Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

قصة نجاح إينغفار كامبراد مؤسس إيكيا

قصة نجاح إينغفار كامبراد مؤسس إيكيا
مشاركة 
الرابط المختصر

إينغفار كامبراد هو رجل أعمال سويدي ورئيس شركة أثاث إيكيا، وقد صُنّف عام 2008 من قبل قائمة فوربس كسابع أغنى رجل في العالم بثروة قدرها 31 مليار، وفي الوقت الحالي مصنف كأغنى شخص في أوروبا ورابع أغنى شخص في العالم، وفيما يلي سنسلّط الضوء على قصة نجاح هذا الرجل الشهير.



أولاً: حياة إينغفار كامبراد

ولد كامبراد لأسرة ألمانية وعاش في إحدى المزارع بالقرب من منطقة لوينغبي بالسويد، وكان يمتلك حسّاً اقتصاديّاً رهيباً، بدأ كامبراد بتطوير الأعمال التجارية كصبيّ صغير يبيع عيدان الثقاب لجيرانه على دراجته، وكان يقوم بشراء كميات كبيرة من أعواد الثقاب بأسعار رخيصة جداً من ستوكهولم، ثم يبيعها بشكل فردي بسعر منخفض.

ثانياً: بداية تطوّر تجاراتهِ الصغيرة

استمر كامبراد بالعمل كتاجر متنقلاً بين القرى المحيطة، وعندما بلغ 17 تمكّن من جني بعض الأرباح التي سمحت له بأن يُوسع تجارته لينتقل لبيع الأسماك، زينة أشجار الميلاد، البذور، أقلام الحبر والرصاص بطريقة الجملة والتجزئة.

ثالثاً: بداية تأسيس شركة إيكيا

كان كامبراد يمتلك رؤيةً ثاقبةً في مجال التجارة وهذا ماجعله ينجح في إنشاء مشروعه الخاص وشركتهِ الخاصة التي أطلق عليها اسم إيكيا وهي الأحرف الأولى لإسمه، وكان ذلك سنة 1943 عندما بلغ من العمر الثانية والعشرين، حيث اقتحم عالم الأثاث وبدأ بشراء قطع الأثاث من الموردين وإعادة بيعها بأسعار تنافسيّة، ثُمّ قام بطرح أفكاره على المُصنعين للاقتراب من الذوق العام للمستهلكين، ما أدى إلى زيادة الإقبال على منتجات الشركة.

رابعاً: الأزمات التي مرّت في حياة كامبراد التجاريّة

حقّقت شركة أيكيا نجاحاً كبيراً مما أدّى إلى الإقبال الشديد على شراء منتجاتها من الأثاث، مما أثّر على نجاح ومبيعات الشركات الأخرى، وهذا ما تسبّب في هجوم شرس على شركتهِ، ولكنه لم يُهزم واستمر بعزيمةٍ وقوة لتحدّى كل المشاكل ومواجهتها والسيطرة عليها، وخلال هذه الأزمة استطاع أن يستغني عن الموردين ليبدأ تصنيع الأثاث ذاتيّاً.

 

اقرأ أيضاً: منحنى غرينيير: فهم الأزمات التي ترافق النمو

 

خامساً: تخصّصه في صناعة الأثاث

تخصّص إينغفار كامبراد عن غيره في تصنيع الأثاث من أخشاب الغابات القريبة من قريته ثم بدأ يضفي عليها ذوقاً خاصاً يجمع بين البساطة والرقي، وهو ما ميّز شركة أيكيا عن غيرها. حيثُ اعتمد على صناعة أثاث أنيق وعصري يجمع بين البساطة، والجودة، وقلة الأسعار، مقارنة بأسعار السوق، فقفزت مبيعات الشركة وأرباحها.

 

اقرأ أيضاً: كيف تقوم بتحليل السوق من أجل خطّة عمل مُحكمة؟

 

سادساً: وصول  إينغفار كامبراد إلى العالميّة

في وقت قصير باتت شركة أيكيا من أكبر شركات إنتاج الأثاث في العالم، إذ نجحت بعد انتشارها على صعيد دول أوروبا، في اقتحام قارة آسيا في بداية التسعينيات، ليصل عدد متاجر التجزئة للشركة إلى نحو 313 متجرًا في 38 بلداً حول العالم.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: قصة نجاح إينغفار كامبراد مؤسس إيكيا




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع