Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

قصة نجاح الفنان العالمي ألفيس بريسلي

قصة نجاح الفنان العالمي ألفيس بريسلي
مشاركة 
الرابط المختصر

تاريخ آخر تحديث: 04-05-2019

تاريخ النشر: 26-08-2018

من منّا لم يسمع عن الفنان العالمي الكبير ألفيس بريسلي الذي عمل في مجال الغناء والتمثيل واستطاع بفضل عزيمتهِ أن يصل إلى العالميّة وقلوب الملايين، فيما يلي سنُسلّط الضوء على قصة نجاح وحياة ألفيس بريسلي.



أولاً: نشأة إلفيس بريسلي

ولد إلفيس بريسلي في 8  كانون الثاني سنة 1935 في ولاية مسيسيبي الأمريكية ضمن عائلةٍ متواضعة، حيث كان والده من الطبقة العاملة، وبالرغم من وضع العائلة المادي الصعب إلّا أن أجواء الحب والتواضع كانت سائدة وبشكلٍ كبير بين أفرادها.

ويجدر بالذكر أنّ بريسلي كان مخلصاً وبشكلٍ كبير لوالديهِ وبشكلٍ خاص لأمهِ التي علمته الإيمان بالله، وكانت تشجعه على حضور جمعية الكنيسة مع أبويهِ، وهذا ما جعل الموسيقى الإنجيليّة مصدراً ملهماً له.

 

اقرأ أيضاً: قصة نجاح المخرج السينمائي ستيفن سبيلبرغ

 

ثانيّاً: بدايات إلفيس بريسلي

كان بريسلي قد تلقى أول غيتار كهدية له من أمهِ في عيد ميلاده عندما كان عمره 11 عاماً، وبعد سنواتٍ قليلة حصل على أول نجاحاتهِ الموسيقيّة حيثُ ربح جائزة مدرسة هامز الثانويّة للمواهب.

وبعد أن تخرج بريسلي سنة 1953 كان يسعى وبشكلٍ جاد وراء حلمه الموسيقي، وسجل أو تسجيل تجريبي في استديو، وبعد فترةٍ قصيرة تبناه سام فيليبس ليبدأ بإرسالهِ لتسجيل الحفلات المتنوعة، وأصدر أول أغنية عام 1945.

 

اقرأ أيضاً: قصة نجاح رجل الأعمال وارن بافت

 

ثالثاً: إنجازات إلفيس بريسلي

في سنة 1955 بدأ بتطوير علاقاتهِ مع المعجبين الذين أحبوا أسلوبهِ الفني الرائع، وكانت سنة 1956 من أهم السنوات في حياة بريسلي، حيثُ احتلت أغنيتهِ Heartbreak Hotel الصدراة العالمية، واستُضيف في عدة برامج تلفزيونيّة.

وفي عام 1956 حقق نجاحاً كبيراً في التمثيل واحتل المرتبة الأولى في قائمة أفضل الأفلام في أمريكا.

وفي سنة 1957 التحق بالجيش خلال شهر مارس وقضى فترة الخدمة التي امتدت حوالي العام في ألمانيا، وقبل مغادرته بوقتٍ قصير توفيت والدته التي كان يكنُ لها حباً كبيراً، ومنحهُ الجيش إجازةً للمغادرة للعزاء والعودة.

أنهى بريسلي خدمته العسكريّة سنة 1960 ليستأنف حياته الفنيّة ويبدأ بتسجيل مجموعة من الأغاني الجديدة والتمثيل بعدة أفلام مهمة جلبت له الكثير من الأرباح.

وفي نهاية سنة 1960، لم يعد بريسلي يحظى بجاذبية كبيرة في التمثيل، وهذا ما دفعهُ لتسجيل برنامج تلفزيوني خاص أذهل الجمهور وجعله يُثبت نفسه كمغنٍ رائع وعازف للغيتار.

في بداية السبعينيات ساء زواج بريسلي وانتهى بالطلاق، وواجه بعدها العديد من المشاكل الأخرى، بما في ذلك إدمانه المتزايد على الأدوية وقد ألقى أسلوب حياته المدمر بأثقاله على جسده ليدخل إلى المستشفى بسبب مشاكل متعلّقة بتناوله الأدوية.

عمل بريسلي خلال سنوات حياتهِ على الترويج لموسيقى الروك أند رول في أمريكا، وحصل على ثلاث جوائز غرامي لتسجيلاتهِ المميزة، ويُعتبر أحد  الاشخاص القليلين الذي يمتلك 18 أغنية حاصلة على المرتبة الأولى.

 

اقرأ أيضاً: قصة نجاح رجل الأعمال الأميركي مايكل بلومبيرج

 

رابعاً: حياة إلفيس بريسلي

تزوج من بريسيلا في عام عام 1967، وأنجبت له طفلةً سمّياها ليزا ماري، وبعد فترةٍ قصيرة بدأ زواجه ينهار لينتهي بالطلاق سنة 1973 لتبقى الطفلة مع أمها.

خامساً: وفاة إلفيس بريسلي

توفي إلفيس بريسلي في 16 آب سنة 1977 بسبب فشلٍ قلبي عن عمر يناهز 42 سنة، وبعد فترة تبيّن أنّ وفاته كانت مرتبطة بتعاطيه للمخدرات، ودُفن في غريسلاند بالقرب من مقابر والدته، والده وجدته.

 

كانت هذهِ مقتطفات مهمة من حياة وقصة نجاح الممثل العالمي الشهير ألفيس بريسلي الذي مازالت شهرته مستمرةً إلى يومنا هذا.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: قصة نجاح الفنان العالمي ألفيس بريسلي




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع