Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

قصة نجاح شركة توشيبا اليابانيّة العملاقة في مجال الإلكترونيات

قصة نجاح شركة توشيبا اليابانيّة العملاقة في مجال الإلكترونيات
مشاركة 
15 ابريل 2019

عندما نتحدّث عن عالم الإلكترونيات فإنّ أول ما يخطر على بالنا هي شركة توشيبا الشهيرة المختصّة في مجال تصنيع الأجهزة الكهربائيّة والإلكترونيّة بأنواعها المختلفة، والتي استطاعت أن تُحقّق نجاحًا وشهرة واسعة في مختلف أنحاء العالم، وهذا النجاح الكبير لم تحققه هذهِ الشركة إلّا بعد سنواتٍ طويلة من العمل الجاد والدؤوب وبعد تخطّيها للكثير من العقبات والتحدّيات، فيما يلي سنُسلطُ الضوء على مقتطفات مهمة من قصة نجاح شركة توشيبا الرائدة في مجال الإلكترونيات.


أولًا: من هو مؤسس شركة توشيبا؟

تاناكا هيساشيغي، هو مؤسس وصاحب شركة توشيبا العالميّة، وهو واحد من أكبر المُخترعين في اليابان، وأحد أتباع مدرسة الرانجاكو المُتخصّصة في العلوم الغربية، ولقد لُقب في اليابان بتوماس أديسون اليابان تمجيدًا لاختراعاتهِ وبصمتهِ الإيجابيّة في عالم الإلكترونيات في اليابان.

وُلِد تاناكا في 16 أكتوبر سنة 1799، في مدينة فوكوكا وهو الأبن الأكبر في العائلة، وكان والدهِ يعمل في مجال النحت وتزيين قواقع السلاحف، ومهارة الاختراع بدأت تظهر على تاناكا في مرحلة مُبكّرة من طفولته، حيث تمكّن في سن الثماني سنوات من اختراع علبة لحفظ الحبر، وفي عمر الرابعة عشر اخترع نولًا لحياكة التصاميم المعقدة داخل القماش، ولم تتوقف اختراعاتهُ فقط على هذهِ الأشياء، حيثُ نجح في عمر العشرين عامًا باختراع دمى الكاكورو اليابانيّة التي تستطيع أن تتحرك لوحدها من خلال مجموعة من المفصلات والزنبركات التي تحتاج لدقة كبيرة وعملٍ دقيق، وهذهِ الدمى نالت شهرةً واسعة ومنتشرة في أرجاء اليابان، وانتشرت في العديد من المهرجانات الشعبيّة هناك.

وعندما بلغ منتصف الثلاثينيات من العمر اتّجه إلى تعلّم الميكانيك، وساهَم في تصنيع الكثير من أجهزة الإضاءة على الوقود والمُحرّكات الهيدروليكيّة، وخلال هذه الفترة ظهرَ في البلاد حركة معادية للغرب وعلومهِ، وهذا ما دفع تاناكا إلى الانتقال لمقاطعة آمنة خوفًا على اختراعاتهِ، وهناك رحّب بهِ العديد من كبار الشخصيات في المقاطعة، وبعد فترةٍ قصيرة تمكّن من اختراع أوّل سفينة حربيّة يابانيّة تسير بالبخار، وأوّل قاطرة بخاريّة في البلاد.

ثانيًا: بداية تأسيس شركة توشيبا

نشأت شركة ؤمن اندماج شركتين من أكبر شركات التكنولوجيا في اليابان، وهما شركة تاناكا التي أسّسها تاناكا هيساشيغي سنة 1875، والتي كانت كما قلنا سابقًا رائدة في مجال الأعمال الهندسيّة وتصنيع القاطرات البحريّة، وأول شركة قامت بتصميع التلغراف وذلك سنة 1904، والشركة الثانية وهي شركة شيبارو للأعمال الهندسيّة، وقد حققت الشركتين نجاحًا كبيرًا في مجال الإلكترونيات، وتم دمجهم سنة 1939.

ثالثًا: تطوّر شركة توشيبا

بعد إنشاء الشركة واتّحادها بدأت بالتوسّع التدريجي، حيثُ أصبح لديها فروع في عدة مجالات وأنشطة، كما وتوسّعت خارجيًا واستطاعت أن تحصل على شركات أخرى جديدة وذلك في العقد الأربعيني والخمسيني، ووقتها كانت من أبرز هذهِ الشركات هي شركة توشيبا للمعدات الصوتيّة سنة 1960، توشيبا للمعدات الكهربائيّة سنة 1947، توشيبا للإضاءة سنة 1989، توشيبا للكيماويات سنة 1974، وتوشيبا أمريكا لنظم المعلومات سنة 1989، ووقتها استطاعت شركة توشيبا أن تُحقّق نجاحًا باهرًا، وأرباحًا ضخمة تخطّت الملايين وأكثر.

رابعًأ: منتجات شركة توشيبا وخدماتها

في سنة 2004 قامت شركة توشيبا بإنتاج أجهزة تلفاز جديدة ذات شاشة مسطحة وعملاقة، بعد أن توقفت نهائيًا عن إنتاج الأجهزة القديمة التقليديّة، واستطاعت من خلال إنتاجها الجديد هذا أن تحقق أرباحًا كبيرةً، وفي سنة 2006، توقفت عن إنتاج شاشات البلازما، وتعاقدت مع أحد الشركات الفرعيّة المختصة في إنتاج شاشات السي دي والبلازما التي شهدت تطورًا كبيرًا عن باقي الشركات الموجودة وقتها.

وتقدّم توشيبا اليوم مجموعةً واسعة من الخدمات مثل مكيّفات الهواء، الإلكترونيات الإستهلاكيّة كأجهزة التلفزيون، نظم التحكّم في الحركة الجويّة، السكك الحديديّة، وأنظمة الأمن ونظم التحكّم في الحركة المروريّة، أنظمة المصاعد والسلالم المتحركة، الأجهزة الإلكترونيّة المنزليّة كالغسالات والثلاجات، خدمات تكنولوجيا المعلومات، المواد والمكونات الإلكترونيّة، والمعدات الطبيّة كأجهزة التصوير المقطعي، والتصوير بالرنين المغناطيسي، ومعدات الموجات الفوق صوتيّة، ومعدات الأشعة السينيّة، المعدات المكتبيّة، أشباه الموصلات، أجهزة الكمبيوتر الشخصيّة، أنظمة الطاقة كالتنويرات، وخلايا الوقود، والمفاعلات النوويّة.

خامسًا: الفضيحة الكبيرة التي تعرّضت لها شركة توشيبا

خلال سنة 2015، كشفت التقارير بأنّ الشركة قد بالغت في تقدير أرباحها التشغيليّة بمقدار 1.2 مليار دولار على مدار السنوات، وذلك كمحاولة للتغطيّة على الإنهيار الذي شهدته مبيعاتها من أجهزة الكمبيوتر.

لهذا قامَ الرئيس التنفيذي للشركة بوضع أهداف غير واقعيّة ومبالغ فيها لمبيعات قسم الكمبيوتر، وبعد فشل الشركة في تحقيق تلك الأهداف قام بتزوير النتائج الماليّة.

وأفادت التقارير وقتها أيضًا، بأنّ نيشدا شجّع محاسبي الشركة في بعض الأحيان على المبالغة في الأرقام وذلك في كانون الثاني سنة 2009، عندما أخبر أحد موظفي الشركة أنّ وحدة صناعة الكمبيوتر سوف تسجل خسائر تشغيليّة كبيرة من عملياتها في 6 أشهر، لهذا أمره رئيس الشركة بتحسين الرقم وتعديلهِ إلى أرباح قدرها 10 مليارات ين.

وعلى الرغم من أنّ هذهِ الفضيحة لم تؤدي إلى انهيار توشيبا إلّا أنّها كشفت عن مشاكل ومواطن خلل عميقة موجودة فيها.

سادسًا: السرّ الأساسي وراء نجاح شركة توشيبا

بالرغم من هذهِ الفضيحة التي تعرّضت لها شركة توشيبا، إلّا أنّها تابعت مسيرة نجاحها ولم تتوقف، ويعود السر الأساسي الذي يقف وراء نجاحها إلى أنّها تنفق فقط 5% من أرباحها على أنشطة البحوث لتبحث عن منتجات جديدة وتطوّر منتجاتها القديمة وتُقلّل من تكلفة الإنتاج، بالإضافة إلى التزامها المستمر الذي دفعها إلى تحقيق نجاح باهر في العديد من المجالات، وهي اليوم تحتل المركز الأول على مستوى العالم في مجال تصنيع الإلكترونيات وأجهزة الحاسب المحمول، وأجهزة فحص الأشعة، ومشغلات الأقراص وغيرها.

سابعًأ: الشركات المنافسة لشركة توشيبا

الشركات المُختصة بالإلكترونيات مثل:

  1. شركة باناسونيك.
  2. شركة سامسونغ.
  3. شركة سوني.
  4. شركة شارب.
  5. شركة فيليبس.
  6. شركة ميتسوبيشي.
  7. شركة ديل.
  8. شركة جنرال إلكتريك.
  9. شركة أبل.

معامل الطاقة النووية مثل:

  1. آرافا.
  2. هيتاشي.
  3. ميتسوبيشي.

قسم نظم الطاقة (التوربينات) مثل:

  1. ألستوم.
  2. جنرال إلكتريك.
  3. هيتاشي.

كانت هذهِ مقتطفات من قصة نجاح شركة توشيبا الرائدة في مجال الصناعة الإلكترونيّة في العالم، هذه الشركة التي استطاعت أن تحقق نجاحًا باهرًا لا نظير له في عالم الإلكترونيات. 

 

المصادر:

  1. ويكيبيديا
  2. تاناكا هيساشيغي مؤسس شركة توشيبا للإلكترونيات
  3. قصة نجاح شركة توشيبا  
  4. شركة توشيبا التأسيس والنجاح


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع