Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

قصة نجاح العالم أحمد زويل

قصة نجاح العالم أحمد زويل
مشاركة 
22 فبراير 2018

التاريخ العربي حافل بالعلماء والأدباء والفلاسفة الذين أسهموا في نهضة البشرية، واليوم قصتنا ذات طابع خاص حيث سنتحدث عن قصة نجاح أحد أهم علماء العرب في العصر الحديث، قصة نجاح العالم المصري أحمد زويل.



أوَّلاً: النشأة

وُلِدَ أحمد حسن زويل في 26 فبراير 1946 في مصر بمدينة دمنهور ثم انتقل مع أسرته في سن الرابعة إلى مدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ، حيث نشأ هناك وتلقى تعليمه في هذه المدينة.

ثانياً: الدراسة

بعد إتمام المرحلة الثانوية التحق بكلية العلوم بجامعة الإسكندرية ولقد استطاع بذكائه وتفوقه أن يلفت نظر مدرسيه إليه، وبالفعل خلال أربع سنوات حصل على بكالوريوس العلوم بامتياز مع مرتبة الشرف في الكيمياء وهذا ما أهَّله لمتابعة الدراسة فعمل معيداً بالكلية ثم حصل على درجة الماجستير عن بحث في علم الضوء.

ثالثاً: السفر إلى الولايات المتحدة الامريكية

طموحه الكبير دفعه للسفر إلى الولايات المتحدة في منحة دراسية وتمكن هناك من الحصول على درجة الدكتوراه من جامعة بنسلفانيا في علوم الليزر، قدم رسالة الدكتورة بعنوان «أطياف الرنين الضوئي والمغناطيسي للأكسيتونات والحالات الموضعية في البلورات الجزيئية».

 

اقرأ أيضاً: 3 من أشهر علماء العرب والأكثر تأثيراً في حياة البشريّة

 

رابعاً: العمل

استطاع أن يعمل كباحث في جامعة كاليفورنيا بين عامي 1974 – 1976 وتمكن فيما بعد من الحصول على فرصة العمل في أكبر جامعات الولايات المتحدة الامريكية حيث انتقل للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) في عام 1976، وبدأ يترقى بمناصبه الوظيفية داخل جامعة كالتك إلى أن أصبح أستاذاً رئيسياً لعلم الكيمياء بها، ويعتبر هذا المنصب من أرفع المناصب العلمية في الجامعات الأمريكية.

 

اقرأ أيضاً: 6 علماء ألهموا البشرية باكتشافاتهم

 

خامساً: الإنجازات العلمية

  • توصل العالم أحمد زويل إلى ابتكار نظام تصوير شديد السرعة يعمل بواسطة الليزر، حيث يمتلك هذا النظام القدرة على تتبع حركة الجزيئات وقت نشوئها وعند التحامها بعضها، وأطلق على الوحدة الزمنية التي تقوم بالتقاط الصورة اسم فمتوثانية، وهو جزء من مليون مليار جزء من الثانية.
  • استطاع هذا العالم خلال مسيرة حياته من وضع أكثر من ثلاثمئة وخمسين بحث علمي ونشرت أبحاثه في جميع المجلات العلمية العالمية المتخصصة، كمجلة سايتس، ومجلة نيتشر.
  • وتكريماً لجهوده العظيمة في نهضة البشرية تم وضع اسمه في قائمة الشرف بالولايات المتحدة، حيث تضم هذه القائمة أهم الشخصيات التي ساهمت في النهضة الأمريكية وجاء اسمه رقم 9 من بين 29 شخصية.

 

اقرأ أيضاً: 10 علماء عرب معاصرين قدّموا إنجازات عظيمة

 

سادساً: جائزة نوبل

  • عندما نتحدث عن العالم أحمد زويل لا بد من أن نتذكر بأنه أول عالم مصري وعربي يفوز بجائزة نوبل في الكيمياء، ففي 21 أكتوبر عام 1999 قدمت له الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم جائزة نوبل في الكيمياء عن اختراعه لكاميرا لتحليل الطيف تعمل بسرعة الفمتوثانية ودراسته للتفاعلات الكيميائية باستخدامها، وأكدت الأكاديمية أن أبحاث هذا العالم أحدثت ثورة في علم الكيمياء وفي العلوم المرتبطة به.
  • لم تكن جائزة نوبل هي الوحيدة في مسيرة نجاحه بل حصل على 31 جائزة دولية أهمها جائزة ماكس بلانك وهي الأولى في ألمانيا، وجائزة وولش الأمريكية، وميدالية أكاديمية العلوم والفنون الهولندية، وجائزة ألكسندر فون همبولدن من ألمانيا الغربية، ووسام بنجامين فرنكلن سنة 1998، وجائزة كارس من جامعة زيورخ، ووسام الاستحقاق من الطبقة الأولى من مصر، وقلادة النيل العظمى وهي أعلى وسام مصري.

 

في 2 أغسطس عام 2016 توفي العالم أحمد زويل عن عمر السبعين بعد صراع مع مرض السرطان، وبذلك انتهت قصة نجاح هذا العالم العظيم تاركاً ورائه المئات من الأبحاث العلمية والاكتشافات التي ستساعد البشرية على النهوض والتطور.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: قصة نجاح العالم أحمد زويل




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع