليدي، وبعد تشجيعٍ من والدتهِ وافق هذا الطفل الصغير بالجلوس أمام باب منزله وأمامه عربة صغيرة ليبيع عليها ما صنعه من شوكولاته، وبدأ بعد فترةٍ قصيرة بتحقيق نجاح وأرباح جيدة، وهنا قرر أن يضع كافة جهودهِ بقطعة من الشوكولاته أطلق عليها إسم مارس.

 

اقرأ أيضاً: قصة نجاح شركة أديداس العالميّة

 

ثالثاً: مرحلة شفاء فرانكلين من مرض الشلل

من خلال المال الذي حققهُ فرانكلين قررت والدته أن تسعى لعرضهِ على الأطباء بهدف إيجاد علاج مناسب لوضعهِ الصحي، وبالفعل نجح هذا الشاب في التخلص من مشكلة الشلل بعد فترةٍ من العلاج وأصبح يستطيع الحركة، وواصل حياته ودراسته الجامعيّة وتخرج منها، وفي سنة 1911 افتتح مصنعاً صغيراً في واشنطن إلّا أنّه أغلقه بعد فترةٍ قصيرة وذلك لأن المبلغ الذي يملكه لم يُغطِ تكاليف التشغيل.

رابعاً: مرحلة تحقيق الحلم

لم يتوقف فرانكلين في التفكير بحلمهِ الأول وهو افتتاح مصنع لصنع الشوكولاته، وبالفعل نجح سنة 1920 من افتتاح هذا المصنع، الذي حاول من خلالهِ وبكل جهدٍ تخطي كل الأخطاء السابقة التي وقع فيها بالماضي، وصنع وقتها شوكولاتة مارس التي حققت ومازالت تحقق نجاحاً باهراً في جميع أنحاء العالم.

 

اقرأ أيضاً: 6 نصائح مهمة لتحقيق الأحلام والطموحات

 

خامساً: وفاة فرانكلين كلارنس

في آخر أيام حياتهِ عانى فرانكلين من مشاكل في القلب، وفي تاريخ 24 سبتمبر سنة 1934، رحل فرانكلين عن العالم، بعد أن نجح في تخطي الصعاب ليصل إلى كل هذهِ الشهرة التي جعلتهُ خالداً إلى يومنا هذا.

 

كما رأيت عزيزي فإنّ الفقر والمرض والشلل لم يتمكنوا من هزيمة إصرار فرانكلين وعزيمتهِ في تحقيق كل أحلامهِ وطموحاتهِ في الحياة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: قصة نجاح فرانكلين مارس صانع شوكولاتة مارس الشهيرة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع